آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالميةكرة القدم

ليفاندوفسكي يتفوق على ميسي ويتوج هدافا للعام 2019

مدريد – اقتنص البولندي روبرت ليفاندوفسكي لقب أفضل هداف في أوروبا لعام 2019، بعد تألقه مع منتخب بلاده أو فريقه الألماني بايرن ميونيخ، رغم أن بطل ألمانيا لا يمر حاليا بأفضل أوقاته.

ويُعد المهاجم البولندي صاحب الـ (31 عاما) واحد من أبرز “رؤوس الحربة” في القارة العجوز والعالم، ليتزعم قائمة هدافي العام برصيد 54 هدفا، ليتخطى النجم الأرجنتيني وأفضل لاعبي العالم، ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة، الذي أنهى العام برصيد 50 هدفا.

وأصبح “ليفا” هو ثالث الهدافين التاريخيين للبوندسليغا بعد تجاوزه الأسطورة يوب هاينكس، مسجلا 221 هدفا، وينفرد المهاجم البولندي حاليا بصدارة هدافي جدول الدوري الألماني برصيد 19 هدفا، متفوقا بهدف عن نجم لايبزيغ، تيمو فيرنر، ولينفرد حاليا بصدارة السباق نحو جائزة الحذاء الذهبي للموسم الحالي، متفوقا بهدفين عن جيرمي فاردي مهامم ليستر سيتي وشيرو ايموبيلي مهاجم لاتسيو، وبستة أهداف عن آخر المتوجين بالجائزة، ميسي هداف الليغا حاليا.

ويستعد نجم بايرن لمواصلة أرقامه خلال عام 2020 بأفضل حال، بعدما خضع مؤخرا لجراحة في ربلة الساق اليمنى، لكنه لن يغيب عن أي مباراة لفريقه بالنظر لعودة منافسات البوندسليغا منتصف كانون ثان (يناير) المقبل.

ويحتاج الفريق البافاري لجهود “ليفا” حيث يحتل حاليا المركز الثالث في جدول الدوري بفارق 4 نقاط عن لايبزيج المتصدر، أما ميسي، فبهدفه في مرمى ألافيس بالجولة الـ18 من الليغا يكون قد اختتم عام 2019 بتسجيله لـ50 هدفا، ليحافظ على تسجيل هذا الرقم من الأهداف للعام التاسع في آخر عقد، وسبق له التتويج بالجائزة ثلاث مرات من قبل في 2016 (59 هدفا) و2012 (91) و2010 (60).

وحصد ميسي (32 عاما) معظم الجوائز الفردية لهذا العام، أبرزها جائزة أفضل لاعبي العالم “ذا بست” من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وجائزة الكرة الذهبية للمرة السادسة في مشواره، إضافة لحصوله على جائزة أفضل لاعب في الليجا وجائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا.

بينما حل النجم الشاب وهداف باريس سان جيرمان، كليان مبابي، ثالثا في ترتيب أفضل هدافي أوروبا للعام الحالي، بتسجيله لـ44 هدفا مع البي إس جي ومنتخب “الديوك” الفرنسية، لكن ينقصه بشكل جلي التتويج بلقب مع ناديه على المستوى الدولي، ولايزال الفريق بطل فرنسا يمتلك الفرصة هذا الموسم بعدما ضمن التأهل كمتصدر للدور ثمن النهائي من التشامبيونز ليج ليواجه بروسيا دورتموند الألماني.

ولايزال مبابي (21 عاما) ينافس على جائزة أفضل هدافي فرنسا هذا الموسم بتسجيله لـ11 هدفا في 12 مباراة مع فريق بالدوري، مبتعدا بهدفين خلف وسام بن يدر مهاجم موناكو، وجاء المهاجم الإنجليزي رحيم سترلينج (25 عاما)، جناح مانشستر سيتي في المركز الرابع بـ41 هدفا، ولايزال بإمكانه زيادة حصيلته قبل نهاية العام، حيث سيخوض “السيتيزنس” مواجهتين بالبريميرليج أمام كل من وولفرهامبتون وشيفلد يونايتد.

بينما أنهى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، عام 2019 في الترتيب الخامس برصيد 39 هدفا سجلها مع “السيدة العجوز” ومنتخب “البحارة”، مع طعم الهزيمة في أول نهائي يخوضه منذ العام 2014 بالسقوط الأحد في كأس السوبر الإيطالي أمام لاتسيو 1-3 بالعاصمة السعودية الرياض.

وينتظر أن يصارع “الدون” من أجل اللحاق مجددا بميسي في العام 2020 بعدما أصبح اللاعب الأرجنتيني هو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالكرة الذهبية (6 مرات) متفوقا على المهاجم البرتغالي بجائزة واحدة.

ورغم صعوبة الموسم الحالي في الكالتشيو، حيث يحل يوفنتوس وصيفا لإنتر ميلان ولكل منهما 42 نقطة، إلا أن كريستيانو، الذي سيكمل عامه الـ35 بعد شهرين، سيسعى بالتأكيد لقيادة فريقه نحو المجد الأوروبي من أجل ضمان التتويج مجددا بجائزة أفضل لاعب، وسبق لرونالدو الفوز بجائزة هداف العام ثلاث مرات من قبل في 2013 (69 هدفا) و2014 (61) و2015 (57).

وجاء خلف رونالدو بفارق هدف وحيد المهاجم الكولومبي ألفريدو موراليس، المحترف بصفوف رينجرز الاسكتلندي، ثم الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد والمتألق هذا الموسم، برصيد 35 هدفا، نفس رصيد الأرجنتيني سرخيو “كون” أغويرو مع المان سيتي، ثم هاري كين (توتنهام/إنجلترا) والسنغالي ساديو ماني (ليفربول/السنغال) وكلاهما سجل 34 هدفا ولايزال بإمكانهما زيادة رصيدهما قبل نهاية العام. (إفي)

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock