كرة القدم

ليفربول يبلغ نهائي الرابطة الانجليزية بركلات الترجيح

لندن – كان الحارس سيمون مينيوليه البطل في ركلات الترجيح ليتأهل ليفربول إلى نهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية لكرة القدم بعد مباراة مثيرة في إياب الدور نصف النهائي باستاد انفيلد ضد ستوك سيتي انتهت 1-1 في النتيجة الاجمالية.
وتصدى مينيوليه لمحاولتين في ركلات الترجيح بينهما إنقاذ رائع لتسديدة مارك مونيسا سمح لزميله جو ألن بتسجيل الركلة الحاسمة ويرسل ليفربول لستاد ويمبلي.
وكانت نهاية ساندها الحظ لليلة صعبة للفريق صاحب الأرض الذي كان تحت ضغط في أغلب فترات اللقاء الذي انتهى بفوز ستوك 1-0 بعد وقت إضافي.
وتقدم ستوك في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول عندما حول ماركو ارناوتوفيتش تسديد الكرة إلى الشباك من موقف تسلل لكن مساعد الحكم لم يرفع رايته ليحتسب الهدف.
وواجه ليفربول صعوبات في اختراق دفاع ستوك الصلب وبعدما فشل الفريقان في التسجيل في بقية اللقاء ذهبت المباراة لركلات الترجيح وسجل ألين المحاولة الحاسمة ليمنح ليفربول الفوز 6-5.
وكانت النهاية مثيرة بالنسبة لمدرب ليفربول يورغن كلوب الذي لم يستطع مشاهدة الركلة الأخيرة لألن وهي تسكن الشباك، وقال المدرب الالماني لمحطة “سكاي سبورتس” التلفزيونية “كان الأمر رائعا والأجواء كانت استثنائية. كانت مباراة جيدة من جانبنا ضد فريق من الصعب مواجهته.. ستاد ويمبلي من الأماكن الجيدة للعب كرة القدم.. لكننا سنذهب إلى هناك من أجل الفوز. لن يكون من الجيد الخسارة هناك”.
وسيلتقي ليفربول مع ايفرتون أو مانشستر سيتي في النهائي يوم 28 شباط (فبراير).
وكان عزاء مارك هيوز مدرب ستوك الوحيد هو الأداء الايجابي الذي قدمه فريقه، وقال هيوز “أعتقد أننا كنا نستحق الفوز. انتصرنا على الورق.. لم نفز هنا منذ فترة طويلة لكن الهدف كان الوصول لنهائي ويمبلي وهذا لم نحققه”.
وفي ظل عدم فوزه في ستاد انفيلد بجميع المسابقات منذ العام 1959 تضمنت 36 زيارة كان ستوك الأقوى والأكثر تنظيما والفريق الأفضل في أغلب مباراة أول من أمس.
وعانى ليفربول الحاصل على اللقب ثماني مرات وهو رقم قياسي في صناعة الفرص في أول 45 دقيقة وانتهت محاولاته في نصف ملعب ستوك بتمريرة خاطئة أو تدخل ناجح من جانب الضيوف في أغلب الأحيان.
ونال ستوك مكافأة اجهاض هجوم ليفربول بهدف في الوقت المحتسب بدل الضائع أدى إلى رد فعل غاضب من أصحاب الأرض في ظل وجود ارناوتوفيتش في موقف تسلل بنحو متر عندما وصلته تمريرة بويان كركيتش.
وسدد روبرتو فيرمينو لاعب ليفربول في القائم في بداية الشوط الثاني لكن ستوك واصل الضغط وبدا دفاع أصحاب الأرض هشا مع اقتراب اللقاء من نهايته.
وكاد ستوك أن يتقدم في الوقت الإضافي عندما انطلق البديل ماركو فان غينكل ليسدد في القائم من الخارج لكن الاثارة الأكبر كانت في ركلات الترجيح.
وأنقذ مينيوليه محاولة بيتر كراوتش مهاجم ليفربول السابق وسدد ايمري تشان في القائم قبل أن يتصدى الحارس البلجيكي لمحاولة مونيسا ويسدد ألن في الشباك لينهي المواجهة.
كأس إيطاليا
اقتنص ميلان الفوز 1-0 على اليساندريا فريق الدرجة الثالثة بفضل ركلة جزاء نفذها ماريو بالوتيلي – وهو هدفه الأول في أربعة أشهر – في ذهاب نصف نهائي كأس ايطاليا لكرة القدم أول من أمس.
وسدد بالوتيلي – الذي غاب لثلاثة أشهر بسبب الاصابة – في الشباك من نقطة الجزاء بعد مخالفة ضد لوكا انتونيني محرزا هدفه الثاني في جميع المسابقات هذ الموسم، وكان الهدف الآخر لبالوتيلي أمام اودينيزي في الدوري يوم 22 أيلول (سبتمبر).
وعوض الهدف فرصة خطيرة أهدرها بالوتيلي قبل ذلك حين تلقى كرة ممتازة من كيسوكي هوندا لكنه سدد بعيدا وهو في وضع جيد.
واختار اليساندريا اللعب في الستاد الاولمبي في تورينو البعيد بنحو 95 كيلومترا عن ملعبه الذي تبلغ سعة مدرجاته خمسة آلاف شخص فقط.
وأطاح اليساندريا بالفعل بفريقي الدرجة الأولى باليرمو وجنوة في طريقه للدور نصف النهائي وأهدر البديل ريكاردو بوكالون فرصتين جيدتين ليمنحه تعادلا غير متوقع عقب مشاركته في الشوط الثاني، وسدد مباي نيانغ في القائم لصالح ميلان قرب النهاية بعد هجمة مرتدة.
وسيتعين على الفريقين الانتظار لمدة خمسة أسابيع قبل لقاء الاياب بستاد سان سيرو في أول آذار (مارس).
كأس الرابطة الفرنسية
وجد ليل شيئا يحتفل به بعدما تأهل إلى نهائي كأس رابطة الأندية الفرنسية لكرة القدم بفوزه 5-1 على بوردو أول من أمس. وسيطر ليل – المتقدم بثلاث نقاط فقط على منطقة الهبوط في دوري الدرجة الأولى الفرنسي – طيلة المباراة ليضرب موعدا في النهائي مع باريس سان جرمان حامل اللقب أو تولوز.
وافتتح ياسين بنزيا التسجيل في الدقيقة السابعة من مدى قريب بعد خطأ من الحارس جيروم برايور ليعطي اشارة بدء مهرجان غير متوقع من الأهداف في ظل امتلاك ليل لأسوأ هجوم في الدوري الفرنسي.
وتعادل كليمو شانتوم في الدقيقة 31 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء لكن صاحب الأرض استعاد تقدمه عندما وضع الأمين ساني الكرة بالخطأ في شباك فريقه.
وفي نهاية الشوط الأول أضاف آداما سوماورو الهدف الثالث بعد كرة بالرأس من ريناتو تشيفيلي وجعل ايريك بوتياك النتيجة 4-1 في الدقيقة 56 وزاد سفيان بوفال من معاناة بوردو بالهدف الخامس في الوقت المحتسب بدل الضائع.
وسيقام النهائي بستاد فرنسا في 23 نيسان (أبريل).  – (رويترز)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock