الرياضةكرة القدم

ليفربول يحقق أمام تشلسي فوزه السادس على التوالي

مدن – واصل ليفربول انتصاراته المتتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، فحقق فوز شاقا على مضيفه تشيلسي 2-1 أمس على ملعب “ستامفورد بريدج” ضمن مباريات الجولة السادسة.
وسجل هدفي ليفربول كل من ترينت ألكسندر-أرنولد (14) وروبرتو فيرمينو (30)، فيما أحرز نغولو كانتي هدف تشلسي الوحيد (71).
ورفع ليفربول رصيده إلى 18 نقطة من 6 مباريات، مبتعدا بفارق 5 نقاط عن مطارده الرئيسي وجامل اللقب مانشستر سيتي، أما تشلسي فتجمد رصيده عند النقطة الثامنة.
وشارك مايسون مونت أساسيا في تشكيلة تشيلسي بعدما حامت شكوك حول تواجده في التشكيلة بسبب الإصابة التي تعرض لها في المباراة الأخيرة أمام فالنسيا يوم الثلاثاء الماضي.
أما تشكيلة ليفربول فخلت من أي مفاجآت تذكر، حيث قاد خط المقدمة الثلاثي محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو.
انطلق الفريقان بحثا عن هدف مبكر في وقت كثرت فيه الكرات المقطوعة، وجاء أول تهديد من قبل تشلسي في الدقيقة 11، عندما مر مونت من الناحية اليسرى قبل أن يمرر كرة أمام المرمى فشل تامي أبراهام في الوصول إليها.
وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 14، عندما احتسب الحكم ركلة حرة على مشارف منطقة جزاء تشيلسي، نفذها صلاح قصيرة إلى الدولي الإنجليزي الذي أطلقها بعنف في الزاوية العليا اليسرى لمرمى الحارس الإسباني كيبا أريزابالاغا.
واضطر تشلسي لإجراء تبديل مبكر، بسبب إصابة الظهير الأيسر الإيطالي إيمرسون بالمييري الذي دخل مكانه الإسباني ماركوس ألونسو، ولعب المدافع الدنماركي أندرياس كريستينسن كرة بينية طويلة انفرد عن طريقها أبراهام بمرمى ليفربول بيد أن الحارس الإسباني أدريان تصدى لمحاولته في الدقيقة 24.
وسجل تشلسي هدفا من إمضاء سيزار أزبيليكويتا في الدقيقة 27، لكن الحكم إلغاه بعد التشاور مع حكام تقنية الفيديو لوجود حالة تسلل في عملية بناء الهجمة، ورد ليفربول بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة 30، عندما رفع أندي روبرتسون كرة عرضية على رأس فيرمينو الذي غرسها في الشباك.
وأجرى تشلسي تبديلا اضطراريا ثانيا بإخراج المصاب كريستينسن وإشراك المدافع الفرنسي كيرت زوما، وارتقى أبراهام لعرضية أزبيليكويتا لكن رأسيته مرت بجانب المرمى في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.
وأنقذ الحارس كيبا مرمى تشيلسي من هدف ثالث في الدقيقة 47، عندما تصدى لمحاولة فيرمينو القريبة إثر ركلة ركنية، ثم منع كيبا الكرة من دخول مرماه في الدقيقة 51، إثر عرضية من ألكسندر-أرنولد أحدثت دربكة أمام المرمى وارتدت من جسد أزبيليكويتا نحو مرمى فريقه.
اقترب لاعب تشلسي نغولو كانتي من تقليص النتيجة في الدقيقة 59، عندما أبعد دفاع ليفربول خطر ركلة ركنية لتصل إلى الدولي الفرنسي الذي سدد بجانب المرمى، وظل الضغط قائما على مرمى الفريق الضيف حتى تمكن كانت من افتتاح التسجيل لأصحاب الأرض بعدما شق طريقه من المنتصف وأطلق تسديدة قوية استقرت في الزاوية العليا اليسرى لمرمى ليفربول بالدقيقة 71.
ومن أجل الحفاظ على تقدمه، عمل ليفربول على إخراج غير الموفق ماني وإشراك لاعب الوسط جيمس ميلنر، أما تشلسي فأجرى تبديله الأخير بإخراج أبراهام وإشراك المهاجم البلجيكي ميتشي باتشواي.
وتصدى الحارس أدريان لرأسية ماركوس ألونسو قبل أن يعلن الحكم وجود تسلل على الأخير في الدقيقة 81، ثم جدد مدرب ليفربول يورغن كلوب دماء خط وسطه من خلال الزج بآدم لالانا على حساب القائد هندرسون.
وأهدر باتشواي فرضة معادلة النتيجة في الدقيقة 88 عندما مرت رأسية على بعد سنتمترات قليلة من القائم البعيد، ثم وصلت الكرة في الدقيقة الأخيرة إلى مونت الذي سدد من لمسة واحدة داخل منطقة الجزاء فوق المرمى.
وفي مباراة ثانية، عاد آرسنال أمام ضيفه أستون فيلا، بفوز مثير بنتيجة 3-2، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب الإمارات.
أحرز جون ماكجين وويسلي موراييس هدفي أستون فيلا في الدقيقتين 20 و60، بينما سجل نيكولاس بيبي، كالوم تشامبرز وبيير إيميريك أوباميانغ أهداف آرسنال في الدقائق 59، 81 و84.
ولعب آرسنال حوالي 50 دقيقة بعشرة لاعبين بعد طرد الظهير الأيمن أينسلي ميتلاند-نايلز.
وبهذا الفوز، رفع آرسنال رصيده إلى 11 نقطة، في المركز الرابع فيما تجمد رصيد أستون فيلا عند 4 نقاط في المركز الثامن عشر.
إلى ذلك، ألحق وست هام الهزيمة الثانية بضيفه مانشستر يونايتد في الموسم الحالي ، بعدما فاز عليه بنتيجة 2-0.
وسجل الهدفين الأوكراني أندري يارمولنكو (44) وآرون كريسويل (84) في مباراة أقيمت على ملعب “لندن ستاديوم”، حيث قدم “الشياطين الحمر” أداء باهتا وفشلوا في الاستفادة من الفرص القليلة التي أتيحت لهم، لا سيما من خلال ماركوس راشفورد الذي خرج مصابا، والاسباني خوان ماتا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock