الرياضةكرة السلة

ليكرز يحقق الفوز السادس على التوالي بـ”تريبل دابل” ثالثة لجيمس

NBA

لوس أنجليس – حقق لوس أنجليس ليكرز فوزه السادس تواليا في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، وذلك على حساب مضيفه شيكاغو بولز أول من أمس الثلاثاء، وذلك بفضل نجمه ليبرون جيمس الذي حقق “تريبل دابل” للمباراة الثالثة تواليا، للمرة الثالثة في مسيرته.
وقاد “الملك” جيمس فريقه الساعي للعودة إلى مصاف الكبار بين أندية الدوري، للفوز على مضيفه شيكاغو 118-112، معززا صدارته لترتيب المنطقة الغربية، بعد مباراة هيمن بولز على معظم مراحلها.
وبرز أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، في الربع الأخير الذي أنهاه ليكرز بنتيجة 38-19، وتفوق على مضيفه في الدقائق الأخيرة عندما تمكن لوس أنجليس من تسجيل 29 نقطة مقابل أربعٍ فقط لبولز.
وأنهى جيمس المباراة مع 30 نقطة، 10 متابعات، و11 تمريرة حاسمة، ليحقق الـ “تريبل دابل” (10 على الأقل في ثلاث من الفئات الاحصائية) للمباراة الثالثة تواليا هذا الموسم، للمرة الأولى مع ليكرز الذي انضم الى صفوفه في صيف العام 2018، بعد مباراتي دالاس مافريكس (فاز 119-110 بعد التمديد) وسان أنتونيو سبيرز (103-96).
وهي المرة الثالثة في مسيرته الاحترافية التي بدأت العام 2003، يتمكن جيمس (34 نقطة) من تحقيق “تريبل دابل” ثلاث مرات تواليا، وذلك بعد العامين 2009 و2017 في صفوف فريقه السابق كليفلاند كافالييز.
وحقق ليكرز الذي فشل في الموسم الماضي في بلوغ الأدوار الاقصائية “بلاي أوف”، فوزه السادس مقابل خسارة واحدة كانت في المباراة الأولى ضد غريمه في المدينة الغربية لوس أنجليس كليبيرز الذي عزز صفوفه هذا الموسم آملا في المنافسة على لقب الدوري، لاسيما من خلال ضم كواهي لينارد الذي قاد تورونتو رابتورز الكندي إلى لقب 2018-2019.
وكان جيمس الأفضل في فريقه في الفئات الإحصائية الثلاث الأبرز (النقاط والمتابعات والتمريرات الحاسمة)، بينما أضاف زميله الجديد أنتوني ديفيس 15 نقطة (الأدنى له في 2019-2020) وسبع متابعات.
وهو الفوز الثالث لليكرز خارج ملعبه هذا الموسم، ويأتي قبل العودة إلى قاعة ستايبلز سنتر يوم غد الجمعة لاستضافة ميامي هيت الذي فقد الثلاثاء صدارة ترتيب المنطقة الشرقية، بسقوطه أمام دنفر ناغتس 89-109، وقال جيمس “العودة بعد تحقيق الفوز في ثلاث مباريات خارج ملعبنا.. يعني لنا الكثير. سنرتاح الآن، ونحتاج إلى ذلك قبل لقاء ميامي”.
وهيمن شيكاغو على لقاء الثلاثاء بشكل كبير، ووسّع الفارق في أواخر الربع الثاني إلى 19 نقطة لاسيما بفضل لاعبه زاك لافين الذي أنهى المباراة مع 26 نقطة وسبع متابعات وسبع تمريرات حاسمة.
وبعدما وصل الفارق خلال الربع الثالث الى 18 نقطة، بدأ ليكرز تدريجا بتقليصه. وأنهى شيكاغو هذا الربع متقدما 93-80، لكن لوس أنجليس دخل بقوة في مطلع الربع الأخير وسجل 16 نقطة متتالية من دون رد، معولا بشكل كبير على بدلاء منهم كوين كوك الذي سجل 17 نقطة في 26 دقيقة على أرض الملعب (من أصل الدقائق الـ48 الاجمالية للمباراة).
وعلى رغم أن ليكرز يقدم أداء، لاسيما على الصعيد الدفاعي حيث ما يزال أفضل فريق هذا الموسم، جعله حكما ضمن مصاف المرشحين للذهاب بعيدا هذا الموسم، حذّر جيمس من الافراط في التفاؤل المتسرع.
وقال “لا يمكننا أن نبدأ بالتفكير في النهائيات من الآن، على رغم أن ذلك هو طموحنا.. لدينا أهداف صغيرة في ذهننا ومنها أن نكون أفضل فريق على صعيد الدفاع في الدوري كل ليلة”.
وتابع “تراجعنا في الشوط الأول (ضد شيكاغو) لكن عوضنا عن ذلك في الشوط الثاني من خلال إقفال المنافذ في وجههم”.
وتعرض المنافس المقبل لليكرز، ميامي هيت، لخسارته الثانية هذا الموسم في سبع مباريات، بسقوطه على أرض ضيفه دنفر ناغتس، ما أعاد لفيلادلفيا سفنتي سيكسرز صدارة ترتيب المنطقة الشرقية.
ولم يتمكن ميامي من ضبط إيقاع مضيفه بعد بداية متكافئة بينهما في الربعين الأول والثاني. لكن دنفر بدأ بفرض سيطرته من أواخر الشوط الأول، وصولا الى خلق فارق وصل إلى 27 نقطة في الربع الأخير.
وكان الكندي جمال موراي أفضل مسجل لدنفر مع 21 نقطة وخمس متابعات وأربع تمريرات، بينما كان جيمي باتلر الأفضل في صفوف ميامي، مع 16 نقطة فقط، أضاف إليها سبع متابعات وأربع تمريرات.
وتراجع ميامي إلى المركز الثالث في المنطقة الشرقية، لصالح بوسطن سلتيكس الذي بات ثانيا بفوزه على كليفلاند كافالييرز بنتيجة 119-113.
وبرز لاعب بوسطن غوردان هايورد الذي سجل 39 نقطة، هي الأعلى له بقميص الفريق الأخضر منذ انتقاله من يوتا جاز عام 2017. ونجح هايورد في 17 محاولة من 20، بينها 16 من 16 من داخل القوس.
وأضاف كيمبا ووكر 25 نقطة وثماني متابعات لبوسطن الذي حقق الفوز الخامس له هذا الموسم في ست مباريات.
في المقابل، تلقى كليفلاند، بطل الدوري عام 2016، خسارته الخامسة في سبع مباريات. وكان أفضل مسجل له كولن سكستون 21 نقطة.
واحتاج تشارلوت هورنتس الى شوط إضافي للتغلب على انديانا بايسرز بفارق نقطتين فقط 122-120.
وهيمن الضيف انديانا على معظم مراحل المباراة وبفارق وصل الى 19 نقطة، لكنه تراجع في الربع الأخير، وكاد أن يخسر لولا محاولة ناجحة للاعبه براندون إينغرام قبل 16,8 ثانية على النهاية أبقى بها على تعادل الفريقين وجر المباراة الى الشوط الإضافي.
وحسم تشارلوت الدقائق الخمس المضافة من خلال لاعبه ديفونتي غراهام الذي نجح بتسجيل رميتين حرتين من أصل ثلاث محاولات قبل 1,07 ثانية من النهاية، رفع بهما رصيده في المباراة الى 35 نقطة.
إلى ذلك، فاز أتلانتا هوكس على سان انتونيو سبيرز 108 – 100، وأوكلاهوما سيتي ثاندر على أورلاندو ماجيك 102 – 94. -(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock