آخر الأخبار الرياضةالرياضةكرة السلة

ليلة استعراضية لدورانت وليبرون وامبيد بالدوري الأميركي للمحترفين

لوس انجليس – تفنّن الثلاثي كيفن دورانت وليبرون جيمس وجويل امبيد، امس، ضمن دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين، وقادوا انديتهم بروكلين نتس ولوس انجليس ليكرز وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز إلى انتصارات لافتة.

وسجّل دورانت 34 نقطة و13 تمريرة حاسمة، فقلب فريقه بروكلين نتس تأخره بفارق 18 نقطة وتغلب على دنفر ناغتس 122-116، واضاف المخضرم دورانت 9 متابعات وزميله بروس بوين 16 نقطة متألقا بعد حلوله بدلا من نجم بروكلين كايري إيرفينغ.

وعادلت رمية بوين الطائرة بعد تمريرة من دورانت النتيجة 113-113 قبل 2:16 دقيقتين على انتهاء الوقت.
اضاف دورانت بعدها النقاط الست التالية لنتس، حارما ناغتس من تحقيق فوزه الثالث تواليا خارج ملعبه.

ولدى الخاسر، سجل العملاق الصربي نيكولا يوكيتش 23 نقطة و11 تمريرة حاسمة و8 متابعات، لكنها لم تكن كافية في ظل تفوق بروكلين 68-46 في الشوط الثاني.

وبخسارته السادسة في 11 مباراة، تراجع دنفر الى المركز العاشر في المنطقة الغربية، فيما حقق بروكلين فوزه السادس مقبل العدد عينه من الخسارات.

ونجح بروكلين في حسم المباراة في ظل غياب نجمه الاخر إيرفينغ للمباراة الرابعة تواليا لأسباب شخصية.
ويبقى موعد عودته مجهولا، فيما يراجع فريقه ورابطة الدوري شريط فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يظهره دون كمامة محتفلا بعيد ميلاد شقيقته مع افراد عائلته، ليخالف بروتوكول الدوري لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وتعدّ هذه الحالة نافرة في ظل تأجيل الرابطة مباراتين اضافيتين بسبب تداعيات الفيروس، ليصل عدد المباريات المؤجلة الى ست بعد اربعة اسابيع على انطلاق الدور المنتظم من الدوري.

وفي ظل تفشي الفيروس، اتفقت رابطة الدوري مع رابطة اللاعبين الثلاثاء على تعزيز التدابير حيال ارتداء الكمامات، اجتماعات الاندية وحتى الأنشطة البعيدة عن كرة السلة.

وفي هيوستن، حصد لوس انجليس ليكرز فوزه التاسع في 12 مباراة، على حساب روكتس 117-100، ليتربع على صدارة المنطقة الغربية.

مرّة جديدة، كان النجم ليبرون جيمس العلامة الفارقة في تشكيلة حامل اللقب، فسجل 26 نقطة و8 تمريرات حاسمة، فيما قدم زميله النجم الآخر أنتوني ديفيس اداء دفاعيا رائعا مع 19 نقطة و10 متابعات و5 صدات “بلوك شوت”.

وفي الربع الثاني، سجّل “الملك” ليبرون سلة استعراضية من خارج القوس، عندما سدّد الكرة وادار ظهره الى الملعب قبل ان تهبط في سلة الخصم. ولم يتمالك زملاؤه انفسهم كاسرين مسافة التباعد البالغة 1,80 متر والمفروضة من رابطة الدوري.

قال افضل لاعب في نهائي الدوري الماضي انه التفت الى زميله الالماني دنيس شرودر الذي تحداه بتسجيل الثلاثية “يجب ان تنظر احيانا في العين” لتكسب الرهان.

ولدى روكتس، تعاظمت ازمة الفريق، فيما قدّم نجماه جيمس هاردن (16 نقطة) وجون وول (10 نقطة) اداء فرديا على حساب اللعب الجماعي.

وكرّر الهداف هاردن، المكنى “بيرد” (اللحية)، رغبته بالرحيل “أحب هذه المدينة، لقد قدمت حقا كل ما في وسعي. الوضع الحالي جنوني. لا اعتقد ان بالامكان اصلاحه”. ردّ عليه وول “هيا يا زميلي، هل تريد ترك السفينة بعد 9 مباريات فقط؟”.

وتعملق لاعب الارتكاز الكاميروني جويل امبيد مسجلا 45 نقطة لفيلادلفيا سفنتي سيكسرز الفائز على ميامي هيت وصيف الموسم الماضي 137-134 بعد التمديد.

وخيّمت على المباراة غيابات عديدة بين لاعبي الفريقين بسبب كورونا، فدفع كل مدرب بثمانية لاعبين فقط، وهو الحد الادنى المفروض من الرابطة.

والى نقاطه الغزيرة، التقط امبيد 16 متابعة، فساهم في تحقيق فريقه فوزه الاول بعد 3 خسارات.
وفي غضون 3 دقائق و30 ثانية في الربع الثالث، سجل 14 نقطة ليضع فيلادلفيا على السكة الصحيحة، ثم عادل في الوقت القاتل 120-120 قبل 4 ثوان على نهاية الوقت.

اضاف في الوقت الاضافي 12 نقطة، قبل ان تحسم رمية بعيدة من الشاب داكوتا ماتياس المباراة.
وبرز مع الفائز داني غرين صاحب 9 ثلاثيات في أعلى رصيد في مسيرته من خارج القوس.

وغاب عن هيت نجومه جيمي باتلر وبام أديبايو والسلوفيني غوران دراغيتش، ما فتح الباب أمام تايلر هيرو لتسجيل 34 نقطة.

وأمل مدرب فيلادلفيا دوك ريفرز في ان تساهم الاجراءات الجديدة بالحد من تقليص الاصابات في كورونا بين المشاركين في الدوري “لا يمكنني سوى تمني ذلك. لسنا في فقاعة.. نحن في مدن، لذا يجب ان نقوم بكل ما في وسعنا جميعا”. (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock