فنون

ليلى الأطرش: أقبل الأدوار الجريئة لكن بشروط

دبي– أشارت النجمة السورية ليلى الأطرش أنها لم تعتزل الأدوار الجريئة، إلا أن تقديمها لابد أن يخضع إلى عدة شروط، أولها أن تكون ذات ضرورة درامية في العمل، وأن لا يكون الهدف منها التسويق فقط، وأكدت أن تقديمها لعدد كبير من الأعمال في وقت قليل لا يدل على انتمائها “لشلة فنية.”
ونفت الأطرش وجود مشروع خطوبة حالياً، بعد انفصالها عن خطيبها السابق، وأعادت سبب عدم اكتمال مشروع زواجها السابق إلى القسمة والنصيب، وأكدت أن الحب الصادق لم يعد موجوداً بسهولة، لذا باتت تمتلك حساسية ضد الكذب وتكتشفه سريعاً.
وقالت الأطرش في حديث خاص لموقع CNN بالعربية، إن ليس لديها أمراً تخفيه عن الجمهور وأنها إنسانة واضحة وصريحة ليس لديه ما تخشاه فضحه أمام الجمهور.
فيما يلي نص الحوار:
* شاركت هذا العام في عدد كبير من الأعمال الدرامية المختلفة، هذا العام كنت في ستة أدوار، ألا تخشين ذلك؟
 – مشاركتي في أدوار مختلفة دليل على حب الجمهور لي ورغبتهم في رؤيتي، الكل يعرف أن ما أحصل عليه من أدوار هو بسبب اجتهادي وقدرتي على التكيف مع كل الشخصيات، فكل عمل شاركت فيه له طابع وأحداث مختلفة.
* لكن البعض يرى أن مشاركة الفنان في عدد كبير من الأفلام يعود إلى الشللية الفنية؟
– لم أشارك في هذه الأعمال لهذا السبب، فأنا لا أنتمي إلى أي شلة فنية.
* أنتِ مِمَن شاركوا في جميع أجزاء مسلسل باب الحارة، أي في حوالي 150 حلقة، ماذا تقولين عن ذلك؟
 -هذا دليل التزامي، خاصة في الأعمال المكونة من عدة أجزاء.
*حتى إذا كنت ستتركين العمل بسبب عمل أخر يحقق مزيداً من الشهرة؟
– بالتأكيد لا، لن أترك عملا التزمت به من أجل أخر يحقق مزيداً من الشهرة والمال، لكن من الطبيعي أن أعتذر في حال كان الدور ضعيفا أو غير مناسب.
* لو قارنا دورك في مسلسل “زمن البرغوث”، بدورك مسلسل “طاحون الشر”، نجد أنك في العمل الأول قدمت شخصية المرأة السلبية، وفي الثاني قدمت دور المرأة العاشقة الإيجابية، فلأي من العملين تملين أكثر؟
– أعتز بالعملين كثيراً، فكل عمل منهم مليء بالانفعالات والأحداث التي تبرز نقاط القوة والضعف.  
*هل بعد نجاحك بدأت تعتذرين عن الأدوار الجريئة؟
– لا على الإطلاق، وأنا برزت ضمنها من خلال مسلسلات “الخبز الحرام” و”العشق الحرام” و”أشواك ناعمة، لكنها  قلّت ربما بسبب تراجع الإنتاج في هذه المرحلة. وحقيقة الأدوار الجريئة تشكل لي حالة من التحدي، كما أنها مرتبطة بالواقع.
*ما هي خطوطك الحمراء في هذه النوعية من الأدوار؟
– أرفضها في حال كانت لا تحمل رسالة وعبرة، تبرز أخطاء هذه التصرفات السيئة وأضرارها، وأنا لا أريد الوقوع في فخ مشكلة الإثارة، وتعمد وجود هذه المشاهد لغرض التسويق فقط.
* هل أنت مع إفصاح الفنانين عن حياتهم الشخصية للإعلام؟
– يمكنني التحدث عن نفسي، أنا واضحة أمام الجميع وليس لدي ما أخفيه أو أبذل الجهد لأخفيه، فأنا إنسانة حرة أملك قرارات حياتي، ومن حقي أن أخطأ. لكن بصفة عامة، ليس من الضروري أن يكشف الفنان عن تفاصيل حياته الخاصة.
* ماذا عن الحب في حياتك؟
– الإعلان عن الحب أؤجله ريثما أتأكد من وجوده، وبعدها سأكشف للناس كل شيء، وبصفة عامة ليس من السهل أن تجد الحب الصادق فالكذب أصبح كثيراً، لذا أصبح لدي حساسية وأنتبه في وقت مبكر للكذب، حتى لا يكون للصدمة مكان في حياتي، وأصبحت لا أتسرع في الخطوبة قبل التأكد تماماً من صدق العلاقة.
* لكنك كنت على مشارف الاستعداد لدخول القفص الذهبي، فماذا حدث؟
-أكتفي بقول كل شيء قسمة ونصيب.
* لكن هناك أخبار تشير إلى ارتباطك بشخص آخر؟
– لا هذه مجرد شائعات، فطوال الفترة الماضية كنت أركز كثيراً في عملي، ولم يحدث أي ارتباط في حياتي بعد انفصالي عن خطيبي.  
*لماذا ؟ هل من السهل أن تقعي في الحب؟
إطلاقا فانا لا أقع في الحب بسهولة.

(CNN)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock