رياضة عربية وعالمية

ليمان لم يتخذ قرارا بشأن مستقبله مع المانيا

 


فيينا – لا يعلم ينس ليمان حارس مرمى منتخب المانيا ما إذا كانت مباراته أمام اسبانيا في نهائي كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم التي خسرها 1-صفر اول من امس الأحد هي الأخيرة له بقميص منتخب بلاده.


وبدا على ليمان (38 عاما) الاهتزاز في المباراة التي فازت فيها المانيا 3-2 على تركيا في الدور قبل النهائي للبطولة لكنه أنقذ أكثر من تسديدة خطيرة أمام الاسبان.


وقال ليمان “هذه اخر مباراة لي في أمم أوروبا” قبل أن يتفادى الرد على اسئلة بشأن مشاركته في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.


وأضاف “لا أريد الحديث حول أي شيء اخر. أريد التخلص من هذا الاحباط أولا. وعندما اتخذ أي قرار سأبلغ المدرب واللاعبين أولا.”


وكان ليمان بطلا في دور الثمانية لكأس العالم 2006 عندما فازت المانيا بركلات الترجيح على الارجنتين قبل أن تستقبل شباكه هدفين في الدور قبل النهائي امام ايطاليا التي احرزت اللقب.


وعانى ليمان الذي وافق على الانتقال لفريق شتوتجارت الالماني بداية من الموسم المقبل من احباط اخر في 2006 عندما خسر مع ارسنال الانجليزي في نهائي دوري أبطال اوروبا أمام برشلونة الاسباني وتعرض للطرد في وقت مبكر.


وقال ليمان “المشكلة انه عند خسارة مباراة كبيرة كهذه تكون كلمة ‘لو’ هي كلمة الخاسرين. ربما سأظل اقول في بقية حياتي ‘لو كنت فقط فعلت شيئا بطريقة مختلفة’.”


وانتقد ليمان الحكم الايطالي روبرتو روسيتي خاصة لعدم طرده الاسباني ديفيد سيلفا.


وقال ليمان “شعرت ببعض الاحباط من الحكم. لم يشهر البطاقة الحمراء للاعب الاسباني الذي نطح أحد لاعبينا. واحتسب ركلة حرة مباشرة ضدنا في منطقة جزاء اسبانيا قبل دقيقتين من نهاية المباراة لدرجة أن لاعبي اسبانيا شعروا بالدهشة من قراره.”


وقال يواكيم لوف مدرب المانيا الذي رفض انتقاد التحكيم إنه لا يعرف شيئا عن مستقبل ليمان مع المنتخب.


وأضاف “لم أتحدث معه في هذا الشأن. قدمت له التهنئة على أدائه الجيد.”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock