كرة السلة

لينارد يضع رابتورز على بعد فوز من اللقب الحلم

أوكلاند – وضع النجم كواهي لينارد فريقه تورونتو رابتورز على بعد فوز من إحراز لقبه الأول في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين، بفوزه على مضيفه غولدن ستيت ووريورز حامل اللقب 105-92 أول من أمس وتقدمه 3-1 في سلسلة الدور النهائي.
وكعادته في الأدوار الاقصائية، قدم لينارد (27 عاما) أداء رائعا وحمل فريقه، خصوصا في الربع الثالث، ليسجل 36 نقطة و12 متابعة ويقترب من احراز لقبه الثاني بعد الأول مع سان أنتونو سبيرز في 2014 عندما كان أفضل لاعب في الدور النهائي.
وفي وقت كانت النتيجة متقاربة، أخذ لينارد الامور على عاتقه من نجمي غولدن ستيت ستيفن كوري وكلاي تومسون العائد من اصابة، فسجل 17 نقطة في هذا الربع وحده وأمطر تورونتو سلة خصمه بـ 37 نقطة مقابل 21 للمضيف.
شرح لينارد (5 ثلاثيات من 9 محاولات) أسباب فوز فريقه “المفتاح كان اللعب الدفاعي بشكل رئيس. في الشوط الثاني بدأنا بتسجيل بعض السلات وحافظنا على بقائنا في المباراة”.
وستكون الفرصة سانحة لتورونتو الذي تأسس قبل 24 سنة فقط كي ينهي السلسلة على أرضه يوم غد، عندما يستضيف المباراة الخامسة في سلسلة من اصل سبع مباريات محتملة.
وقال نيك نورس مدرب رابتورز الذي أضاف له لاعب الارتكاز الاسباني سيرج ايباكا 20 نقطة والكاميروني باسكال سياكام 19 نقطة “سنعود إلى هناك وسيقدمون أداء مجنونا. لم نتحدث عن نتيجة السلسلة ونعلم ان هذا الفريق رائع، ونعرف كم من الصعب أن تتغلب عليهم”.
حافظ لينارد على هدوئه “يجب أن نكون صبورين. الأمر لا يهم إلا إذا حققت فوزك الرابع. يجب أن نبقى واثقين بأنفسنا، صبورين، لا نستعجل ونرى كيف تسير الأمور”.
ويتعين على ووريورز الفوز في ثلاث مباريات متتالية، اثنتان منها خارج ملعبه، لاحراز لقبه الثالث تواليا والرابع في آخر خمس سنوات.
وقال نجمه وموزعه ستيفن كوري (27 نقطة) “لم تنته الأمور بعد. ما نزال نقاتل ونحاول تخطي المرحلة الحرجة. ما نزال نملك فرصة الفوز”.
مرة واحدة في 34 مناسبة، نجح فريق في قلب تخلفه 1-3 ليحرز اللقب، عندما قاد ليبرون جيمس فريقه كليفلاند كافالييرز إلى الفوز على غولدن ستيت بالذات 4-3.
وقال مدرب ووريورز ستيف كير “لا أعتقد ان الأمر مرعب. ننظر إلى الأمر بمثابة التحدي. يجب أن نضمد جراحنا الليلة، خسارة صعبة، لكن المباراة التالية بعد أيام قليلة. سيكون لدينا ما يكفي من الطاقة وسنكون جاهزين للانطلاق”.
ومرة جديدة غاب عن ووريورز هدافه كيفن دورات، أفضل هداف في الأدوار الإقصائية “بلاي أوف” لهذا الموسم بمعدل 34.2 نقطة في المباراة، لإصابته منذ قرابة شهر في ربلة الساق. وامتدح لاعب ووريرز درايموند غرين خصمه لينارد “يجب أن تمنحه الفضل. فرض مشيئته على المباراة وجميع الشبان لحقوا به”.
وعلى غراره، قال كوري الذي سجل 47 نقطة في المباراة السابقة “لعب بشكل رائع. سجل كل رمية كبيرة. تسديدات منحت فريقه الزخم في الربع الثالث، ثم احتفظوا بالفارق”.
شخصية لينارد الهادئة انعكست على آراء رفاقه، فقال الموزع كايل لاوري (10 نقاط و7 تمريرات حاسمة): “انسحب سلوكه على باقي أعضاء الفريق. نملك لاعبين ناريين ومشاكسين لكن أقدامنا ستبقى على الأرض. بالطبع أضاف كواهي الكثير لهذه الناحية”.
زميله فريد فان فليت الذي خرج مصابا بجرح في عينه، رأى ان ووريورز لم يكن بمقدوره ايقاف لينارد “لا يوجد دفاع أو خطط لذلك. سجل ثلاثيتين متتاليتين بعد الاستراحة. كان بمثابة المؤشر لما ينتظرنا في الربع الثالث وباقي الشوط. وضعنا ذلك في موقع جيد”.
وعندما حاول لاعبو ووريورز ايقاف لينارد، سهلت المهمة أمام لاعب الارتكاز ايباكا الذي سجل 20 نقطة بعد نزوله بديلا.
قال اللاعب الكونغولي الذي حمل الوان اوكلاهوما سيتي سابقا “عرفنا انهم سيحاولون ايقاف كواهي، لذا حاولت أن أستفيد من المساحات”.
وتحدث مدربه نورس عن مزاياه “كان رائعا. عندما يبدأ بصد الكرات، تأتي المتابعات والهجمات وحتى تسديداته الطائرة”. وهذه أول مرة منذ 2014 ينجح فريق في إسقاط غولدن ستيت مرتين تواليا على ملعبه “أوراكل أرينا” في أوكلاند ضمن البلاي اوف. وقد تكون المباراة الأخيرة له في هذا الملعب الذي افتتح العام 1966، لأنه سينتقل الموسم المقبل إلى ملعبه الحديث في قلب سان فرانسيكو. -(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock