الرياضةكرة القدم

ليون يسعى لتشديد الخناق على ليل وقمة مرتقبة بين سان جرمان وموناكو

ليغ 1

باريس – يسعى ليون إلى تشديد الخناق على ليل المتصدر عندما يحلّ ضيفا على بريست اليوم الجمعة في افتتاح المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الفرنسي في كرة القدم التي تختتم بعد غد الأحد بقمة ساخنة بين باريس سان جرمان وموناكو.
ويتصدّر ليل الترتيب برصيد 55 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام باريس سان جرمان حامل اللقب وثلاث نقاط امام ليون الثالث، فيما يحتل موناكو المركز الرابع بفارق ست نقاط عن المتصدر.
ويمني ليون النفس بالعودة إلى سكة الانتصارات التي توقفت في المرحلة الماضية عند أربعة متتالية بالخسارة المفاجئة امام ضيفه مونبلييه 1-2 والتي أدت إلى تراجعه إلى المركز الثالث.
ويدرك ليون جيدا أهمية النقاط الثلاث أمام بريست خصوصا وانه مقبل على مواجهات قوية في المراحل المقبلة، حيث يحل ضيفا على مرسيليا ويستضيف رين ويواجه مضيفه رينس قبل استضافة باريس سان جرمان، وهو ما شدّد عليه مدربه رودي غارسيا عقب الخسارة أمام مونبلييه بقوله “يجب أن نذهب من أجل الفوز في بريست لاستعادة التوازن والمضي قدمًا. لا يمكننا إلا لوم أنفسنا”.
واعترف غارسيا بافتقاد فريقه “إلى الواقعية. في أول ثلاثين ثانية كان بإمكاننا تسجيل هدفين، وبعد ذلك تراجع مستوانا بسبب ضغط مونبلييه واستحواذه على الكرة. في هذا النوع من المباريات، يجب أن تكون أكثر واقعية. لم يكن لدى مونبلييه العديد من الفرص ولكن سجل هدفين”.
وأضاف “لا يتعيّن علينا خسارة النقاط في صراعنا الشرس على الصدارة، حتى التعادل لم يكن نتيجة جيدة بالنسبة لنا. لقد تراجعنا الى المركز الثالث وموناكو (الرابع) اقترب منا”، في اشارة الى تقليص الاخير للفارق الى ثلاث نقاط بينهما.
وفي حال فوزه الجمعة، سيستعيد ليون مؤقتا الصدارة التي كان يحتلها حتى المرحلة الثامنة عشرة قبل ان يتعادل مع رين (2-2) ويخسر امام ضيفه متز (0-1)، لكن مهمته لن تكون سهلة أمام بريست الذي استعاد توازنه بعد أربع هزائم متتالية، فكسب 5 نقاط من أصل 9 ممكنة في مبارياته الثلاث الاخيرة، آخرها إرغامه مضيفه ليل على التعادل السلبي في المرحلة الماضية.
وسيكون ملعب “بارك دي برانس” مسرحا لقمة المرحلة بين باريس سان جرمان الثاني وموناكو الرابع في مباراة ثأرية لحامل اللقب بعد خسارته 2-3 في الامارة ذهابا.
ويدخل الفريق الباريسي المباراة منتشيا بفوزه الكبير على مضيفه برشلونة الاسباني 4-1 الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي كان وصيفا لها الموسم الماضي.
وسيكون نجم مواجهة كامب نو وصاحب الهاتريك المهاجم الدولي كيليان مبابي السلاح الهجومي الأبرز للفريق الباريسي في مواجهة فريقه السابق موناكو، علما أنه سجل ثنائيته في المباراة التي خسرها ذهابا في 20 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي في المرحلة الحادية عشرة.
وانتقل مبابي إلى باريس سان جرمان العام 2017 على سبيل الاعارة، مع إمكانية الشراء مقابل 180 مليون يورو قبل ان ينضم إلى صفوفه نهائيا صيف 2018.
ومنذ انضمامه إلى سان جرمان هزّ مبابي شباك فريقه السابق سبع مرات (هاتريك وثنائيتين).
وتشهد المباراة مواجهة أخرى بين مهاجمي الفريقين مبابي والتونسي الاصل وسام بن يدر اللذين يحتلان المركزين الاول والثاني على لائحة الهدافين حيث يتصدّر مبابي برصيد 16 هدفا بفارق ثلاثة اهداف عن بن يدر ومهاجم ليون الدولي الهولندي ممفيس ديباي.
وسيحاول المهاجمان تعزيز غلتهما التهديفية في الدوري بهدف الاقتراب من الحاجز الرمزي لـ100 هدف، حيث سجّل مبابي الذي صام عن التهديف في المباراة السابقة أمام نيس (2-1)، 96 هدفا في 138 مباراة مقابل 94 لبن يدر في 206 مباريات.
ويرصد سان جرمان فوزه الرابع تواليا منذ خسارته المفاجئة أمام مضيفه لوريان 2-3 في سعيه إلى انتزاع الصدارة في حال تعثر ليل أمام مضيفه لوريان بالذات بعد غد.
لكن موناكو لن يكون لقمة سائغة أمام فريق العاصمة خصوصا أنه استعاد قوته في مبارياته العشر الأخيرة وتحديدا منذ تلقيه ثلاث هزائم متتالية امام ليل ومرسيليا بنتيجة واحدة 1-2 ولنس 0-3، حيث حقق 8 انتصارات وتعادلين واقترب من ثلاثي المقدمة.
ويخوض ليل اختبارا لا يخلو من صعوبة أمام لوريان الذي كسب 11 نقطة من اصل 15 ممكنة في مبارياته الخمس الأخيرة. وتستكمل المرحلة غدا السبت بمباراتي سانت اتيان مع رينس، ونانت مع مرسيليا، ويلعب بعد غد أيضا مونبلييه مع رين، وستراسبورغ مع انجيه، ولنس مع ديجون، ونيس مع متز، ونيم مع بوردو. -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock