الرياضةكرة القدم

ليون يسعى لتشديد الخناق على ليل

باريس- يسعى ليون الثالث إلى تشديد الخناق على ليل الثاني، عندما يحل ضيفا على رين الثامن، اليوم، في افتتاح المرحلة الثلاثين من الدوري الفرنسي في كرة القدم.
ويتخلف ليون بفارق 4 نقاط عن ليل الذي يحل ضيفا على نانت بعد غد، لكن مهمة الضيوف لن تكون سهلة في ظل تألق رين هذا الموسم وبلوغه ثمن نهائي مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” قبل أن يخرج على يد ارسنال الإنجليزي.
ويخوض ليون المباراة في غياب مدافعه الدولي الهولندي كيني تيتي بسبب إصابة بتمزق في العضلة الخلفية لفخذه الأيمن تعرض لها الخميس الماضي في المباراة ضد بيلاروسيا (4-0) في الجولة الأولى من تصفيات كأس أوروبا 2020.
وأعرب مدرب ليون برونو جينيسيو عن غضبه بسبب عودة تيتي مصابا من فترة التوقف الدولية، وقال “من المؤسف أن يعود إلى صفوفنا مصابا لأسباب لا يمكن أن تعزى إلا إلى نقص في الاحماء”.
وتعرض كيني للاصابة بعد ثوان قليلة من دخوله بديلا لدينزيل دامفريس في الدقيقة 68، واضطر منتخب بلاده لاكمال المباراة بعشرة لاعبين لأن مدربه رونالد كومان أنهى تغييراته الثلاثة القانونية.
وأضاف “لقد دخل كيني إلى الملعب بدون إحماء وتعرض للإصابة. من المؤسف حقا أن يذهب اللاعب للدفاع عن ألوان منتخب بلاده ويعود مصابا بسبب قلة الاحماء”.
ويعاني ليون أيضا من غياب مدافعه فيرلاند مندي بسبب الإصابة التي تعرض لها في المباراة ضد برشلونة الإسباني في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا. وأشار المدرب جينيسيو إلى أن مدة غيابه “تتراوح بين أربعة وخمسة أسابيع”.
لكن ليون سيستعيد خدمات حارس مرماه البرتغالي انطوني لوبيش الذي أصيب بارتجاج برأسه في المباراة ضد برشلونة في كامب نو، وقطب دفاعه البرازيلي مارسيلو الذي غاب عن المباراة الأخيرة ضد مونبلييه بسبب الإيقاف.
ويحوم الشك حول مشاركة المهاجم العاجي ماكسويل كورنيه لعودته المتأخرة من جنوب إفريقيا؛ حيث خاض مباراة دولية ودية مع منتخب بلاده.
ولا تختلف حال رين الذي يغيب عن صفوفه المدافعان المالي هاماري تراوريه والجزائري رامي بنسبعيني ولاعب الوسط بنجامان بوريغو بسبب الإيقاف.
وما تزال حظوظ رين قائمة في المنافسة على البطاقات المؤهلة للمسابقتين القاريتين الموسم المقبل بما فيها دوري الابطال حيث يتخلف بفارق 6 نقاط عن مرسيليا الرابع مع مباراة مؤجلة ضد نيم.
ويمني ليل النفس باستعادة التوازن بعد خسارته أمام ضيفه موناكو في المرحلة الماضية.
ويطمح ليل الى استغلال المعنويات المهزوزة لنانت الذي تعثر في مباراتيه الأخيرتين ما أدى إلى تراجعه للمركز الخامس عشر.
والامر ذاته بالنسبة لمرسيليا الرابع والذي يستضيف انجيه الثاني عشر غدا.
وكان باريس سان جرمان أوقف سلسلة 6 مباريات بدون خسارة لمرسيليا عندما تغلب عليه 3-1 في الكلاسيكو في المرحلة الماضية.
ويدرك مرسيليا جيدا أن إهدار النقاط خصوصا على أرضه قد يضعف آماله في المنافسة على بطاقة في دوري الابطال في ظل المنافسة الشديدة التي يواجهها من مطارديه سانت إتيان ورينس حيث يتقدم عليهما بنقطة واحدة.
ويلعب سانت اتيان مع ضيفه نيم الحادي عشر بعد غد، فيما يحل رينس ضيفا على ستراسبورغ الأربعاء في ختام المرحلة.
وتبدو مهمة باريس سان جرمان المتصدر والذي بات تتويجه باللقب الثاني تواليا مسألة وقت ليس إلا، سهلة في ضيافة تولوز الرابع عشر بعد غد.
ويتصدر باريس سان جرمان برصيد 77 نقطة بفارق 20 نقطة عن ليل مع مباراة مؤجلة ضد نانت.
ويلعب بعد غد أيضا ديجون التاسع عشر قبل الأخير مع نيس التاسع، وأميان السابع عشر مع بوردو الثالث عشر، وموناكو السادس عشر مع كاين الأخير.
وتختتم المرحلة الأربعاء بلقاءي ستراسبورغ مع رينس، ومونبلييه مع غانغان بسبب خوض ستراسبورغ وغانغان المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة غدا في ليل.-(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock