آخر الأخبار الرياضةالرياضة

ليون “يملك الحظوظ” أمام يوفنتوس بحسب كورنيه

ليون- يثق ليون الفرنسي بقدراته لبلوغ ربع نهائي دوري أبطال اوروبا في كرة القدم عبر تحقيق مفاجأة مدوية بإقصاء يوفنتوس بطل ايطاليا، بحسب ما قال جناحه العاجي ماكسويل كورنيه.
ويرى كورنيه (23 عاما) أن ليون الفائز ذهابا 1-0 في فرنسا، قد أظهر “روحية” لافتة خلال الخسارة “المحبطة” في نهائي كأس الرابطة الفرنسية بركلات الترجيح أمام باريس سان جرمان الأسبوع الماضي.
سؤال: ما شعوركم بعد الخسارة بركلات الترجيح
(6-5 بعد تعادل سلبي) أمام باريس سان جرمان في نهائي كأس الرابطة الجمعة الماضي؟
جواب: “على صعيد النتيجة، نحن محبطون نظرا لأدائنا طوال المباراة. قدمنا وجها جميلا جدا. الخسارة بركلات الترجيح كانت محبطة جدا، لكن هذا يعطينا ثقة قبل مباراة يوفنتوس لأننا اظهرنا الكثير من الاشياء الايجابية ويجب أن تخدمنا الجمعة (اليوم). بذلنا الجهود في سبيل بعضنا البعض، وإذا كررنا ذلك امام يوفنتوس ستكون لدينا فرص”.
س: ماذا يبقى من فوزكم ذهابا على يوفنتوس منذ 26 شباط (فبراير)؟
ج: “هي بعيدة جدا لكن قريبة جدا في رؤوسنا. هذه مباريات لا ننساها ببساطة. ان تفوز على يوفنتوس على ارضك، فهذا أمر لا ننساه بسهولة”.
س: عبّر مدرب يوفنتوس ماوريتسيو سارّي عن إعجابه الشديد بالقدرة الجسدية للاعبي ليون بعد أربعة أشهر بدون منافسات رسمية في فرنسا. كيف كانت تحضيراتكم؟
ج: “يعود كل الفضل للإدارة والمعدين البدنيين الذين يقومون بعمل رائع منذ العودة. نعمل بجهد معا للذهاب في اتجاه واحد من أجل أهداف واحدة، باريس والآن يوفنتوس. لقد عملنا بشكل جيد جدا. كان صعبا لكننا لم نستسلم”.
س: كيف عشت تموضعك على الجناح الأيسر من مركز الهجوم؟
ج: “بداية اعتقدت أنه سيكون لمباراة واحدة، لأننا عانينا إصابات عدة الشتاء الماضي. مع مرور المباريات لاحظت أن المدرب تركني في هذا المركز وبدأت أتأقلم معه. تحدثنا مع بونا سارّ من مرسيليا والذي لعبت معه في ميتز واعاد رودي غارسيا تموضعه. بداية، وقبل أن أكون معنيا بهذا التغيير في المركز، كنت أمازحه قائلا: ماذا تفعل في الخلف، أنت الذي يحب المراوغة؟. هو استمتع وأنا بدأت أستمتع. هذا يتطلب مجهودا نفسيا لأنك بحاجة لمنعطف. يجب القول إن التوقعات تكون مختلفة في مركز جديد. في اللحظة التي تقتنع فيها أنك تتراجع الى الخلف، تجري الأمور بشكل طبيعي. (…) أعرف أن المدرب يثق بي في هذا المركز، وسأعمل كي أثبت له أني أستحق ثقته”.
س: هل تغيّر إعدادك البدني؟
ج: “لا، ليس بشكل خاص. يجري باولو (رونغوني، المعدّ البدني) حساباته بحسب المركز. يخصص حصصا تدريبية بحسب مواصفات اللاعبين. شعرت أنه يتفحص مواصفاتي. أنا أكثر تفجرا، وأكون كذلك في التمارين، المزيد من العمل الهوائي. في السابق كانت المسافات أقصر بالنسبة لي في المركز القديم”.
س: التتويج بدوري الأبطال هو فرصتكم الأخيرة للتأهل الى المسابقة القارية الموسم المقبل. كيف ستقاربون الموسم المقبل بحال فشلكم بالتأهل؟
ج: “ستكون الروزنامة أقل ازدحاما، وسنكون خائبين لأننا أردنا تقديم المباريات الأوروبية لجماهيرنا. اذا لم نتأهل الى أوروبا سنتعايش مع ذلك، لكن سنقوم بكل ما في وسعنا في في المباريات الأوروبية المتبقية. نعرف أن هذا الأمر سيتحقق أمام أندية عريقة لكن فريقنا كبير أيضا… أن يخوض لاعبو الخصوم مباريات أكثر قد يشكل أفضلية لنا”.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
49 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock