الكركمحافظات

“مؤتة” تحتفل بتخريج الفوج الثالث عشر

هشال العضايلة
الكرك – احتفلت جامعة مؤتة بتخريج الفوج الثالث عشر من طلبة كلية الطب، في الجامعة والبالغ عددهم زهاء 281 طالبا وطالبة.
وأكد رئيس جامعة مؤتة الدكتور ظافر الصرايرة، على فخر الجامعة الكبير بما تم إنجازه من قبل كلية الطب خلال سنوات قليلة، حيث سابقت الزمن ونجحت في وضع أولويات للتعليم باعتباره أولوية وطنية قوامها الجودة والتنافسية.
وأشار إلى أن ما تحقق يتناسب بشكل كبير مع توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، الداعية إلى انتقال برامج التعليم العالي القادرة على الريادة والإبداع وإدارة المعرفة.
وأضاف الصرايرة، أن هذه الكوكبة من الخريجين ستنضم إلى أفواج سبقتها في ميادين العمل، مؤكدا أن خريج مؤتة برهن دوما على تألقه وخصوصيته العلمية، بفعل المنهجية الحصيفة والحازمة، والتي تبدأ منذ اللحظات الأولى للطالب على مقاعد الدراسة، وصولا بالمشهد الختامي، وتقديمه صاحب مهنة يدرك قيمتها ومفاهيم إنسانيتها بدقة متناهية. واستعرض عميد كلية الطب الدكتور عمر نافع، سياسة الكلية الحريصة على تأهيل الطالب بأدوات معرفية محفزة على التفوق والجدية، فهم فرسان للتغيير ونموذج عطاء وولاء وانتماء للوطن الحبيب.
وشكر نافع، رئيس الجامعة لعنايته الدائمة بكلية الطب وحرصة على بلوغها العالمية، من خلال اتفاقيات مع كبرى المؤسسات العلمية العالمية، وتفعيل التواصل الأكاديمي والبحثي معها، مشيرا إلى أن كل هذا الجهد الكبير بكامل تفاصيله له هدف نبيل يتمثل برفع سوية الخريج وغرس الروح الإيجابية داخله ليكون على قدر الثقة والأمل.
وأضاف أن الكلية تتميز بعلاقات أكاديمية متميزة مع قامات علمية طبية، كانت نتاج رؤية إدارة الجامعة الرامية للارتقاء بمسيرتها المعرفية بثقة وعزيمة وتصميم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock