الكركمحافظات

“مؤتة”: مؤتمر علمي لعلوم الرياضة والصحة

هشال العضايلة

الكرك – انطلقت في جامعة مؤتة امس فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الثاني لعلوم الرياضة والصحة الذي تنظمة كلية علوم الرياضة في الجامعة بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية ، بمشاركة زهاء 30 باحثا واكاديميا من 14 دولة عربية واجنبية .
ورعى افتتاح فعاليات المؤتمر المنعقد في جامعة مؤتة وزير الشباب والثقافة الدكتور محمد ابو رمان بحضور وزراء سابقين وعمداء كليات الرياضة في الجامعات الأردنية واعضاء الهيئتين التدريسية والادارية في الجامعة.
ويناقش المؤتمر على مدار ثلاثة ايام محاور في الادارة الرياضية والتأهيل الرياضي والتكنولوجيا الرياضية وعلم النفس الرياضي وتغذية الرياضيين وعلى الاجتماع الرياضي واللياقة البدنية والاصابات الرياضية والقياس والتقويم في التربية الرياضية والاعلام الرياضي والرياضة والمرأة ورياضة المعاقين.
وقال الوزير ابورمان ان مؤتمر علوم الرياضة والصحة الذي تنظمه كلية علوم الرياضة في جامعة مؤتة يشكل اضافة نوعية للبحث العلمي الخاص بالرياضة والصحة السليمة ، لافتا إلى ان المشاركة الواسعة من الدول العربية والدول الاجنبية بالمؤتمر تؤكد الاهمية العلمية لهذا المؤتمر.
ولفت إلى ان الاهتمام بالشباب ورعايتهم من خلال الفعاليات المختلفة هو دليل وعي وادراك على المستوى الوطني لقيمة الشباب بالمجتمع وبعملية بناء الدولة وحماية مستقبلها . مشيرا إلى ان الدولة الاردنية تولي الشباب الرعاية والاهتمام المناسب من خلال اطلاق الاستراتيجية الوطنية للشباب والتي تضم برامج متعددة ومتنوعة لتوفير الحماية للشباب من مخاطر الوقوع في براثن التطرف والارهاب والمخدرات وما يهدد المجتمع من آفات مختلفة ومتنوعة.
وشدد على اهمية التعاون والتشاركية بين مختلف مؤسسات المجتمع الاهلية والرسمية لتوفير البرامج المختلفة للشباب لتعزيز الوعي لديهم بوطنهم وحماية مستقبلهم من خلال المشاركة الفاعلة بكل النشاطات الوطنية.
وقال رئيس جامعة مؤتة الدكتور ظافر الصرايرة ان جامعة مؤتة تعتز بتنظيم هذا المؤتمر تحت عنوان مهم للجميع وهو الرياضة والصحة والذي يأخذ ابعادا راقية مفادها التواصل المعرفي بين الباحثين وطلبة العلم دون قيد الجغرافيا حيث المعلومة هي سيدة الموقف.
وبين ان التبادل الاكاديمي والزيارات العلمية المستمرة والدائمة هي ذات نتائج ايجابية وملموسة والمستقبل سيشهد المزيد من تطويرها والبناء عليها خدمة للعلم واداوته وكوادره.
واضاف ان جامعة مؤتة باعتبارها صرح علمي له رسالته الحضارية والوطنية ملتزمة بمنهجية معرفية شاملة تراعي بدقة متناهية توجيهات قائد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم خصوصا عندما يتعلق الامر بالشباب وتسخير امكانياتهم ورعاية ابداعاتهم فكريا واجتماعيا ورياضيا . ولعل الفكر والرياضة منسجم كل منهما مع الاخر وخاصة في زمن تتشابك فيه الاعمال والتكنولوجيا مما ادى إلى تفكك اجتماعي يحتاج المجتمع لمواجهة سلبيته للرياضة للوصول إلى شاطئ الامان.
واشار رئيس المؤتمر وعميد كلية علوم الرياضة بالجامعة الدكتور امجد المدانات إلى ان المؤتمر العلمي الدولي الثاني لعلوم الرياضة والصحة يأتي في ظل مشاركة واسعة من الدول العربية والاجنبية والذين جاؤوا ساعين لتحقيق اهداف هذا المؤتمر الذي لم يأت من باب الترف العلمي بل جاء كضرورة فرضتها حتميات حياتنا العصرية والتي انعكس تقدمها التكنولوجي على مستوى حركة الانسان سلبا ، لافتا إلى ان ذلك ادى إلى انتشار امراض العصر المختلفة .
وبين ان كل ذلك فرض علينا في المجال الرياضي الاكاديمي محاربة هذه الآفة وبيان اوجة مخاطرها على صحة الانسان ، لافتا إلى ان هذا المؤتمر يسعى إلى متابعة ابرز ما توصل الية العلم من تطورات وتحديثات في المجالات الرياضية بكافة اشكالها .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock