آخر الأخبار حياتنا

مؤتمر “أهل الهمة” في الأردنية

عمان- الغد– نظم فريق “أهل الهمة” التطوعي مؤتمره التدريبي الثاني السبت الماضي بحضور ما يقارب 300 شاب وشابة من طلاب الجامعات الأردنية على مسرح نقابة المقاولين في عبدون.
وجاء المؤتمر تتمة للمؤتمر الأول الذي عقدته “الهمة” والذي يتمثل في رؤيتها للارتقاء بمستوى العمل الطلابي وتنميته نتيجةً للاحتياجات المتعددة التي يحتاجها الشاب الجامعي للريادة في عمله وليكون نموذجا يحتذى به في الساحات المجتمعية.
وتحدث الإعلامي عمر عياصرة عن أهم أدوات تحليل الموقف السياسي ومناهجه وأبرز التحديات التي تواجه المحلل من غياب للمعلومة الحقيقية، بالإضافة إلى الحدود الفاصلة بين النقد الإعلامي السياسي والشتيمة السياسية أو ما وصفها بالـ”جعجعة الإعلامية”، كما تحدث عن أخلاقيات التعامل مع الطرف المقابل المخالف لفكرتك وتوجهاتك خصوصاً في العمل الطلابي.
وتابع “الجانب الآخر ليس دائماً أسود، جرب أن تكون محله لتقرأ دوافعه وأسبابه وعقلية قبول الطرف المخالف تسحر الآخرين وتجذبهم إليك”.
وأضاف “الجامعة هي النسخة المصغرة عن المجتمع الخارجي والذي يجري في الدولة يجري في الجامعة، فهي تعبير عن الصراع السلمي الدائر في المجتمع”.
ومن جانبه، تحدث المدرب م.عمر سرحان عن أهم خطوات تكوين الفريق وتأسيسه وطرق الانتقال من العمل الفردي العشوائي إلى المؤسسية المستدامة المتخصصة وسبل إدارتها، كما تخللت فقرته ورشات تدريبية قصيرة عن القيادة والإدارة وطرق التخطيط الاستراتيجي.
وأشار سرحان إلى معايير الريادة في العمل التطوعي “قيمة، مسؤولية، إتقان، التجديد والإبداع، جماعية”. بالإضافة إلى عوائد التطوع على الشخص نفسه، قائلاً “أفضل تدريب هو التجريب لتكتشف ذاتك، وهو ما تجده في عالم التطوع ولا تجده في غيره”.
ويقول “حاول في عالم التطوع أن لا تقول لا، وحاول أن تتنوع بالأشياء التي تقدمها لتتنوع خبراتك بين كل مرحلة وأخرى. وسع من دائرة علاقاتك فهي مصلحة متبادلة بالعمل”.
كما أضاف “التفكير بالعمل لأجل هدف الفكرة لا المادة هو من أسمى مقومات بناء المجتمع النهضوي”.
وتناول المؤتمر محاور عديدة تضمن حواراً مفتوحاً مع عدد من النماذج التطوعية في الجامعة الأردنية التي أثرت في المجتمع الطلابي وخاضت تجارب عدة لمتحدثين عن أهمية العمل الطلابي في خلق حالة من الوعي لدى المجتمع وأن الطالب قادر على التغيير والنهضة عندما يؤمن بما لديه من طاقات وإمكانيات. إضافة لأبرز التحديات التي تواجه العمل الطلابي من زيادة عدد الطلاب وقمع للحريات التي ولدت حالة من الاستقطاب.
ومن الجدير بالذكر أنه وصل التفاعل الإلكتروني على وسم “#مؤتمر_الهمة” في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” للرقم الثاني أردنياً والثالث عربياً.
ويذكر أن “أهل الهمة” كتلة طلابية شبابية تسعى لتطوير نموذج عمل شبابي مؤسسي متخصص مبني على منهجية واضحة بزرع القيم والقناعات السليمة لدى طلاب الجامعات لخلق مجتمع منتج وواع، وقد شاركت “أهل الهمة” بانتخابات اتحاد الطلبة في الجامعة الأردنية العام 2014 وحازت على أغلبية مقاعد القوائم المغلقة.
وقد نظمت العديد من الفعاليات منها “واحد منّا” لتكريم العمال وشاركت في كرنفال “عينك على المستقبل” ومبادرة “آت لاختيار المستقبل” لطلبة الثانوية العامة، إضافة لمبادرة “جيتك يا أردنية” لإرشاد الطلبة المستجدين في الجامعة، عدا عن مشاركات كبيرة على الصعيد الجامعي في قضايا الطلاب الحقوقية والقضايا العربية والإسلامية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock