صحة وأسرة

مؤتمر حول حالات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

عمان- الغد- سيتم إطلاق فعاليات المؤتمر الثاني لتمكين حالات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال والبالغين بمشاركة عدد كبير من المتحدثين من الأردن والوطن العربي يوم 6 كانون الأول 2019، وبحضور كبير من الآباء والأمهات والمتخصصين من المعلمين والأطباء المهتمين بهذه الحالات للتعرف على أساليب العلاج وطرق التعامل معهم.

يعد هذا المؤتمر أحد أفكار مركز Brainy Nation المتخصصة بعلاج هذا النوع من الحالات من خلال تدريب وتعزيز المهارات الذهنية المسؤولة عن التعلم على أسس علمية عن طريق تدريب المهارات الإدراكية والمعرفية كالانتباه والذاكرة وسرعة المعالجة والتحليل البصري والسمعي بالاضافة إلى التحليل والمنطق، حيث تم عمل مؤتمر حول حالات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في عام 2017 وقد استطاع الجمهور خلاله اكتساب الكثير من المعلومات والخبرات.

وقد جاء مؤتمر تمكين حالات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه 2019هذا العام بشكل أوسع ومتكامل، من حيث المشاركين وعدد ورشات العمل مختلفة المواضيع، ليكون بذلك المؤتمر الأول المتخصص بهذا المجال تحديداً.

وقالت السيدة شيرين الخطيب المؤسس والمدير التنفيذي لمركز Brainy Nation: “يهدف المؤتمر إلى تزويد المشاركين بالمعلومات والأدوات العملية التي تساعدهم على فهم الحالات التي تعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بشكل أكبر، وأساليب التعامل معهم كحالات حقيقية تحتاج إلى اهتمام وعناية، وأيضاً معرفة التأثير السلبي لهذه الإضطرابات على العلاقات الاجتماعية لهم وكيفية تخفيف ذلك التأثير عليهم، من خلال اتباع أساليب علمية حول الأبوة والأمومة وكيفية للتعامل مع أولادهم المصنفين بهذا الاضطراب.”

وعلقت السيدة لانا السقا المدير المتنفيذي لشركة أنا الأردن المنظمة للمؤتمر: “لقد كان مقدراً مقابلة شيرين وأن نتمكن من مساعدة Brainy Nation في تنظيم مثل هذا الحدث المهم. لإنه من خلال عمليات البحث أدركنا أن الأردن يفتقر إلى مثل هذا النوع من المؤتمرات التي تركز على تعليم وتمكين حالات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ونحن حقاً بحاجة لأصوات قوية متخصصة وذات تأثير لإحداث فرق إيجابي في

حياة هؤلاء الأشخاص، لذلك حرصنا على تواجد عدد كبير من الخبراء المحترفين والمختصين كمتحدثين في المؤتمر لمشاركة بحوثهم ومعلوماتهم القيمة”.

وقد تم تقسيم المؤتمر إلى قسمين، الأول: TALK، حيث سيتمكن الجمهور من الاستماع إلى قصص حقيقية وتقديم المشورة الفعلية بشأن مشكلة اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه حيث ستركز على التفاعل المباشر مع الجمهور في بيئة مفتوحة تمكينية ودية. أما القسم الثاني، ورشات العمل: التي ستوفر للجمهور أدوات حقيقية للتعامل مع حالات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

كما أن المؤتمر يستهدف مشاركة المدارس والمعلمين لإكسابهم مهارات جديدة للتعامل مع حالات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، من خلال جعل دروسهم أكثر فاعلية، وزيادة المعرفة لديهم بجميع الأدوات والأساليب الحديثة وإنشاء بيئة تمكينية وتفاعلية داخل المدارس. ومن المتوقع أيضاً حضور أعداد كبيرة من الآباء والأمهات لأطفال يعانون اضطراب فرط الحركة ونقص الإنتباه، ليتمكنوا من التفاعل مع المتحدثين الذين سيساعدونهم على معرفة كيفية دمج أطفالهم في المجتمع وتمكينهم فيه، وأيضاً إكسابهم مهارات جديدة تساعدهم على خلق بيئة منزلية صحية.

ويسعى المؤتمر أن يحقق الفائدة المرجوه من خلال هذا الفريق المتكامل من خبراء تنمية الطفل وعلماء النفس وخبراء التدريب المعرفي حول كيفية تمكين حالات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والجهود الكبيرة التي تم بذلها لرفع مستوى الوعي لدى الناس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock