آخر الأخبار حياتناحياتنا

مؤثرون ومختصون يشاركون بجلسات حوارية في ملتقى “كلام مدينة”

عمان -الغد- انطلقت فعاليات اليوم الثاني لملتقى “كلام مدينة” الذي تنظمه شركة أومنيس بالشراكة مع هيئة تنظيم السياحة الأردنية، بمشاركة ما يزيد على 500 مؤثر عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أنحاء الوطن العربي كافة، وبحضور عدد كبير من الشخصيات الرسمية والعامة وممثلي وسائل الإعلام.
وشهدت الفعاليات عقد جلسات حوارية وورش عمل متنوعة بإشراف مختصين ومؤثرين يعتبرون الأكثر تخصصاً بمجالات التسويق الإلكتروني عبر وسائل التواصل الاجتماعي وإنشاء المحتوى.
وقد استهلت الإعلامية والمؤثرة الأردنية فاديا الطويل فعاليات اليوم الثاني بكلمة ترحيبية، وعرض تفصيلي لأهمية المحاور التي يطرحها الملتقى، وركزت خلالها على التعريف الحقيقي والتطبيق السليم لصناعة التأثير والترويج السياحي، ومحتوى المؤثرين والحوارات مع الخبراء والمختصين والمؤثرين ونجوم الإعلام في العالم العربي.
وتحت عنوان “التعريف الحقيقي والتطبيق السليم لصناعة التأثير” عقدت الجلسة النقاشية الأولى بمشاركة كل من خليل البلوشي، المعلق الرياضي بقناة BEIN Sport، وفجر قاسم مدير إدارة تطوير قطاع الإعلام في مدينة الشارقة للإعلام، وأحمد أبو الرب أحد المؤثرين الأردنيين، وهادي حجار مؤسس شركة هيو مانجمنت للإعلام، وأدارت الجلسة نبيلة عواد صحفية ومحاورة سياسية لبنانية حيث ركز الحوار على أهمية مواقع التواصل الاجتماعي ودور المؤثرين الفاعل بحياة المتابعين.
وأوضح هادي حجار أهمية المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي وتحدث عن المؤثرين وقال: “النجومية موجودة، لكننا نبحث عن الطابع الإنساني”، وعلق فجر قاسم بقوله: “لدى كل منا حالياً حياتين، إحداهما واقعية والثانية نعيش تفاصيلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي”. وأضاف خليل البلوشي: “يجب الفصل بين أعمالنا واهتمامات السوشال ميديا”، كما تحدث أبو الرب عن المسؤولية التي يحملها صانع المحتوى على عاتقه في إيصال رسالة هادفة للمتابعين.
أما الجلسة النقاشية الثانية فحملت عنوان “الترويج السياحي” بمشاركة عطوفة الدكتور عبدالرزاق عربيات مدير عام هيئة تنشيط السياحة الأردنية الذي أكد أهمية المصداقية في المحتوى الذي يتم نشره عبر موقع التواصل الاجتماعي، ويسار المجالي مدير المبيعات لدى الملكية الأردنية الذي تحدث عن الدور الكبير الذي يقوده صناع المحتوى في الوطن العربي وفي العالم بشكل عام، ورئيس سلطة إقليم البترا التنموي السياحي الدكتور سليمان الفرجات، إلى جانب مدير متحف الأردن المهندس إيهاب عمارين اللذان أكدا دور المؤثرين بالترويج للسياحة بطريقة مبتكرة ومختلفة تصل بسهولة إلى المتابعين وتشجعهم على تنشيط السياحة الداخلية والخارجية معاً وتمت إدارة الجلسة من قبل الإعلامية والمؤثرة الأردنية هبة مرعي.
وبعدها تم عقد الجلسة النقاشية الثالثة تحت عنوان “محتوى المؤثرين” بإدارة إسماعيل الشيباني مقدم برامج – تلفزيون الشارقة، وبمشاركة مهند الحربي مؤثر سعودي، والإعلامي الإماراتي وصانع المحتوى منذر المزكي، والناشط القطري عبد الله الغافري، ومحمد محيسن – مصور أردني – ناشيونال جيوغرافيك حيث قام المتحدثون بمناقشة أهمية محتوى المؤثرين وتأثيره على سلوكيات وأنماط حياة المتابعين في جلسة شهدت الكثير من التفاعل بشأن المعايير التي يتم اتباعها عند تقديم هذا المحتوى عبر قنوات وسائل التواصل الاجتماعي. وقد تبع عقد الجلسة النقاشية الثالثة لقاء حواري مع أحد أبرز المؤثرين العرب، الدكتور خالد غطاس حاوره الإعلامي اللبناني زافين قيوميجان الذي تحدث عن أهمية الحفاظ على القيم في المجتمع وذلك للارتقاء به ومنعاً من انحداره، فكانت واحدة من أبرز جلسات اليوم الثاني التي تطرقت في حوار تفاعلي مع الحضور عن ماهية التأثير وكيفيته في ظل التطور الزمني للتكنولوجيا ووسائل التواصل.
أما عن ورش العمل التي تم عقدها خلال اليوم الثاني لـ “كلام مدينة” فجاءت كالآتي:
ورشة العمل الأولى بعنوان: زراعة الأفكار عقدها سامر جبر – مخرج ومنتج ومعد برامج أردني، وخلف العظامات – رائد أعمال أردني، وورشة العمل الثانية حملت عنوان “مقدمة عن المحتوى الصديق للكوكب” بإشراف بسام الأسعد – منتج سينمائي ومؤثر أردني.
إلى ذلك، ورشة العمل الثالثة بعنوان “مقدمة في صناعة الأفلام” إعداد وإشراف محمد احسان صانع أفلام وصانع محتوى.
وفي ختام فعاليات اليوم الثاني، قدم القائمون على “كلام مدينة” من شركة أومنيس ميديا المنظمة ملخصاً تقديمياً حول فعاليات اليوم التالي للملتقى، مع توضيح ترتيب الجلسات الحوارية والنقاشات وورش العمل التي سيتضمنها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock