;
آخر الأخبارالغد الاردني

مؤسّسة التّدريب المهني تُطلق نموذجاً إلكترونياً لإشراك كوادرها في تطوير المنظومة التدريبية

قال مدير عام مؤسّسة التدريب المهني المهندس أحمد مفلح الغرايبه: أنه وتنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية والمتابعة الحثيثة لسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، حفظه اللّه، لتطوير المنظومة التدريبية، فقد أطلقنا نموذجاً إلكترونياً لتقييم ومتابعة واقع وتطوير المنظومة التدريبية في المؤسّسة بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل والتكنولوجيا الحديثة وتخصصات المستقبل.

وأكد الغرايبة أنّ ذلك يأتي لأهمية متابعة التغذية الراجعة من مديريات ووحدات ومعاهد المؤسّسة في جميع محافظات المملكة، ولاحقاً للقاءات الحوارية التي تم عقدها في أقاليم الجنوب والوسط والشمال بين فريق عمل إدارة المؤسّسة ومدراء المعاهد و منسقي التدريب، مشيراً إلى أهمية متابعة هذه التوصيات من خلال لجنة التخطيط لاتخاذ الإجراءات التنفيذية اللازمة لتطوير المنظومة الفترة القادمة، والحرص على إشراك جميع الكوادر الوظيفية بعملية التطوير والتحديث.

وبيّن الغرايبه أنّ منهجية التقييم ستعتمد على العمل التشاركي المؤسّسي من خلال إتاحة الفرصة لجميع الكوادر الإدارية والفنية الإسهام بتقديم مقترحاتهم البناءة، وأنه تم توجيه المدراء عقد الاجتماعات و اللقاءات اللازمة ثمّ تعبئتها وفقاً للنماذج التي تم إعدادها لهذه الغاية، والتي سيتم دراستها من خلال لجنة التخطيط بالمؤسّسة.

وأوضح الغرايبة أنه سيتم في الفترة القادمة، إطلاق سلسلة نماذج تقييمية بهدف الاستفادة من أفكار ومقترحات جميع القطاعات التنموية وشركاء المؤسّسة و متلقي الخدمة سواء من المتدربين أو الخريجين ومتابعتها بهدف تطوير العمل وتحسين الأداء والخدمات المقدمة للمواطنين.

وأشاد الغرايبه بتعاون جميع فريق العمل بالمؤسّسة واهتمامهم بالعمل الجماعي، للوصول إلى أفضل النتائج المتوقعة والتي تهدف إلى رفع الكفاءة والفاعلية والإنتاجية وتوفير المرونة في مراجعة التعليمات والخطوات التنفيذية للوصول إلى أفضل الممارسات المرتبطة بمؤشرات قياس الأداء.

ونوه إلى أنّ النموذج الإلكتروني للتقييم يتضمن أسئلة تقييمية حول واقع وطموح الكوادر الإدارية والفنية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للشباب الذكور والإناث بالمحافظات كافة، والتوصيات المتعلقة بتطوير البيئة الفيزيائية والبرامج التدريبية والموارد البشرية، والاهتمام بمعايير السلامة والصحة المهنية، وتعليمات القبول والتسجيل، وأتمتة المنظومة التدريبية، وتفعيل الأنشطة اللامنهجية، وتسويق المؤسسة وبرامجها وقصص النجاح لديها، وتوفير فرص التشغيل للخريجين، وسبل تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص ومؤسّسات المجتمع المدني والجهات المانحة، وأي توصيات أخرى ترغب المديرية أو المعهد بتقديمها لدراستها من خلال لجنة التخطيط بالمؤسّسة بهدف تطوير المنظومة التدريبية وتوفير الفرص النوعية المستدامة للشباب والشابات في المحافظات كافة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock