آخر الأخبار حياتناحياتنا

مؤشرات تدل على أنك ترتبط مع مديرك بعلاقة سامة

علاء علي عبد

عمان– بداية، علينا أن نعلم أن غالبية من يتركون وظائفهم لا يتركونها لأنها سيئة، وإنما على الأغلب نفورا من المدير السيئ الذي تضطرهم وظائفهم للتعامل معه.
يمضي المرء وقتا طويلا يوميا في عمله، وهذا ما يفسر صعوبة عمله في حال كان يتم ضمن أجواء مشحونة وغير مريحة كأن تكون علاقته مع مديره توصف بأنها سامة.
العلاقة السامة مع المدير تتميز بعدد من المؤشرات، ومنها:

  • افتقاد الدافع للذهاب للعمل: لعل أبرز مؤشر يستطيع المرء من خلاله إدراك وجود علاقة سامة تربطه بمديره في العمل هو شعوره عندما يذهب للعمل صباحا، وشعوره عندما يغادره بعد انتهاء ساعات العمل. على الرغم من أن الشعور بالضيق من العمل قد يحدث لأسباب متعددة، لكن أبرز هذه الأسباب يكون العمل لدى إدارة متعبة وبأجواء مشحونة طوال الوقت.
  • شعور متواصل من القلق أثناء العمل: مهما بلغت ثقة المرء بنفسه فإنه يحتاج بين الحين والآخر لنوع من التشجيع أو الإطراء من مديره في العمل. لكن العمل ضمن أجواء مشحونة وعلاقة سامة مع المدير من شأنه إطفاء الحافز لدى المرء واستبداله بالشعور بالقلق والتوتر خوفا من عدم التمكن من إنجاز العمل بالشكل المطلوب. وهذا من شأنه منع المرء من إظهار كامل قدراته على الإنجاز.
  • كثرة الوعود الكاذبة من المدير: في حال كان المدير يقوم بشكل متكرر بمنح الوعود للمرء كلما أراد تقديم شكوى أو ملاحظة ما، لكن هذه الوعود تبقى مجرد كلمات بدون أي فعل، فهذا يعد دليلا على العلاقة السامة التي تربط المدير بموظفيه؛ حيث إنه لا يريد منهم سوى العمل بدون أن يكون لديه أي رغبة حقيقية في تحسين أوضاعهم.
  • عدم امتلاك أي صلاحية لاتخاذ القرارات: من مؤشرات العلاقة السامة بالمدير أنه يجعل الموظف مسؤولا أمامه عن الكثير من جوانب العمل، لكن بدون أن يمنحه قدرا من الصلاحية لاتخاذ القرارات. فهذا من شأنه التضييق على المرء بشكل كبير وتحويل بيئة العمل لبيئة من الضغط النفسي الشديد.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
51 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock