حياتنامنوعات

مؤشرات قد تدل على تعاطي الأطفال المخدرات.. ورسائل تحذيرية للأهل!

عمان– من أخطر العوالم التي قد يدخلها الأطفال عالم المخدرات. لحسن الحظ، فإن الأهل الواعين والمثقفين الذين يتمتعون بغريزة الأمومة والأبوة السليمة، يستطيعون التدخل قبل فوات الأوان.
ومن هنا نقدم خمسة مؤشرات قد تدل على تعاطي الأطفال المخدرات أو الكحول:

  • التسكع مع مجموعات جديدة من الأصدقاء: رغم أن تغيير الأصدقاء والتعرف على أشخاص جدد قد يكون جزءا من نمو الأطفال، إلا أن التغيير المفاجئ في العلاقات الاجتماعية للأطفال قد يكون من العلامات التي تدل على تعاطيهم المخدرات أو الكحول، بالإضافة إلى انقطاع ونفور الأطفال من التواجد مع أفراد أسرتهم.
  • التصرف بغرابة بعد قضاء الليل خارجا: إذا كان الأطفال يضحكون بصوت عالٍ بدون سبب، فهذا قد يحصل نتيجة تعاطيهم الكحول أو المخدرات. قد تكون المشية غير الثابتة وغير الطبيعية، أو أنماط النوم الغريبة بحيث يكونون غير قادرين على النوم، ويمتلكون مقدارا عاليا من الطاقة وتليها فترة نوم طويلة، كل هذه مؤشرات على تعاطي الأطفال الكحول أو المخدرات.
  • نفاد المال: التغيرات في أنماط صرف المال ومعاناة الأطفال من مشاكل مالية قد تدل على أنهم يصرفون أموالهم على شراء الكحول والمخدرات.
  • التصرف بسرية: قيام الأطفال بإجراء اتصالات سرية أو بالاختفاء لفترة طويلة من الوقت وتقديم أعذار مستمرة لتصرفاتهم؛ أو إقفالهم أبواب غرفهم.
  • العلامات الجسدية: يجب على الأهل أن يكونوا منتبهين جدا لمظهر أطفالهم ورائحتهم؛ حيث إن تفاصيل مثل: العيون المحمرة والوجه أو الخدود المتوهجة أو فقدان الوزن بشكل مفاجئ، هي علامات وإشارات جسدية قد تدل على تعاطي الكحول أو المخدرات. لذا عند التحدث مع الأطفال، من الضروري النظر إلى أعينهم والانتباه إلى رائحتهم وتصرفاتهم العامة.
    يجب التحضير للخطوة التي تلي التأكد من الشكوك التي تعتري الأهل بكل حرص من أجل ضمان أفضل النتائج. قد يساعدنا استشارة الخبراء الذين يزودوننا بالمعلومات القيمة واللازمة لمعرفة كيفية التعامل مع مثل هذا التحدي المؤسف.
    وللمزيد من المعلومات، يمكنكم الاطلاع على كتيب المخدرات الذي أصدرناه على موقع مجلة “نكهات عائلية” على الويب.

الجمعية الملكية للتوعية الصحية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock