منوعات

مئات المعتقلين في الصين لمخالفتهم سياسة تحديد النسل


مدريد- في إطار مساعيها للحد من عدد سكانها الكبير، تسعى الصين لـ”تعقيم” عشرة آلاف شخص يودون إنجاب أكثر من طفل واحد.


وأشار تقرير نشرته صحيفة (الموندو) الإسبانية إلى أن السلطات الصينية اعتقلت مئات الأشخاص بتهمة عدم الالتزام بسياسة تحديد النسل التي ينتهجها النظام الشيوعي والتي تحظر إنجاب أكثر من طفل.


وتأتي الاعتقالات في إطار حملة تهدف إلى تعقيم ما يقرب من عشرة آلاف رجل وامرأة يشتبه في رغبتهم في إنجاب أكثر من طفل.


وقد احتجز نحو ألف و300 شخص في ظروف صعبة للغاية بمدينة بونينج، جنوبي إقليم جوانجدونج، حيث أجبروا على الاستماع لدروس تعليمية خاصة بقوانين البلد.


وكانت السلطات الصينية قد أطلقت في سبعينيات القرن الماضي السياسة الصارمة “طفل واحد لكل زوجين” وأجرت العديد من عمليات التعقيم والإجهاض خلال الأسابيع الأخيرة في فترة الحمل، فضلا عن قتل أطفال حديثي الولادة وبخاصة البنات، إلا أنه تم الكف عن هذه الممارسات مع استمرار سريان القانون.


غير أن الأوضاع تغيرت في السابع من الشهر الحالي حيث قرر المسؤولون الشيوعيون في بونينج العودة إلى السياسة المذكورة بعد أن تزايدت أعداد الأشخاص الذين يتركون المدينة الصغيرة للبحث عن فرص عمل في مدن كبرى حيث من السهل التحايل على الحكومة وإنجاب أكثر من طفل، حسبما نشرت صحيفة (ذا تايمز) البريطانية.


 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock