مادبامحافظات

مادبا: مزاعم بتعرض يافطات وصور مترشحين للتمزيق والتشويه

احمد الشوابكة

مادبا- تتعرض يافطات وصور مترشحين في دائرة محافظة مادبا الانتخابية إلى التمزيق والإزالة من قبل مجهولين، ما يخلق حالة من الاحتقان لدى مترشحين ومؤازريهم، وفق متابعين للشأن الانتخابي.
وأشاروا الى أن هؤلاء يستغلون ظلمة الليل لتخريب وتشويه صور مترشحين وتمزيق يافطاتهم، متسببين بخسائر مادية وحالة من الاحتقان لدى المؤازرين، ما جعل الأخيرين يقومون بتصرفات خاطئة كرد فعل على المنافسين، خاصة وأن هذه اليافطات والصور كلفتهم مبالغ كبيرة.
ودعا هؤلاء الجهات المختصة إلى وضع حد لهذه التصرفات، مؤكدين أهمية أن يتسم طابع الانتخابات بـ”المنافسة الشريفة”، والابتعاد عما وصفوه بالنزاعات والصراعات “لسنا بحاجة لها”.
وطالب المواطن لؤي محمود الشوابكة، بضرورة مجابهة هذه السلوكات بكل حزم من قبل الجهات المعنية، لأنها تعكس عدم تقبل التنافس الحر والتعبير عن الرأي واحترام الرأي الآخر، فيما دعا المواطن مسعود حسن، الى تشديد الرقابة من الجهات المختصة لتخفيف وطأة الاحتدام بين مناصري المترشحين.
وقال إن الشواهد توحي بأن العشوائية وسوء الرقابة على تعليق الدعاية الإعلانية الانتخابية في الشوارع والطرقات الفرعية والساحات العامة تسبب تلوثا بصريا وتشويها للمنظر العام، وطغى على جمالية المدينة ومناطقها.
ويقول المواطن حبيب طلال الشوابكة، إن العديد من المؤازرين يعتدون على اليافطات الانتخابية لمترشحين آخرين، في محاولة لتقليل فرصهم، موضحا أن هذا التصرف غير حضاري، لأن خوض الانتخابات حق لكل أردني يجد بنفسه الكفاءة.
وطالب عدي علي عواد، بتوعية الشبان من قبل المترشحين بالنأي عن هذه الأساليب، والتي قد تؤدي إلى نشوب مشاكل وخلافات بين المترشحين.
وأضاف، إن الانتخابات عرس وطني ديمقراطي يجب احترامه وتهيئة الظروف التي تضمن سير نجاحه بعيدا عن المشاكل والخلافات.
وترى المهندسة اركان حسن الشوابكة أن هذه الظاهرة تتجلى بشكل أوضح بحق الدعاية الانتخابية للمترشحين خاصة في القرى والبلدات، مشيرة إلى ضرورة احترام رغبة المرأة في إثبات ذاتها والترشح لخوض الانتخابات النيابية أسوة بالرجل.
ويقول محافظ مادبا علي الماضي، ان المحافظة تتابع هذه الحالات، لكنه أكد أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وذلك بعدم إقامة فعاليات انتخابية خلال الحملة الدعائية.
وأضاف، إنه تم تشكيل لجان لمتابعة المقار الانتخابية وفي حال المخالفة سيتم تحويل المترشح الى المحكمة المختصة.
من جهته يقول رئيس لجنة الانتخاب في دائرة محافظة مادبا المهندس خالد القسوس، إنه لم ترد أي شكوى حول تعرض يافطات وصور المترشحين للتمزيق، مؤكدا انه في حالة ورود أي شكاوى للأجهزة الأمنية بذلك، سيتم تحويل فاعلها إلى هيئة الانتخاب في دائرة المحافظة والتي بدورها تحوله إلى المدعي العام لإجراء المقتضى القانوني بحسب قانون الانتخاب رقم (6) لسنة (2016).
وشدد القسوس على أهمية احترام الرأي والرأي الآخر، وعدم التعرض ليافطات المترشحين وصورهم بأي أذى سواء من قبل المترشحين أو أنصارهم أو الناخبين.
وبين أن هذا التصرف مخالف لأحكام القانون بموجب المواد 21 و22 و23 من قانون الانتخاب، والتي تنص على “احترام الغير وعدم التعرض أو إلحاق الضرر بأي دعاية انتخابية لأي مترشح”.
وأوضح القسوس أن “من حق أي مترشح أو ناخب التقدم بشكوى رسمية للهيئة المستقلة للانتخاب في دائرة المحافظة، شريطة أن تكون موثقة، وبناء عليه سيتم تقديم الفاعلين إلى القضاء المختص لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المعتدي”.
من جانبه أكد رئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس احمد سلامة الازايدة ان البلدية خصصت مواقع لإعلانات المترشحين لتفادي العشوائية وعدم تشويه المنظر الجمالي للمدينة والمناطق التابعة لها.
واضاف، ان اللجان المتخصصة في البلدية “تقوم بإزالة كافة اليافطات الانتخابية المخالفة وتغريم المخالفين وفق احكام القانون”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock