مادبا

مادبا: ندوة حول أهمية الفكر التنويري في بناء المستقبل

أحمد الشوابكة

مادبا – أكد النائب المحامي زيد الشوابكة أهمية إعطاء الأبناء جرعات من الإسلام المعتدل والوسطي البعيد عن العنف والتطرف.
وشدد الشوابكة خلال رعايته ندوة “أهمية الفكر التنويري في بناء المستقبل” التي نظمتها مديرية شباب مادبا في قاعة مركز شباب جرينة النموذجي أمس، على ضرورة تعليمهم أسس الحوار الصحيح، ليكونوا سفراء للوطن في الخارج، قادرين على إقناع الآخرين بالفكر التنويري الإسلامي القائم على التسامح والمحبة والاعتدال وحسن التعايش بين الجميع، مستشهدا بالآيات والأحاديث النبوية الشريفة.
من جهته، لفت مفتي مادبا يوسف أبو حسين الى أهمية إيلاء علماء الدين الاهتمام الكافي من التدريب، وفتح الباب لهم للوصول الى الشباب وبث قيم التسامح، والتأكيد على مفهوم الدولة وإعادة الدور المركزي لها، بحيث يكون الولاء للدولة لا للدوائر الضيقة.
وقال إن مفهوم التنوير جاء ضد الجهل والظلام، وإن الدولة تقوم على ركنين أساسيين هما: العدل والشباب المستقيم.
وبين أن الناظر الى العنف الذي يجري في جامعاتنا صادر عن شباب بعيدين كل البعد عن الفكر القادر على البناء الإيجابي.
وأوضح أن الحوار والفكر السليم هو أساس العدل والتفكير وبدون الفكر لا يمكن أن نبني جيلا واعدا ناضجا.
ودعا مدير شباب المحافظة خالد أبو غنمي الى غرس القيم الحميدة في نفوس الشباب وتعزيز قيمة النفس والحفاظ عليها، وتشريع القوانين التي تؤكد تحريم سفك الدماء والاعتداء بكل صوره وألوانه.
وكان رئيس مركز شباب جرينة النموذجي أحمد الشوابكة رحب بالجميع وشكرهم على حضورهم واهتمامهم البالغ في هذا الموضوع، مشيرا الى أهمية الفكر التنويري في بناء مستقبل واعد يشرق بأمل مضيء في سماء الأردن الغالي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock