آخر الأخبار حياتنا

ماذا تعرف عن عدم تحمل اللاكتوز؟

عمان- يكون مصابو عدم تحمل اللاكتوز، وهو السكر الموجود في الحليب، غير قادرين على هضم اللاكتوز بالشكل الكافي. ونتيجة لذلك، فهم يصابون بالإسهال والانتفاخ وغيرهما من الأعراض بعد تناول ما يحتوي على اللاكتوز. وعلى الرغم من إن هذه الحالة لا تعد مؤذية، إلا أن أعراضها مزعجة.
هذا ما ذكره موقع www.mayoclinic.org الذي أوضح أن السبب وراء عدم تحمل اللاكتوز هو نقص في إنزيم يعرف باللاكتيز، والذي تنتجه الأمعاء الدقيقة. لكن هناك العديد من الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من اللاكتيز غير أنهم قادرون على هضم اللاكتوز، لذلك، فوجود الأعراض هو ما يحدد إن كان الشخص مصابا بعدم تحمل اللاكتوز أم لا.
وتجدر الإشارة إلى أن معظم مصابي عدم تحمل اللاكتوز يعتبرون قادرين على السيطرة على هذه الحالة من دون الحاجة إلى إيقاف تناول جميع منتجات الألبان.
أعراض وعلامات عدم تحمل اللاكتوز
عادة ما تبدأ أعراض وعلامات عدم تحمل اللاكتوز بعد نحو  نصف ساعة من تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي عليه. وتتضمن هذه الأعراض والعلامات الآتي: المغص البطني، الإسهال، الغثيان الذي قد يتصاحب مع التقيؤ، الانتفاخ
أنواع عدم تحمل اللاكتوز
ينقسم عدم تحمل اللاكتوز للأقسام الثلاثة الآتية:
عدم التحمل الأولي للاكتوز
ويعد هذا النوع من تحمل اللاكتوز أكثر الأنواع شيوعا. فعادة ما يبدأ الأشخاص حياتهم بإنتاج الكثير من اللاكتيز لما له من ضرورة للرضع الذين يحصلون على تغذيتهم الكاملة من الحليب. وفي مرحلة الطفولة، عندما يبدأ الطفل باستبدال الحليب بأطعمة أخرى، يبدأ أنتاج اللاكتيز بالانخفاض، لكنه يبقى عاليا بما يكفي لهضم كميات منتجات الألبان لدى البالغ العادي. ولكن لدى مصابي هذا النوع من عدم تحمل اللاكتوز، ينخفض إنتاج اللاكتيز بحدة، مما يجعل منتجات الحليب صعبة الهضم في مرحلة البلوغ.
عدم التحمل الثانوي للاكتوز
يحدث هذا النوع من تحمل اللاكتوز عندما تقوم الأمعاء الدقيقة بالتقليل من إنتاج اللاكتوز بعد الإصابة بمرض ما أو التعرض لإصابة أو جراحة في الأمعاء الدقيقة. ومن هذه الأمراض مرض السيلياك وداء كرون. ويؤدي علاج السبب وراء عدم تحمل اللاكتوز الثانوي إلى استعادة مستويات اللاكتيز وتحسن الأعراض، غير أن هذا يحتاج إلى وقت.
عدم تحمل اللاكتوز الخلقي
في حالات نادرة، يولد المواليد بعدم تحمل اللاكتوز نتيجة لعدم وجود أي نشاط للاكتيز. وتعد هذه الحالة وراثية. كما وأن الأطفال الذين يولدون قبل الأوان قد يصابون بهذه الحالة نتيجة لعدم وجود مستويات كافية من اللاكتيز لديهم.
علاج عدم تحمل اللاكتوز
لا يوجد حاليا أسلوب لزيادة إنتاج الجسم  للاكتيز، غير أنه عادة ما يمكن تجنب أعراضه المزعجة بالطرق الآتية:
• تجنب الحصص الكبيرة من منتجات الألبان.
• إضافة حصص صغيرة من منتجات الألبان للنظام الغذائي اليومي.
• شرب الحليب منخفض اللاكتوز.
• الحرص على الحصول على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين (د).
ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة محتوى طبي
Lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock