آخر الأخبار حياتناحياتنا

ماذا تعرف عن متلازمة الألم المزمن؟

عمان– إن الألم هو رد فعل طبيعي للجسم على حدوث إصابة ما أو التعرض للمرض. فعندما تشفى الإصابة أو المرض، فإن الألم يذهب عادة. ولكن لدى العديدين، قد يستمر الألم لمدة طويلة بعد زوال السبب وراءه. فإن استمر لـ 3-6 أشهر، فعندها يعرف هذا الألم بالألم المزمن. فإن تعرضت للألم يوما بعد يوم، فإن ذلك سيؤثر على صحتك النفسية والجسدية، وهذه أعراض متلازمة الألم المزمن. هذا ما ذكره موقع WebMD الذي أشار إلى أن نحو 25 % من الأشخاص المصابين بالألم المزمن سوف تتطور لديهم هذه المتلازمة، وهي تحدث عندما يعاني الشخص من أعراض أكثر من مجرد ألم فقط، وإنما أيضا من الاكتئاب والقلق وغيرهما من الأعراض، مما يؤثر على قدرته على ممارسة حياته اليومية.
تعد هذه المتلازمة صعبة العلاج، غير أن علاجها ليس بالمستحيل. فهي تعالج بخليط من العلاج بالإرشاد النفسي والعلاج الطبيعي وأساليب الاسترخاء، فهي تخفف من الألم وما يترافق مع هذه المتلازمة من أعراض.
أسباب متلازمة الألم المزمن
لم يعرف إلى الآن السبب وراء متلازمة الألم المزمن، غير أنها عادة ما تحدث بعد إصابات أو أمراض من ضمنها الآتي:
• التهاب المفاصل ومشاكل المفاصل الأخرى.
• ألم الظهر، الصداع، مشاكل العضلات، إصابات الإجهاد المتكرر، وهي تحدث عندما يكرر الشخص حركة معينة، مما يضع إجهادا على العضو أو المنطقة من الجسم، تلف الأعصاب، كسور العظام، مرض السرطان، التقرحات والارتداد المعدي المريئي، داء الأمعاء الملتهبة، متلازمة القولون العصبي، العمليات الجراحية.
إن جذر هذه المتلازمة هو نفسي وعضوي معا. ويعتقد بعض الخبراء أن المصابين يكون لديهم مشكلة في الجهازين العصبي والغددي اللذين يتعاملان مع الإجهاد. خبراء آخرون يرون أن هذه المتلازمة هي استجابة متعلمة.
تصيب هذه المتلازمة الأشخاص في جميع الأعمار ومن الجنسين، غير أنها أكثر شيوعا بين النساء. كما أن المصابين بالاكتئاب والأمراض النفسية الأخرى يكونون أكثر عرضة للإصابة بها.
علاج متلازمة الألم المزمن
تعالج هذه المتلازمة لدى الاختصاصات الطبية الآتية:
• الطبيب العام.
• الاختصاصي بالحالة التي سبقت الإصابة بالمتلازمة.
• اختصاصي الألم.
يقوم الطبيب بعمل خطة علاجية تناسب مصدر الألم. ومن ضمن هذه العلاجات الآتي:
• العلاج الطبيعي، من ضمنه استخدام الحرارة العالية والبرودة والتدليك والتمارين الرياضية، فضلا عن تحفيز الأعصاب الكهربائي تحت الجلد.
• العلاج الوظيفي.
• الإرشادات السلوكية.
• أساليب الاسترخاء، من ضمن ذلك التنفس العميق والتأمل.
• تحفيز الحبل الشوكي.
• حصر الأعصاب.
• العلاج الدوائي، من ضمنه الأدوية المسكنة ومضادات الاختلاج ومضادات الاكتئاب ومرخيات العضلات.
• الجراحة لعلاج الحالة التي سبقت المتلازمة.

ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة محتوى طبي
[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock