حياتنادوليصحة وأسرةكورونا

ماذا سيكشف بدء المرحلة الثالثة تجارب “الأجسام المضادة”؟

دبي— أعلنت شركة الصناعة الصيدلية والتكنولوجيا الحيوية “ريجينيرون”، الاثنين، عن بدء تجارب سريرية متأخرة لعلاج كوكتيلات “الأجسام المضادة” لتقييم مدى فعاليته في الوقاية من عدوى فيروس كورونا، وفقاً لبيان صحفي صادر عن الشركة.

وأشار البيان إلى أن تجربة المرحلة الثالثة من الدواء ستقيّم قدرته على الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا بين الأشخاص غير المصابين بعد اختلاطهم الوثيق بشخص مصاب، مثل زميل المريض في السكن.

ووفقاً للشركة المطورة، تجري تجارب الوقاية ضمن المرحلة الثالثة في حوالي 100 موقع، ويتوقع أن تشمل مشاركة ألفين شخص من جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وانتقل الدواء أيضاً إلى جزء المرحلة 2/3 من تجربتين لاختبار قدرته على علاج مرضى “كوفيد-19” الذين أدخلوا إلى المستشفيات والذين لم يتم إدخالهم إلى المستشفيات، وفقاً لشركة “ريجينيرون”.

وستشمل هذه التجارب مشاركة ألف و850 مريضاً في المستشفى وألف و50 مريضاً خارج المستشفى، ومن المتوقع أن تُجرى في 150 موقعاً في كل من الولايات المتحدة، والبرازيل، والمكسيك، وشيلي. 

وأوضح المؤسس المشارك والمدير العلمي للشركة، الدكتور جورج د. يانكوبولوس، في البيان :”نحن نجري تجارب متزامنة من أجل التحرك بأسرع ما يمكن لتقديم حل محتمل لمنع وعلاج عدوى كوفيد-19، حتى في خضم استمرار الوباء العالمي”.

وأشار البيان أيضاً إلى أن التجارب تُدار بالاشتراك مع المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، وهو جزء من المعاهد الوطنية للصحة.

والأجسام المضادة هي عبارة عن بروتينات يصنعها الجسم بشكل طبيعي لحمايته من تهديد مثل مرض “كوفيد-19”.

ومن أجل صنع ما يسمى بـ”الأجسام المضادة وحيدة النسيلة” لكوكتيل الأجسام المضادة، يقوم العلماء بفحص الآلاف من الأجسام المضادة بدقة لمعرفة أي منها يحارب فيروس كورونا المستجد بشكل أكثر فاعلية.

وفي هذه الحالة، اختار علماء “ريجينيرون” نوعين من مضادات الأجسام المضادة، لوضعهما، بعد تعديلهما، في دواء تأمل الشركة بأن يستخدم لعلاج الأعراض أو بمثابة حماية للمجتمعات الضعيفة مثل كبار السن، أو العاملين في مجال الرعاية الصحية.

ويعني دخول العلاج في مرحلة التجارب المتأخرة أنه قد أظهر بالفعل نتائج إيجابية خلال التجارب البشرية السابقة التي تقيّم سلامة استخدامه، والتي بدأت في يونيو/ حزيران الماضي.

وتضمنت نتائج المرحلة الأولى من السلامة مجموعة أولية مكونة من 30 مريضاً بـ”كوفيد-19″ داخل المستشفى وخارجها، وفقاً للشركة.

وصرحت “ريجينيرون” الشهر الماضي أنه سيتم اختبار كوكتيل الأجسام المضادة في 4 مجموعات دراسية منفصلة وهي، مجموعة الأشخاص المصابين بـ”كوفيد-19″ الذين أدخلوا إلى المستشفى، والأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض المرض ولكن لم يتم إدخالهم إلى المستشفى، والأشخاص الأصحاء ولكنهم يتعرضون لخطر الإصابة بالمرض بشكل كبير، والأشخاص الأصحاء الذين كانوا على اتصال وثيق مع شخص مريض.

وفي الأول من يونيو/حزيران بدأت شركة “إيلي ليلي” للأدوية وشركة “AbCellera” في اختبار علاج الأجسام المضادة لدى البشر، كما أن هناك عدد قليل من الشركات الأخرى التي تعمل على علاجات إضافية للأجسام المضادة.CNN العربية

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock