آخر الأخبار الرياضةالرياضةكأس العالم

مارتينيز يتنحى عن تدريب بلجيكا.. وداليتش مرتاح لإنجاز المهمة

أعلن روبرتو مارتينيز، المدير الفني لمنتخب بلجيكا، رحيله عن تدريب الفريق بعد خروجه من الدور الأول لبطولة كأس العالم قطر 2022.

كأس العالم.. المغرب وكرواتيا إلى دورالـ 16

وتعادلت بلجيكا مع كرواتيا 0-0 أول من أمس، لتحل في المركز الثالث بالمجموعة السادسة برصيد 4 نقاط.

وكشف مارتينيز، في تصريحات بالمؤتمر الصحفي: “قررت الرحيل عن تدريب بلجيكا قبل كأس العالم، هذه نهاية تعاقدي، لم أقدم استقالتي أو ما شابه”.

وأضاف: “هذه آخر مباراة لي مع منتخب بلجيكا، حضرت من أجل مهمة واضحة هي الصعود لكأس العالم ومواصلة المنافسة، سبق وحققنا ميدالية برونزية، أعتقد أننا سنترك إرثًا لا بأس به، لدينا لاعبون خاضوا أكثر من 100 مباراة دولية وبالتالي يستحقون التواجد، كانت 6 سنوات رائعة وتمكنا من بذل كل ما لدينا وهذا يجعلني فخور جدًا، حان الوقت لأن أتنحى”.

وتابع: “لعبنا مباراة واحدة جيدًا في كأس العالم لكن الخوف تملكنا بعد ذلك، ولم نكن على قدر المسؤولية وهذا أدى إلى الإخفاق، خلقنا الفرص أفضل من كرواتيا اليوم، كان يمكننا أن نظهر للجميع معدننا الحقيقي لكننا أهدرنا الفرصة”.

وواصل: “الخصم اليوم كان جيدًا جدًا، الشوط الأول ولعبنا جيدًا حاولنا أن نشتت كرواتيا ونحبطها، لكن الأداء البدني في الشوط الثاني تراجع، بالنظر إلى الخصم الذي كان يتقدم علينا، لعبنا باستمتاع مع مجموعة من اللاعبين الذين يملكون الحماس وهذا افتقدناه في المباراتين السابقتين، حاولنا الفوز في المباراة الثانية أمام المغرب ولم نفلح، نحن محبطون للغاية، وليس لدينا أي مشاعر ضد المغرب وكرواتيا، لقد استغلا فرصتهما”.

وعن إعدار المهاجم روميلو لوكاكو للفرصة تلو الأخرى في الشوط الثاني، قال مارتينيز: “مهمة لوكاكو كانت إنهاء الهجمات والتسجيل في المرمى، لكننا سعداء لكوننا خططنا لهذه المباراة ونفذنا الخطة والعامل النفسي لعب دورًا، وكنا نعرف أن لوكاكو لا يمكنه المشاركة 90 دقيقة، لكن مشاركته في الأساس لها أثر في نفوس اللاعبين، في الشوط الثاني كانت كرواتيا أفضل، المباراة كانت حاسمة لكن لم نتمكن من الفوز ولم تكن هذه الإمكانية مطروحة لأن اللاعبين الذين يمكنونا من ذلك لم يكونوا متاحين”.

في الجهة المقابلة، تحدث زلاتكو داليتش المدير الفني لمنتخب كرواتيا، عن مواجهة بلجيكا، وقال حول استراتيجيته للمباراة: “لم نلعب على التعادل، وأردنا أن نفوز، وكنا نعلم أن نتيجة مباراة المغرب ستكون حاسمة، ولذلك لم نجازف، وبلجيكا من أفضل المنتخبات، ولذلك كنا نلعب بطريقة دفاعية بعض الشيء، ولذلك كنا نحاول حتى نهاية المباراة مواجهتهم، لم ندخل المباراة بحسابات مسبقة وأردنا أن نفوز”.

وأردف: “كان بإمكاننا أن نكسب هذه المباراة ضد فريق جيد، بلجيكا لم تستطع أن تظهر بشكل جيد، وفي الشوط الأول كنا مميزين، وكان لدينا ضربة جزاء، وكان هناك بعض الهجمات والتغييرات التي حدثت، كنا على عزيمة وإصرار واستطعنا أن نخلق الفرص، وهذا ما فعلناه أمام بلجيكا اليوم، حالفنا الحظ أنهم لم يستغلوا الفرص التي سنحت لهم، لذلك أشكر جميع اللاعبين والمباراة لم تكن بالسهلة لكننا أحرزنا نتيجة جيدة جدا”.

وأكمل: “لدينا فريق مختلف عن نسخة 2018، فهو مزيج بين الخبرة والشباب، هناك الكثير من المنتخبات التي فاجأتنا، بلجيكا والدنمارك لم يصعدا إلى دور الـ16، يوجد تغييرات كثيرة طرأت”.

واستطرد: “لن أتحدث عن لاعبين بعينهم لأن هذه ستكون أنانية، كل اللاعبين أبلوا بلاء حسنا، لوكا مودريتش كان قريبا من تسجيل هدف، وليفاكوفيتش أدى أداء جيدا، وأعتقد أنه كان هناك أداء ممتازا جدا، كان هناك الكثير من الهجمات على المرمى، من المهم جدا أن نكون خرجنا من المباراة بدون إصابات”.

واختتم تصريحاته قائلا: “رحيل روبرتو (مدرب بلجيكا) مفاجأة، أعرف مهنيته العالية، وأشعر بالأسف الشديد لقراره”.

أما مودريتش فقال: “في الواقع لم أتقدم بأي نصائح لزملائي حول التعامل مع تيبو كورتوا بصفتنا زميلين في ريال مدريد.. نعرف من نواجه، ولدينا خطة ثابتة واضحة، والمدرب أبلغنا كيف نتصرف في الملعب، قدمنا المطلوب ونستحق الصعود للدور التالي”.

وتابع: “أعتقد أننا حققنا صعودا مستحقا.. المباراة كانت صعبة وكان الصعود مهما لنا، أيا كان منافسنا سنناضل ونسعى لتحقيق الفوز، ومواصلة المشوار”. -(وكالات)

للمزيد من أخبار المونديال  انقر هنا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock