رياضة عربية وعالمية

ماسا اول المنطلقين للمرة الخامسة هذا العام وهاميلتون الثاني

جائزة سنغافورة الكبرى


 


سيكون البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري اول المنطلقين للمرة الخامسة هذا الموسم بعدما سجل اسرع زمن خلال التجارب الرسمية لجائزة سنغافورة الكبرى، المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 التي تقام ولاول مرة في تاريخ رياضة الفئة الاولى تحت الاضواء الكاشفة.


وتقدم ماسا على متصدر الترتيب العام البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس، وزميله الفنلندي كيمي رايكونن والبولندي روبرت كوبيتسا سائق بي ام دبليو ساوبر اللذين سينطلقان من الخط الثاني ومن خلفهما سائق ماكلارين مرسيدس الثاني الفنلندي هايكي كوفالايين وزميل كوبيتسا الالماني نيك هايدفيلد.


وسجل ماسا الذي يتخلف بفارق نقطة واحدة عن هاميلتون في الترتيب العام، 1.44.801 د في اسرع لفة له خلال القسم الثالث من جولة التجارب الرسمية، متقدما بفارق ملحوظ على هاميلتون (1.45.465 د) الذي كان قريبا جدا من ان يكون خارج القسم الثالث الاخير من التجارب لكنه نجح في الحصول على المركز العاشر الاخير المؤهل الى هذا القسم على حساب الايطالي يارنو تروللي سائق تويوتا.


وبدوره اختبر رايكونن الذي تعقدت مهمته كثيرا في المحافظة على لقبه لانه يتخلف بفارق 21 نقطة عن الصدارة، وضعا مماثلا لغريمه هاميلتون اذ كان قريبا من ان لا يتأهل الى القسم الثاني من التجارب قبل ان ينجح في الثواني الاخيرة في تسجيل افضل زمن خلال القسم الاول، ثم حل ثالثا في الثاني خلف زميله ماسا وكوفالاينن.


ومني الاسباني فرناندو الونسو سائق رينو بخيبة اذ اكتفى بالانطلاق من المركز الخامس عشر بعد ان كان انهى التجارب الحرة الثانية أول من امس الجمعة في المركز الاول.


وسينطلق الالماني سيباستيان فيتيل سائق تورو روسو-فيراري الذي اصبح في المرحلة السابقة على حلبة مونزا الايطالية اصغر سائق يحرز المركز الاول (21 عاما و73 يوما)، من المركز السابع امام الالمانيين تيمو غلوك سائق تويوتا ونيكو روزبرغ سائق وليامس-تويوتا وزميل الاخير الياباني كازوكي ناكاجيما.


يذكر ان “مارينا باي” هي اول حلبة تستضيف سباقا ليليا في تاريخ فورمولا 1 والهدف من هذا “الجديد” الحفاظ على المعدل المرتفع للمشاهدين في القارة الاوروبية لان توقيت قارة اسيا لا يتناسب عموما مع مشاهدي “القارة العجوز” الذين يضطرون عادة للنهوض باكرا من اجل متابعة السباقات المقامة بعيدا من اوروبا.


وهي المرة الاولى ايضا التي تستضيف فيها سنغافورة احدى مراحل بطولة العالم وبالتالي ستشكل حلبة “مارينا باي” اختبارا جديدا للسائقين وهي رسمت في قلب الشوارع بمسار بعكس عقارب الساعة (تمتد في قلب العاصمة على مسافة 5.067 كلم).


ويشكل سباق سنغافورة العد العكسي نحو اللقب العالمي لانه لا يبقى على الموسم الحالي الا ثلاث مراحل اخرى جميعها خارج القارة الاوروبية.


وستقام المرحلة المقبلة على حلبة فوجي اليابانية في 12 تشرين الاول(اكتوبر) المقبل، ثم يتبعها سباق الصين على حلبة شنغهاي في 19 الشهر عينه، ثم يختتم الموسم على حلبة انترلاغوش البرازيلية في الثاني من تشرين الثاني(نوفمبر) المقبل.


– ترتيب العشرة الاوائل:


1- البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) 1.44.801 د


2- البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين مرسيدس) 1.45.465 د


3- الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) 1.45.617 د


4- البولندي روبرت كوبيتسا (بي ام دبليو-ساوبر) 1.45.779 د


5- الفنلندي هايكي كوفالاينن (ماكلارين مرسيدس) 1.45.873 د


6- الالماني نيك هايدفيلد (بي ام دبليو ساوبر) 1.45.964 د


7- الالماني سيباستيان فيتيل (تورو روسو-فيراري) 1.46.244 د


8- الالماني تيمو غلوك (تويوتا) 1.46.328 د


9- الالماني نيكو روزبرغ (وليامس-تويوتا) 1.46.611 د


10- الياباني كازوكي ناكاجيما (وليامس-تويوتا) 1.47.547 د


هاميلتون يتفوق بفارق هزيل قبل خوض المجهول


 تدخل سباقات سيارات فورمولا-1 اليوم الاحد مرحلة جديدة من تاريخها عندما يقام سباق جائزة سنغافورة الكبرى للمرة الاولى في التاريخ كما سيكون أول سباق في تاريخ بطولة العالم (الجائزة الكبرى) يقام تحت الأضواء الكاشفة مساء.


ويسعى البريطاني لويس هاميلتون نجم فريق ماكلارين مرسيدس ومتصدر الترتيب العام للبطولة حتى الان إلى تحقيق الفوز في سباق اليوم ليتخلص من خيبة الامل التي أصيب بها بعد رفض احتجاجه ضد العقوبة التي فرضت عليه على هامش السباق الماضي في بلجيكا.


ومثل باقي السائقين سيكون على هاميلتون أن يتأقلم مع الظروف غير المعتادة لهذا السباق.


وقال هاميلتون  إنه يشعر بخيبة أمل لرفض احتجاجه من قبل الاتحاد الدولي لسباقات السيارات.


وذكرت لجنة الالتماسات بالاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) أن قواعد اللعبة تمنع الاحتجاج المقدم من ماكلارين ضد العقوبة المفروضة على هاميلتون والتي خصمت 25 ثانية من الفارق الذي تفوق به على منافسيه في سباق جائزة بلجيكا الكبرى في السابع من أيلول’سبتمبر على مضمار سبا فرانكورشان.


ولذلك سيخوض هاميلتون سباق اليوم وهو على قمة الترتيب العام للبطولة بفارق نقطة واحدة فقط أمام البرازيلي فيليبي ماسا نجم فريق فيراري بدلا من سبع نقاط كان من الممكن أن يتفوق بها على ماسا في حالة قبول الاحتجاج وكان من الممكن أن يمنحه ذلك تفوقا إضافيا.


ولكن مع اقتصار الفارق بين هاميلتون وماسا على نقطة واحدة ستكون نتيجة سباق اليوم في غاية الاهمية لكل منهما لدرجة أن بيرني إكليستون رئيس الرابطة المنظمة للبطولة قال إنه في حالة فوز أي منهما بسباق الغد “فربما يكون بطل هذا الموسم” حيث تتبقى ثلاثة سباقات فقط في البطولة بعد سباق اليوم.


ويبلغ طول اللفة على مضمار سباق سنغافورة 5.067 كيلومترات علما بأن المضمار يمر بقلب المدينة.


ويتكون نظام الاضاءة المستخدم في هذا المضمار من 108 ألف و423 مترا من أسلاك الطاقة و240 برج أسلاك معدني و1500 كشاف إضاءة لتكون قوة الاضاءة مساوية لأربعة أضعاف الاضاءة الموجودة بالاستادات الرياضية


وقال هاميلتون إن السباق سيكون مثيرا مشيرا إلى أنه لم يخض سابقا أي سباق مسائي لكنه يعتقد أن ذلك لن يكون مشكلة.


وأوضح “اللعب ليلا لم يتسبب في مشاكل بالرياضات الاخرى كما أجريت ترتيبات ضخمة وهائلة لإقامة هذا السباق مساء ولذلك أعتقد أنه سيكون رائعا”.


وقال هاميلتون إن إقامة التجارب الرسمية للسباق في العاشرة مساء بتوقيت سنغافورة (1400 بتوقيت جرينتش)  صعبة لأن تجاوز المتسابقين لبعضهم البعض يكون أمرا صعبا على مضمار به 23 منحنى. وأوضح “سيكون التجاوز في غاية السرعة مثلما يحدث على جميع السباقات التي تقام على مضمار يمر في الشوارع”.

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock