شركات وأعمال

“ماستركارد” تطلق العلامة التجارية الصوتية

عمان- بعد أن حددت “ماستركارد” إيقاعاً جديداً لعلامتها التجارية، فقد شرعت في ابتكار هوية صوتية لهذه العلامة التجارية؛ حيث تحتوي على هندسة صوتية تمثل التطور الأحدث لعلامتها التجارية. حيثما تعامل العملاء مع شركة “ماستركارد” في أي مكان في العالم، سواء كان التعامل رقمياً أو صوتياً، فإن النغمة المميزة الخاصة بـ”ماستركارد” سوف تكون مألوفة بشكل بسيط وسلس. وتأتي هذه الخطوة من شركة “ماستركارد” في أعقاب التحول في شعار علامتها التجارية الذي شهدناه مؤخراً ويمثل جزءا من التطور المستمر في أنشطتها.
وفي هذا الصدد، قال راجا راجامانار رئيس التسويق والاتصال في “ماستركارد”: “يضيف عامل الصوت بعداً جديداً قوياً للعلامة التجارية ويعد عنصراً فعالاً في الطريقة التي يتعرف بها الناس على ماستركارد اليوم. فقد وضعنا نصب أعيننا هدفاً طموحاً لتأليف نغمة ماستركارد بطريقة مميزة وحقيقية، بالإضافة إلى أنها نغمة يمكن تطبيقها في كل ركن من أركان العالم. ومن الأهمية بمكان أن تعزز العلامة الصوتية وجودنا، ليس ذلك فحسب بل يجب أن يصدح صوتها في كل مكان بالعالم”.
ولكي تتأكد الشركة من أن نغمة “ماستركارد” سيرن صداها في كل أنحاء العالم، فقد بادرت بالاتصال بالملحنين والفنانين من مختلف بقاع العالم، بما في ذلك المبتكر الموسيقي المبتكر مايك شينودا من فرقة الروك العالمية “لينكن بارك”.
وكانت النتيجة هي “نغمة لا تنسى” يمكن تكييفها بمختلف الأشكال الموسيقية والثقافات، بل وتحويلها إلى نغمة محلية مع الحفاظ على صيغتها المميزة الخاصة بهويتها. وبالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام الآلات الموسيقية والإيقاعات المختلفة يساعد على بث نغمة ماستركارد بأساليب مميزة عدة، مثل أسلوب الأوبرا والأسلوب السينمائي والشعار الصوتي والنغمات الهاتفية وأيضاً التحويلات الإقليمية المختلفة.
وتعد نغمة “ماستركارد” أساساً للهندسة الصوتية للشركة، وسوف تمتد إلى العديد من السمات الموسيقية والشعارات الصوتية والنغمات الهاتفية لكي تلقى القبول الصوتي كنقطة من نقاط الترويج والبيع.
وعلقت على ذلك بياتريس كورناكيا، نائب أول رئيس قسم التسويق والاتصال لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في “ماستركارد”: “انطلاقاً من الهوية الجديدة التي ابتكرناها في العام 2016 إلى تطوير رمز العلامة التجارية مؤخراً وإطلاق العلامة التجارية الصوتية الآن، إننا نسعى بشكل مستمر الى مواكبة الاحتياجات المتجددة لعملائنا الى أقصى حد، مع الحفاظ على تقديم التجربة البسيطة والآمنة والسلسة التي يتوقعونها من ماستركارد. فمن خلال الارتقاء بقوة العلامة التجارية الصوتية، إننا نأمل في تقوية الرابطة العاطفية التي نتقاسمها مع العملاء في الشرق الأوسط وأفريقيا من خلال التجارب الجديدة الملائمة ثقافياً”.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1982.04 0.23%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock