العرب والعالمدولي

ماكرون يدافع عن حرية التعبير عقب إعادة نشر رسوم مسيئة للنبي محمد

بيروت – جدّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحافي في بيروت مساء الثلاثاء الدفاع عن “حريّة التجديف” في فرنسا، وذلك في معرض تعليقه على إعادة نشر صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة رسوماً كاريكاتورية تمثل النبي محمد.
وقال ماكرون “غداً سيذهب تفكيرنا جميعاً إلى النساء والرجال الذين قُتلوا بطريقة جبانة” في الهجوم المسلّح الذي استهدف مقرّ شارلي إيبدو في باريس في كانون الثاني/يناير 2015 وأوقع 12 قتيلاً من أفراد هيئة تحرير الصحيفة الساخرة.
وأتى تصريح الرئيس الفرنسي تعليقاً على قرار الأسبوعية الساخرة إعادة نشر الرسوم على غلاف عددها الصادر الأربعاء، اليوم الذي ستنطلق فيه محاكمة شركاء الجهاديين اللذين نفذا الهجوم الدامي.
وفي 7 كانون الثاني/يناير 2015 قُتل 12 شخصاً، من بينهم بعض من أشهر رسامي الكاريكاتير في فرنسا، عندما اقتحم الأخوان سعيد وشريف كواشي مكاتب شارلي إيبدو في باريس وأطلقا النار على من فيها. (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock