آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

ماكرون يلتقي ظريف ويؤكد عزم بلاده إنقاذ الاتفاق النووي مع إيران

باريس – قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس أن بلاده تسعى “اقتراح قضايا ” من شأنها إعادة طهران إلى احترام الاتفاق الذي أضعفه انسحاب الولايات المتحدة منه.
وصرح ماكرون عقب لقائه أمس وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف “يجب أن نبحث خلال مجموعة السبع نهاية الأسبوع المقبل كيفية معالجة الملف الإيراني”، مشيرا إلى وجود “خلافات حقيقية داخل المجموعة في إشارة إلى سياسة الضغوط القصوى التي يمارسها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على طهران.
وسيلتقى ماكرون مع نظيره الأميركي خلال قمة المجموعة، في محاولة لانقاذ الاتفاق النووي المبرم مع طهران.
وأعلنت الرئاسة الفرنسية أمس أن لقاء ماكرون وظريف “انتهى” من دون تورد مزيد من التفاصيل.
وسيطرح الملف الايراني الذي يهدد بإشعال الشرق الأوسط، على طاولة قادة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في اجتماعهم الذي يبدأ اليوم في مدينة بياريتس بجنوب غرب فرنسا.
وأكد رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون المعروف بكونه أقرب لترامب من نظرائه بشأن عدد من المواضيع، أن لندن لن تغيّر موقفها وستواصل دعمها للاتفاق النووي، وفق ما ذكر مصدر دبلوماسي في بياريتس.
من جهته كان ظريف قال عشية زيارته إلى باريس “بتكليف” من حسن روحاني، أن ماكرون اتصل بالرئيس الإيراني “وعرض عدة مقترحات”.
وأضاف أن “الرئيس روحاني كلّفني الذهاب ولقاء الرئيس ماكرون لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا وضع صيغة نهائية لبعض المقترحات بما يسمح لكل طرف الوفاء بالتزاماته في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة”.
وضاعف الرئيس الفرنسي الذي يقود الجهود الأوروبية لإنقاذ الاتفاق النووي، اتصالاته بروحاني وترامب وأوفد مستشاره الدبلوماسي إيمانويل بون إلى طهران.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock