آخر الأخبار الرياضةالرياضة

مانشستر سيتي يسعى لتضييق الخناق مؤقتا على ليفربول

لندن – يأمل مانشستر سيتي حامل اللقب بتضييق الخناق ولو مؤقتا على ليفربول المتصدر، فيما يبحث مانشستر يونايتد عن وضع حد لخيباته خارج قواعده في المرحلة العاشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم.
وتوقفت سلسلة انتصارات فريق المدرب الألماني يورغن كلوب الأسبوع الماضي بتعادله على أرض مانشستر يونايتد 1-1، لكنه ما يزال متصدرا بفارق مريح يبلغ 6 نقاط عن سيتي بطل الموسمين الاخيرين.
ويمكن لرجال المدرب الاسباني بيب غوارديولا تقليص الفارق مؤقتا الى ثلاث نقاط بحال فوزهم على ضيفهم أستون فيلا اليوم السبت، وذلك بعد فوزهم الساحق على أتالانتا الإيطالي 5-1 في دوري أبطال أوروبا.
وحث غوارديولا لاعبيه على نجاعة أكبر بعد الفوز على كريستال بالاس 2-0 الأسبوع الماضي، فرد فريقه بخماسية أوروبية.
وبرغم طلبات غوارديولا، الا ان سيتي سجل 29 هدفا في 9 مباريات في البريمير ليغ، ليكون الأقوى هجوميا بفارق 8 اهداف عن هجوم ليفربول المؤلف من المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو.
ويبرز مع الفريق الأزرق المهاجم الدولي رحيم سترلينغ صاحب ثلاثية ضد اتالانتا، فوصفه مدربه المتطلب بـ”اللاعب الرائع”.
سجل سترلينغ 16 هدفا حتى الآن هذا الموسم لنادي ومنتخب بلاده، أي أكثر من نصف الاهداف الـ31 التي سجلها طوال الموسم الماضي.
وبموازاة طلباته الهجومية، يبدو غوارديولا متوجسا من خط دفاعه هذا الموسم في ظل غياب الفرنسي ايمريك لابورت.
وقلصت إصابة الاسباني رودري بعضلات فخذه ضد اتالانتا خيارات غوارديولا الدفاعية، لكن جون ستونز يأمل في العودة إلى التشكيلة الأساسية.
ويعول “سيتيزينز” على المواجهة القوية التي تنتظر ليفربول امام ضيفه توتنهام، في إعادة لنهائي دوري ابطال اوروبا الذي توج بلقبه الفريق الأحمر.
وكان ليفربول الساعي للقبه الأول في الدوري منذ 1990 قد أنهى سلسلة من 18 فوزا متتاليا في الدوري في ملعب “أولد ترافورد”، وهو يخوض مواجهة توتنهام في ملعبه “أنفيلد” حيث لم يخسر في 44 مباراة في الدوري، متسلحا بفوزه الكبير على غنك البلجيكي 4-1 في دوري الابطال.
لكن توتنهام سابع الترتيب ضمد جراحه بفوز ساحق على النجم الأحمر الصربي 5-0 في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع.
قال الأرجنتيني اريك لاميلا الذي سجل ضد النجم الأحمر في مباراته الرقم 200 مع فريق شمال لندن أن الفوز الأخير منح فريقه الثقة “ثقتنا افضل بعد الفوز 5-0. يجب ان نستفيد منها ونركز على المباراة ضد ليفربول”.
ويبحث سبيرز عن الثأر من خسارة نهائي دوري الابطال، لكن الترشيحات تصب لمصلحة ليفربول المتألق بشكل رائع هذا الموسم.
وفاز توتنهام مرة يتيمة في 15 مباراة ضد ليفربول، ولم يعد فائزا من خارج ارضه في الدوري منذ كانون الثاني (يناير) الماضي.
وينتقل شبان مدرب تشلسي فرانك لامبارد إلى بيرنلي وبجعبتهم ستة انتصارات متتالية في جميع المسابقات، آخرها على أياكس امستردام الهولندي في دوري ابطال اوروبا.
وسيكون مانشستر يونايتد تواقا لوقف نزيف النقاط عندما يزور نوريتش وصيف القاع، باحثا عن فوزه الأول خارج ملعبه في الدوري منذ شباط (فبراير) الماضي.
وكان فريق “الشياطين الحمر” قريبا من الحاق الخسارة الأولى بليفربول، قبل معادلة آدم لالانا في الدقائق الأخيرة.
ويبتعد لاعبو المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير بفارق نقطتين فقط عن منطقة الهبوط، في المركز الرابع عشر من دون أي فوز في آخر أربع مباريات، واي فوز خارج قواعدهم منذ تعيين سولسكاير مدربا أصيلا.
وعن مستوى فريقه خارج ملعبه قال سولسكاير الذي تخطى بارتيزان بلغراد الصربي 1-0 في يوروبا ليغ الخميس بهدف الفرنسي أنتوني مارسيال “هذه مسالة يجب أن نتعامل معها ونجد حلا في أقرب فرصة”.
ويبرز الدربي اللندني بين أرسنال الخامس وجاره كريستال بالاس السادس.
ويسعى أرسنال إلى تعويض خسارته المخيبة أمام شيفيلد يونايتد 0-1 في المرحلة الماضية، للبقاء ضمن دائرة الفرق المتنافسة على بطاقات مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
وقد استعد لهذه المباراة بفوز صعب الخميس على ضيفه فيتوريا غيمارايش البرتغالي 3-2 في الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ”، بهدفين متأخرين جميلين لمهاجمه العاجي الجديد نيكولا بيبي من ضربتين حرتين.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock