Uncategorized

مانشستر يونايتد يفشل في تضييق الخناق على تشلسي

لندن – فشل مانشستر يونايتد في تضييق الخناق على تشلسي الرابع باكتفائه بالتعادل مع مضيفه إيفرتون 1-1 في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم أمس الأحد، ليبقى الفارق بينهما ثلاث نقاط في السباق نحو مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا.
ورفع يونايتد رصيده الى 42 نقطة، بفارق ثلاث نقاط خلف تشلسي (45) الذي كان قد تعادل أول من أمس السبت مع مضيفه بورنموث 2-2.
وفشل يونايتد في البناء على الفوزين اللذين حققهما في المرحلتين الماضيتين على حساب تشلسي وواتفورد، وتلقى الهدف الافتتاحي بخطأ فادح من حارس مرماه الإسباني دافيد دي خيا.
وتلكأ الأخير في إبعاد كرة خلفية من قائده هاري ماغواير، وارتدت لدى تسديدها من قدم دومينيك كالفرت-لوين إلى الشباك وسط ذهول زملاء الحارس الإسباني والمشجعين في مدرجات ملعب غوديسون بارك (3).
وكادت شباك يونايتد تتلقى هدفا ثانيا بعد دقيقة عندما انفرد كالفرت لوين بدي خيا بعد تمريرة طويلة، لكن الحارس عوّض خطأه وتصدى لمحاولته.
وسنحت لـ”الشياطين الحمر” فرصة خطرة لمعادلة النتيجة في الدقيقة السادسة، لكن التسديدة القوية للصربي نيمانيا ماتيتش من على مشارف المنطقة بالقدم اليسرى ارتدت من العارضة، تلتها محاولة أخرى للاعب ذاته تصدى لها حارس إيفرتون جوردان بيكفورد (11).
وبعد محاولات عدة، تمكن برونو فرنانديش من معادلة النتيجة ليونايتد، عندما قطع ماتيتش كرة أمامية ومررها باتجاه لاعب الوسط البرتغالي قبل ان يطلقها الأخير بقوة من خارج المنطقة مرت أسفل يدي بيكفورد (31).
وقدم الفريقان مباراة متكافئة مطلع الشوط الثاني مع أفضلية نسبية لإيفرتون الذي كانت أبرز فرصه من ركلة حرة انبرى لها الايسلندي غيلفي سيغوردسون، تجاوزت حائط الصد لينوب القائم عن دي خيا في إبعادها، دون ان يحسن البرازيلي ريتشارليسون إعادتها إلى الشباك من مسافة قريبة (56).
وتدخل دي خيا لانقاذ مرماه من تسديدة كالفرت لوين بعد هجمة مرتدة سريعة لأصحاب الأرض (69).
في المقابل، لم يشكل مانشستر يونايتد خطورة كبيرة باستثناء تسديدة ضعيفة لفرنانديش بيسراه تصدى لها بيكفورد بسهولة (78).
وشهدت الدقائق الأخيرة إثارة كبيرة، حيث تدخل بيكفورد في اللحظة الأخيرة لانقاذ مرماه من فرصة خطيرة للبديل النيجيري أوديون ايغالو (90+1)، ثم تألق دي خيا في التصدي لمحاولة سيغوردسون (90+2).
وهز إيفرتون الشباك في الثواني القاتلة عبر كالفرت لوين، لكن الهدف ألغي بعد العودة الى تقنية الفيديو بعد اعتبار ان سيغوردسون المتواجد أمام دي خيا أثّر على رؤية الأخير للكرة. وطرد الحكم مدرب ايفرتون الإيطالي كارلو انشيلوتي لاعتراضه على القرار بعد صافرة النهاية.
وحافظ يونايتد على سجله خاليا من الهزائم في آخر ثماني مباريات في مختلف المسابقات، في حين غاب الفوز عن ايفرتون للمباراة الثانية تواليا بعد سقوطه أمام أرسنال 2-3 الاسبوع الماضي.
بدوره، فشل توتنهام في اللحاق بجاره اللندني تشلسي، بسقوطه على أرضه أمام ولفرهامبتون 2-3 في مواجهة بين مدربين برتغاليين هما جوزيه مورينيو ومساعده السابق في بورتو نونو اسبيريتو سانتو.
وبهذا الفوز نجح ولفرهامبتون في التقدم إلى المركز الخامس على حساب توتنهام بالذات (42 نقطة مقابل 40).
وافتتح الجناح الهولندي ستيفن بيرغواين التسجيل للفريق اللندني مستغلا دربكة داخل المنطقة (13)، لكن مات دوهيرتي رد بالتعادل مستغلا كرة مرتدة من حارس الأرجتيني باولو غازانيغا (27).
وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول منح الظهير العاجي سيرج أورييه توتنهام التقدم مجددا بعد مراوغة داخل المنطقة وتسديدة بالقدم اليسرى في الزاوية البعيدة للحارس البرتغالي روي باتريسيو.
لكن ولفرهامبتون أدرك التعادل مجددا عبر جناحه البرتغالي ديوغو جوتا من مسافة قريبة (57)، ليرفع رصيده إلى ستة أهداف في آخر ثلاث مباريات لفريقه في مختلف المسابقات.
ووجه المكسيكي راوول خيمينيز الضربة القاضية لتوتنهام بتسجيله هدف الفوز عندما تلقى كرة متقنة من جوتا وراوغ مموها، قبل أن يسدد في الشباك (73). – (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock