حياتناصحة وأسرة

ما الأسباب التي تجعل تشخيص الأمراض “امرا معقدا”؟

عمان- نرى في محطات التلفاز الكثير من البرامج الطبية الوثائقية التي توضح كيفية تشخيص وعلاج بعض الامراض، وان بعض الاحيان قد يأخذ الأمر أكثر من الوقت المتوقع للوصول للمسبب وبدء العلاج المناسب، ومنها حلقات الوثائقي “Monsters Inside Me”، ويظهر في هذا البرنامج المريض والمقربون منه لشرح الخطوات والوقت اللازم للتشخيص، وكم من المراجعات للأطباء والمشافي قد استغرق الأمر للوصول للعلاج.
ويعرض ذلك بموضوعية شديدة، ولا يلام فيها الطبيب المعالج بتاتا، فقد يعتقد الطبيب ان وجع المعدة لعدة أيام سببه التهاب المعدة (gastritis)، وعند عدم استجابة المريض ومع تقدم الحالة الطبية يتبين ان السبب خراج على الكبد “Liver Abscess” سببه جرثومة الاميبا!
كما ويظهر ذلك بشكل كبير في المسلسل الشهير “House”، ففي كل حلقة تظهر الحالة الطبية بشكل بسيط وتزداد تعقيدا حتى يتم التشخيص المناسب للحالة والذي قد يحتاج للتصوير الطبي، الفحوصات المخبرية، الخزعات الطبية ويمتد احيانا لتجربة العلاج الذي قد يكون الانسب للحالة وهو ما يعرف بالـ empirical treatment.
تشخيص الامراض ليس كما يعتقد الكثير من الناس، فهو قد لا يتم بزيارة واحدة للطبيب المعالج وبدء العلاج، فالحالات الطبية كثيراً ما تكون أكثر تعقيداً، و يتطلب ذلك الصبر والتفهم من المريض وذويه، وفيما يلي أذكر أهم الاسباب التي تجعل تشخيص الامراض امراً معقداً:
– علامات المرض الواحد تختلف بين حالة وأخرى:
ان من اهم الاسباب التي تجعل الطب من اصعب المهن هو ان الحالة الطبية الواحدة تختلف باعراضها وعلاماتها من شخص لآخر، وذلك بحسب العمر، شدة الحالة، مناعة الجسم ووجود المشاكل الصحية الاخرى؛ فمثلاً قد تظهر بعض الفيروسات على الجلد بشكل غريب ومبالغ فيه لدى مرضى زراعة الكلى او مرضى السرطان قيد العلاج وذلك بسبب ضعف المناعة في تلك الحالات.
– تطور الحالة الطبية يوما بعد يوم، فيختلف التوجه في التشخيص لدى الطبيب بحسب مرحلة الحالة الطبية:
فمن المعروف مثلاً ان العديد من الحالات الطبية قد تبدأ بأعراض التعب العام، فالتعب ليس عرضا محددا، فقد يكون بداية عدوى فيروسية او بكتيرية او ان يكون بداية مرض روماتيزمي طويل الامد، وفي مثال اخر قد يعاني المريض من وجع شديد في الصدر ليذهب الى الطوارئ ويجري فحوصات الذبحة الصدرية من تخطيط وغيره حتى يظهر طفح الحزام الناري على الجلد بعد أيام!
فحالات الحزام الناري تبدأ بوجع شديد لتنتهي بالطفح، إلا أنه ليس من المعقول اعتبار حالة وجع الصدر حزام ناري الا عند استثناء الذبحة الصدرية وظهور الطفح!
– السيرة المرضية غير الدقيقة:
قد يلجأ بعض المرضى الى اخفاء بعض النقاط المهمة عن الطبيب المعالج وذلك خوفاً من التشخيص او خوفا من حكم المجتمع، فقد يخفي المريض معلومات مهمة عن تعاطي بعض الادوية او الممارسات التي قد تساعد في التشخيص بشكل كبير، فهذا يزيد الحالة تعقيدا وقد يؤدي الى تأخير التشخيص.
– عدم وجود فحص واحد محدد لتشخيص الحالة، او ان يحتاج الفحص عدة اسابيع لظهور النتائج، فعلى سبيل المثال:
قد يعاني طفل من اعراض التهاب السحايا الا ان نتيجة الزراعة لمعرفة سبب الالتهاب قد تحتاج اسابيع، فيقوم الطبيب ببداية العلاج بحسب الحالات الاكثر شيوعا وبحسب استجابة الحالة، وهذا ما قد يقوم به الاطباء بكثير من الحالات، فما يعرف بالempirical treatment فيبدأ العلاج قبل النتائج بناءا على الخبرة الطبية.
قد يلجأ المريض الى زيارة اكثر من طبيب من نفس الاختصاص من اجل التشخيص والعلاج، الا انه ليس من الضرورة ان الطبيب الذي نجح بتشخيص الحالة هو الاكثر كفاءة؛ ففي بعض الاحيان قد يسهل الاطباء الذين سبق وقيموا الحالة التشخيص على الطبيب الاخير عن طريق استثناء ما تم تقييمه مسبقا او ان الحالة اصبحت اكثر وضوحاً بطبيعة الحال مع مرور الوقت، وفي مثال على ذلك قد يأتي المريض الى الطبيب بحكة شديدة في الجسم مع ظهور للحبوب لمدة اسبوع، فيعالجه الطبيب بعلاج داء الحكاك”scabies”. غير ان المريض لا يستجيب للعلاج بتاتا فيراجع الطبيب الثاني فيقوم باستثناء داء الحكاك ويتم التشخيص كحالة حساسية الجلوتين وهو ما يعرف ب “Dermatitis Herpetiformis”، فهذا التشخيص قد يختلط مع تشخيص داء الحكاك بشكل كبير، فلا يعتبر تشخيص وعلاج الطبيب الاول بالخاطئ تماما بل انه منطقي وساعد بتشخيص الحالة بالشكل الصحيح عن طريق الاستثناء.
الطبيب يسخرا علمه وخبرته ما امكن لمساعدة المريض، فيتوجب على المريض احترام الطبيب وتقدير عمله في كافة الحالات، والتحلي بالصبر، كما ويجب فرض اشد العقوبات عند الاعتداء على الاطباء والقطاع الطبي، فتأخير التشخيص وارد في شتى بقاع الارض واكثرها تطوراً، الا أن تقدير المريض للطبيب مطلب ضروري لنجاح المنظومة الطبية وتقدمها وقيام الطبيب بواجبه تجاه المريض على اكمل وجه.
*الدكتورة راية حجازي
*أخصائية الجلدية والليزر والطب التجميلي

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock