شارك برأيك

ما السبب الأبرز برأيك لازدياد حوادث السير؟

مقالات ذات صلة

‫30 تعليقات

  1. عدم الاتزام
    معظم السائقين لايلتزمون بقانون السير واللوحات الإرشادية والسرعه المحدده

  2. اسباب الحوادث
    1) الشوارع
    2) الاستهتار
    3) عدم تطبيق الفحص الفني عند الترخيص بالطرق الصحيحة
    4) الكوشوك في البلد نصه مضروب
    خامسا والاهم انه السؤال يجاوب عليه طالب صف خامس

  3. السبب ..عدم التقيد بقوانين السلامة المرورية وكسرها في غياب الرقابة والعقوبة
    كنت في بلاد العم الامريكي مع زملاء عرب من نفس المهنة باحدى الزيارات ، وبينما كنا عائدين "في وقت متاخر من الليل" صادفتنا اشارة ضوئية حمراء فقطعناها رغم أن الآخرين بقوا في انتظار تحولها إلى اللون الاخضر.
    .. وكان همنا معرفة ماذا قالوا عن تصرفنا بعدم احترامنا للاشارات الضوئية في بلد مضيف يعطينا علما جديدا وعلى حسابه الخاص .. ولكن اخلاق بعضنا المتجاهلة لقوانين السير عامة بقيت هي ما يسكننا للاسف.
    فكيف نصلح ما يصيبنا من عطب. اعتقد أن العقوبات فقط هي من تلزم المستهترين الذين اعتادوا وادمنوا كسر قوانين السير.
    ولقد اصبحنا نشاهد طائرات مسيرة "بدون اجنحة" وليس سيارات على الشارع العام خصوصا في ليل عمان العميق "وليس في ظلام هيوستن تكساس" مع العلم ان السيارة هي اداة قاتلة كما علمنا مدرب السواقة ..؟

  4. الضغوط النفسية
    بسبب الضغوط اليومية التي يواجهها المواطن من حيث التفكيير بكيفية تاميين مصروفه اليومي (متطلباته الاساسية لااستمرار بقاءه )فهذا مايشغل افكار السائقين ويلهيهم عن التقييد بالقواعد المرورية وعدا عن ذلك الطرقات غير صالحة لمسير المركبات ومما يسهم في خراب اليات المرور وتسبب لها تلف

  5. العاقل مقابل الجماد
    – السبب الاساسي هو عدم انتباه السائق ولامبالاة المشاة بغض النظر عن اي شيء اخر (جماد) مثل الشوارع، وعدم توحيد الحد الأدنى لأنظمة السلامة في المركبات العاملة في المملكة.
    – السبب الثاني هو ان بعضنا وللاسف يعتبر القيادة هدف وليست وسيلة.

  6. أسباب حوادث السير
    – الفقر وتشتت الفكر بكيفية تدبير الشؤون
    – الأزمة الغير مقبولة تتسبب بتاخير قد يقارب الساعة أحيانا فكيف سيتم تعويض فرق الساعة بالطبع عن طريق زيادة السرعة.
    – اغلاقات الشوارع العشوائية تتسبب في نرفزة السائق فالشخص معتاد على طريق معين لسنوات. يتفاجأ به اليوم مغلق صباحا وبصورة عشوائية وحتى تصل مكان عملك ستزيد نصف ساعة بحثا عن طريق آخر
    – طرق عمان وشوارعها تفتقد التنظيم، بعض الشوارع تكون قد تحتمل 4 مسارب ثم بعد عدة كيلومترات تتفاجأ بان عدد المسار أصبح 3 او اثنان دون تحذير السائق المتخذ للمسرب الرابع لهذه القضية مما يتسبب بالحوادث

  7. توفير خدمات ضرورية على الطرق
    ان من اهم الاسباب عدم التزام السائقين بالاوليات وعدم احترام حق الغير في استخدام الطريق، والغروربالثقة بالمركبة، لابد من حلول آمنة حتى لا يتحمل شخص اخطاء غيره ،لابد من انفاق مرورية للمشاة اوللسيارات ولابد من توفير خدمات ومحطات على الطرق(مطاعم حمامات خدمات سيارات)ولا بد من رقابة مكثفة ونقاط اسعاف اولي على الطرق.

  8. [email protected]
    اهم سبب للحوادث من اللي بشوفه كل يوم هو عدم التقيد بالسرعة المقررة وايضا عدم اعطاء الاولويات بعد هيك سوء البنية التحتية بالنسبة لكثير من الشوارع يعني الشوارع مكسرة ومحفرة وما في عنا بكل الاردم انه شارع يكون 3 مسارب او 4 مثل ما بنشوف بالخليج شوارعنا بدائية جدا

  9. اسباب الحوادث
    90%من سيارت المملكه قديمه وعمرها مابين 20-30سنه وقد انتهى عمرها الزمني والتشغيلي ولم تعد تصلح للسيروانني اطالب بشطب كل سياره يزيد عمرها عن 15سنه من تاريخ الصنع وعدم ترخيصها فالسيارات الحديثه اقل حوادث ولها معايير سلامه عاليه

  10. الامم الاخلاق
    اولا .. احترام قوانين السير هي من اخلاق الامم المتحضرة .. ثم ياتي بعد ذلك تاسيس بنية جيدة للشوارع والارصفة، تتابع على مدار الساعة بورش متنقلة تصلح ما يفسد على مدار الايام من احوال الجوية أو انسان ..الخ.

  11. اسباب متعددة
    – عدم التزام السائقين بانظمة وقوانين السير.
    – مشكلات الشوراع المتعلقة بقلة الصيانة واهتمام التخطيط الصحيح لها وخاصة في المدن وسوء الانارة.
    – مشكلات المركبات وعدم صلاحيتها وانعدام وسائل الامن والسلامة في بعضها

  12. عدم توفر وسائل السلامة في الشوارع
    1-عدم وجود خطوط الدهان الابيض المحدد لحارات السير تربك السائق .مثل شارع الملكة رانيا العبد الله ،وشارع المدينة المنورة .
    2-المنحدر الصاعد في تقاطع مستشفى الجامعة للقادم من عمان وذاهب لشارع المدينة المنورة يفضل إغلاقه وتحويل السير لاشارة مسجد الجامعة الاردنية بعد تعديل مراحل(PHASES)الى 3 توقيتات كما يلي:-
    ا-باتجاه صويلح
    ب-باتجاه عمان
    ج-للقادم من خلف الجامعة الاردنية/الجبيهة
    بذلك نمنع الازمة المرورية بطريق الخدمة امام مسجد الجامعة والممتدة الى طريق الجامعة الرئيسي كل يوم وقت الذروة صباحا ومساءا
    3- بعض الشوارع الفرعية المتصلة مع شارع رئيسي من الافضل عكس اتجاه حركة السير بها مثال على ذلك الشارع الفرعي بداية شارع المدينة المنورة عند جسر مسشتفى الجامعة الاردنية.
    4-زيادة الاشارات الارشادية لتحديد الاتجاهات والمرورية التحذيرية للالتزام بالسرعة ،طريق المدينة بعد جسر الكيلو السرعة 50 كم وقبلها 60 كم وهذا يؤدي الى بطء حركة السيارات وتراكمها ويؤدي الى وقوع الحوادث .
    5- كثرة أعداد باصات الكوستر العاملة بين عمان وشمالها وعدم التزام سائقيها بأنظمة المرور أحد اسباب الحوادث.
    6- قلة اعداد رجال المرور بالشوارع.

  13. الاطارات
    احد اهم اسباب الحوادث في المملكه الاطارات المتهالكه التي تعمل على كثير من السيارات وخاصه الكبيره منها وعمر هذه الاطارات الافتراضي والتشغيلي انتهى وهذا يرجع لغلو اسعار هذه الاطارات لما يفرض عليها من ضريبه عاليه وارباح خرافيه للتجار ومن ناحيه ثانيه شرطه السير لا تراقب الطرق الخارجيه والتي تستحوذ على اكبر نسبه من الوفيات في حوادث الطرق وتركيز دائره السير على داخل المدن لتحرير اكبر كم من المخالفات ممكن والطرق الخارجيه تفتقر للصيانه الدوريه ايضا

  14. الموبايل هو من اسباب حوادث السير
    اعتقد أن استخدام الموبايل للتحدث و الواتس اب من اهم اسباب ازدياد الحوادث في الفترة الاخيرة

  15. الواسطة بمنح رخص قيادة لغير المؤهلين
    عدم التشديد على المتسببين في حوادث السير احد الاسباب
    ويجب تسيير دوريات مباحث مرور بلباس مدني ومركبات مدنية
    والتشديد على استعمال الهاتف المتنقل أثناء القيادة

  16. التوتر بسبب الاوضاع الاقتصادية
    التوتر والغلاء والضرائب والرسوم وتعقيد الاستثمار والبطالة كلها هوايات حكومية ادت الى قيام السائقين بتفريغ الضغطوط الاقتصادية خلف المقود والتسبب بحوادث بسبب المزاج الحاد والعصبي والارعن للسائق الاردني

  17. السن القانوني للسواقة في الاردن
    بسبب وجود سائقين صغار بالسن في الطرق و يجب زيادة العمر لاعطاء رخصة قيادة المركبات من 18 سنة الى 21 سنة على الاقل

  18. السيارات الهالكة تسبب الحوادث
    يستحسن التخفيف من السيارات المستهلكة والتي تقدر باسعار غالية وعمرها تجاوز الخمسة عشرعاما حبذا
    ان هناك صناعة وطنية لسيارة رخيصة ملائمة لشوارعنا

  19. الحوادث المؤلمة للسيارات
    نفاجأ كل يوم بحادثة أليمة سواء في العاصمة أو خارجها نفقد خلالها عددا من الأحباء والأهل وكذلك التكلفة المادية الكبيرة لهذه الحوادث مما يجعلها مرهقة للناس جميعا على كل الأصعدة و لايختلف اثنان على أن السبب في هذه الحوادث يعود لعدة أسباب منها بشرية وأخرى آلية أو ميكانيكية وينبغي أن نركز على الجانب البشري وأقصد أخلاقيات القيادة وضرورة أن نضع مخافة الله بين أعيننا لأن الحادث لا ينعكس على السائق المتسبب فقط بل يؤذي غيره وقد يرمل امرأة ييتم طفلا أو يجعل من الآخرين ذوي عاهات مزمنة فهل يكون المتسبب في الحادث متهما بكل هذه المصائب؟ عفوا كل واحد منا معرض لهذه المآسي فكيف نخفف منها وفي رأيي المتواضع هو التزام القوانين في القيادة وعدم المغامرة بأرواح الناس والعباد لأن الله خلقهم ليعيشوا لا لتقتلهم بتهورك وعدم انتباهك وانشغالك بالهاتف الخلوي آفة هذا الزمن .

  20. data base
    ان سياسة الإرتكاز على مبدأ الجباية – وحدها – دون الإهتمام بالمتابعة المباشرة والحثيثة التى تعالج الاخطاء (قبل) وقوعها او (اثناء) ممارسة القيادة هي من اسباب زيادة الحوادث ايضا …
    لم اسمع يوما ان هناك تعميما او طلبا قضائيا لاحدهم ممن كثُرت عليه المخالفات او التجاوزات او السرعة ، جل الطلبات القضائية تلاحق فقط من عليهم قضايا ماليّة او قضائية ، لا يوجد قاعدة بيانات data base تعالج وتبيّن من هم المخالفون الدائمون وبكثرة حتى يتم ايقافهم ولو لفترة محدودة او حتى سحب ارخص منهم نهائيا إن كانوا يشكلون خطرا على ارواح الناس …
    هناك عدم متابعة (مناسبة) لمدى صلاحيّة الاليات وعمرها الافتراضي ، وكذلك فحص الاطارات ومدى الرؤية على الطرق …
    هناك – ايضا – اخطاء في تصميم الطرق ، احيانا تجد بعض التقاطعات على مناطق مخفيّة ، فقد يصل احدهم اليك – إن كان مسرعا – قبل ان تنتهي من الالتفاف …
    هناك الكثير من الامور بحاجة اليها على الطرق ومن اهمها وضع (العاكسات) على اطراف الطرق حتى يعرف السائق (ابعاد) الطريق وزواياه ونهايته …
    على الدولة استحداث وإيجاد اماكن (مناسبة) ليمارس فيها هواة السرعة هواياتهم وينفّسون شيء من رغباتهم الجامحة في السرعة (بعيدا) عن حياة الآخرين وسلامتهم …
    اتمنى ان يتم تشكيل (لجان) هندسيّة ومروريّة وقضائيّة ، لوضع الحلول المناسبة ودراسة قوانين واجراءات جديدة …

  21. كل مشاكلنا اقتصادية
    طبعا السائقين والمسؤولين عن الطرق بتحملوا المسؤولية يعني ارتكاب مخالفات بانواعها يؤدي لحوادث, والمركبات المستهلكة والقديمة او الغير مؤهلة والتي تخلو من انظمة السلامة تزيد من الحوادث, والاشخاص الغير مؤهلين للقيادة. يعني السيارات الحديثة والصيانة الجيدة وتاهيل السائقين تخفف من الحوادث لكن الوضع الاقتصادي لا يسمح بذلك. اما دور المسؤولين في هذا الموضوع هو دور رئيسي للحد من الحوادث, يعني الطرق المعبدة والمضاءة والمزودة بالاشارات الالزامية والتحذيرية والارشادية والعواكس والخطوط والمسارب الكافية تخفف من الحوادث, انا مثلا من المنزل للعمل يوميا اقطع مسافة 80 كم ذهاب واياب في الليل و النهار نسبة الانارة في الطريق 5% فقط ولا يوجد عواكس او خطوط ارشادية وتحذيرية طبعا مع الحفر في الشارع خصوصا المسرب الايمن مما اضطر الى
    السرعة لتجنب الحفر والبقاء على المسرب الايسر طبعا حفر المسرب الايسر اخف شوي من الايمن. وبالنسبة للمخالفات و العقوبات غريبة شوي يعني المناطق الي فيها كاميرات ثابتة جيدة بتعمل سيطرة على الوضع لانه اصلا المناطق الي فيها كاميرات صعب انو دورية اتوقف فيها وهاي المناطق ما بتجيب مخالفات يعني مخسر اما مناطق زي شارع المية مرة دورية او سرية كل يوم محل جديد هاي بتجيب مخالفات يعني مربح, من الاخر الطرق المؤهلة و السيارات المؤهلة والسائقين المؤهلين ونظام لمراقبة الطرق(مخالفات-كاميرات-دوريات-صيانة مستمرة). والمواطن هو المتضرر الاول وبدنا كل واحد يروح لبيتو سالم باذن الله. متى يا مسؤولين رح تضوولنا شارع المية وشارع الزرقا المفرق وشارع خو و المنطقة الحرة لمثلث الازرق اي دخنا من العتمة والضوء العالي من السيارات.

  22. الحل ممكن
    نسمع عن نقل السيارات بالقطار واقتصار استعمالها داخل المدن وتحميلها مرة اخرى بالقطار للعودة ، فكرة
    جيدة، ويمكن الاستغناء عن شاحنات كثيرة باستخدام قطارات صهاريج وعمل السكك بعيدا عن درب السيارات وعند اللزوم عمل الانفاق لحل مشكلة التقاطعات وابعاد الخطر عن المسافرين والصيانة الدورية لزوم لحل المشكلة واستخدام نرامواي داخل المدن والضواحي

  23. الشوارع سيئة التنظيم والتزفيت
    سوء الشوارع وكثرة المناهل الطالعة نازلة وسوء الزفتة ووجود شوارع مكسرة مهترئة

  24. البنيه التحتيه
    لعل من أهم الأسباب التي يجب الأشاره اليها هو عدم توفير البنية التحتيه المناسبه لطرقنا وغياب الشواخص القادره على تحريك مشاعر الناس من حيث خطورة السرعه واهمية الانتباه عند التقاطعات , وعدم توفر سبل تدفع السائق للوقوف والأستراحه من إجهادات السفر , وثمة حاجه اخيره على الدوله تغليض العقوبات على المخالفين لقواعد السير واولوياته

  25. اخلاق
    تعلمنا منذ الصغر ان السياقة فن وذوق واخلاق،،،، واصبحت كانها معركة من يفوز بالطريق او حلبة سباق
    برأيي يجب ادراج منهاج يسمى الاخلاق في المدارس والجامعات لعل وعسى ان تعود الاخلاق لنهج حياتنا….

  26. تغليظ العقوبة لسائقين الباصات
    من اهم الاسباب الحوادث السير وخاصة وسائل النقل العام هو السرعة الزائدة وعدم احترام اولويات السير، حتى لو كانت الشوارع افضل والبنية التحتية افضل فالمستهتر بأرواح البشر سيبقى كما هو ،، ارى تغليظ العقوبة على السائقين حتى يكون المخطئ عبرة لغيرة وعلى رأي المثل من أمن العقوبة اساء الأدب

  27. مسؤولية مشتركة
    مشكلة حوادث السير مشكلة يشترك فيها الجميع من السائق والطريق وعدم صيانة المركبة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock