حياتنافنون

ما حقيقة ظهور محمد رمضان مع مطرب إسرائيلي؟

الغد- تسبب الإعلامي الإماراتي حمد المزروعي في وقوع الممثل المصري محمد رمضان في ورطة جديدة بعد نشر صورة تجمع الأخير بالمغني الإسرائيلي عومير آدم في دبي، وعلق المزروعي قائلا ” أشهر فنان مصري مع أشهر فنان إسرائيلي.. دبي تجمعنا”، وذلك قبل أن يحذف التغريدة بعد دقائق من نشرها.

وكانت صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية” قد نشرت الصورة، وأرفقتها بتعليق “الفن دوما يجمعنا.. النجم المصري محمد رمضان مع المطرب الإسرائيلي عومير آدم في دبي”.

ولم يتضح موعد التقاط الصورة، إذ كان المطرب الإسرائيلي عومير آدم في زيارة للإمارات في أكتوبر/تشرين الأول لحضور احتفالية “عيد البهجة اليهودي” الذي أقيم للجالية اليهودية في دبي، في حين توجه رمضان إلى الإمارات مرات عدة في الشهور الماضية، آخرها كانت زيارته أمس استعدادا لتكريمه في دبي نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

صورة تثير أزمة
ووفقا لمصادر، فإن رمضان كان قد التقى بالإعلامي الإماراتي حمد المزروعي الذي طلب منه التقاط صورة بعد أن عرّفه بالمطرب عومير آدم، فرحب رمضان على الفور خاصة للصداقة التي تجمعه والمزروعي.

في حين جاءت تعليقات محمد رمضان متضاربة بشأن الأزمة، إذ كتب تعليقا يقول “لا يهمني اسمك ولا لونك، ولا ميلادك، يهمني الإنسان، ولو مالوش (ليس له) عنوان. أنا لا أعلم أو أسال عن أي إنسان يتصور معي أو أتصور معه، ومش بسأله (لا أسأله) عن دينه أو جنسيته، وربنا خلقنا واحدا”، وسرعان ما حذفه مباشرة.

وعلى الفور تعرض محمد رمضان لحملة هجوم من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وصلت إلى المطالبة بشطبه من نقابة المهن التمثيلية، فقام بنشر فيديو على إنستغرام لكنه حذفه بعد دقائق بسيطة، قال فيه “لا أعلم ولا أسأل عن جنسية من أتصور معه، وأي إنسان أتصور معه لا أعرف اسمه ولا لونه ولا ديانته”.

وتابع “كلنا بشر وكلنا ربنا خالقنا، وأنا لا أعرف من يلتقط لي الصور، كل الناس اللي بتطلب (التي تطلب أن) تتصور معايا بتصور (معي أتصور)، وكل جمهوري يعلم ذلك”.

هجوم رواد مواقع التواصل
وتعرض محمد رمضان لهجمة شرسة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فعلى تويتر كتب أحد الأشخاص معلقا على الصورة (التطبيع خيانة).

في حين قام آخر بنشر صورة لمحمد رمضان بالزي العسكري وكتب (Dont mix)، وعلّق آخر “العار يلاحقهم، وطالب البعض بضرورة اتخاذ موقف واضح من قبل الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية.

أما صفحة “سينما باراديس” (Cinema paradise) فعلقت على الأمر بأنه تأكيد على شخصية محمد رمضان.

وجاء فيها “انتشرت قبل قليل صورة تجمع المدعو محمد رمضان مع المطرب الصهيوني عومير آدم في دبي، هذه الصورة على عكس الجميع أسعدتني كثيرًا، فما هي إلا دليل آخر أثبت رأيي في محمد رمضان أنه ليس فقط ممثلا هابطا ولكنه أيضًا معدوم الهوية والشخصية، هويته هي الشهرة والمال ولا يكترث لأمر الفن ولا القضايا المجتمعية أو قضية سياسية عريقة مثل القضية الفلسطينية. من المفترض أن للفن رسالة، ولكن رسالة محمد رمضان لنا وللجميع هي (مهما صنعت أزداد شهرة، وأينما ذهبت أجني الكثير من الأموال، فلتذهبوا أنتم وقضاياكم والفن إلى الجحيم)”.

وعلقت أميرة سيد مكاوي ابنة الفنان الراحل بقولها (فنان الحرب والسلام)

في حين طالبت إيمان سيف بمقاطعة أفلامه.

ونشرت حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تؤكد على اتصال بين نقيب المهن التمثيلية ورمضان، أوضح من خلاله الأخير، أنه لم يعرف هوية الشخص الذي يعانقه في الصورة، وسوف يمثل أمام النقابة فور عودته لتوضيح الأمر. (الجزيرة)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock