حياتناصحة وأسرة

ما دلالات اللون الأحمر عندما تلدغك البعوضة؟

عمان- من منا لم ينزعج من صوت البعوضة، التي تخبرنا بأنها قريبة، بل وأنها على وشك أن تمتص جزءا من دمك، وتحاول أن تقتلها بضربة مفاجئة، وتفرح عندما ترى الدم الأحمر يخرج من جسدها مع أنه ليس دمها، ولكنه دمك ودم من تشرفت بأخذ جزء من دمهم.
لماذا اللون الأحمر ليس دم البعوضة؟
هنا يجب أن نعرف بأن للحشرات جهازا دوريا مفتوحا؛ أي أنه لا يسير ضمن أوردة وشرايين يكون منتهاها للقلب، حيث يوجد في فراغ الجسم، ويغمر الأعضاء الداخلية، وبمعنى أن الدم يتدفق بحرية داخل التجويف الداخلي للجسم بصورة مستمرة، وليس داخل أوعية دموية مثل الإنسان والفقاريات أصحاب الجهاز الدوري المغلق، وفي حالة الجهاز الدوري المفتوح يسمى الدم باللمف الدموي (أي أنه يجمع بين الدم والليمف) أو الدُّملمف (Hemolymph)، الذي يكون موجودًا داخل تجويف الدم داخل الجسم (Hemocoel)، فيتكون الجهاز الدوري من أنبوب رفيع ناحية الظهر مقسم إلى جزأين، الأول: القلب بالناحية الخلفية والأورطي بالناحية الأمامية، هذا الأنبوب مغلق من ناحية القلب، ولكن يحتوي على فتحات يدخل منها الدملمف، ليقوم القلب بضخه ليخرج عن طريق النهاية المفتوحة في الأورطي ليسبح في تجويف الدم داخل الجسم ويقوم بدوره، ثم يعود مرة أخرى إلى القلب عن طريق الفتحات ليضخ مجددًا ويكمل دورته.
يمثل الدم حوالي 6 % من مجموع وزن الحشرة الكاملة، أما في اليرقات فهو يمثل 25-30 % من وزنها.
الدم في الحشرات عبارة عن سائل بلازمي لا يوجد فيه خلايا دم حمراء، لأن وظيفته نقل المغذيات وليس الأكسجين كما في الفقاريات، ولكنه يحوي كرات دم ذات أنوية وهو عديم اللون له أشكال وأعداد مختلفة، وأحيانا يأخذ لون المواد الملونة الموجودة في الغذاء الذي تتغذى عليه الحشرة.
الدم في الحشرات وظيفة أخرى غير نقل الأكسجين، فهو هنا قد فقد وظيفته في نقل الأكسجين؛ لأن الجهاز التنفسي يقوم بأداء عمله بشكل مباشر دون الحاجة إلى الدم، فماذا نتوقع أن تكون وظيفته في الجسم الآن؟ صحيح أن الدم لا يقوم بنقل الأكسجين، ولكنه يقوم بأدوار مهمة أخرى، من أهمها نقل المواد الغذائية إلى أجزاء الجسم بعد امتصاصها من الجهاز الهضمي ونقل المواد الضارة لكي يتم إخراجها، إضافة إلى أن له دورا مناعيا في محاربة الكائنات الضارة.
حجم الدم
يتباين حجم الدم تباينا واسعا حتى أنه في بعض الأحيان يصعب الحصول على عينة منه. وعندما يكون الماء متوفرا للحشرة يزيد حجم الدم ويخزن في الجسم حتى أنه يمكن أن يصل الى 94 % من وزن الجسم.
في معظم الحشرات ينقسم الجسم الى تجاويف ثلاثة يفصل بينها حجابان حاجزان هما:
– الحجاب الحاجز العلوي Dorsal diaphragm.
– الحجاب الحاجز السفلي Ventral diaphragm.
وهذان الحجابان الحاجزان يقسمان البطن الى ثلاثة تجاويف كالآتي: التجويف العلوي والتجويف الوسطي والتجويف السفلي.
التركيب
يتركب الجهاز الدوري في الحشرات من الوعاء الدموي الظهري الذي يقع على الخط الأوسط لجسم الحشرة تحت الترجات مباشرة.
كيف ينتقل الدم في جسم الحشرة؟
– يدخل الدم الى الوعاء الدموي ويخرج منه ويسير في فراغ الجسم ليغذي الأنسجة والأحشاء بواسطة عمليتين:
– عملية الانبساط Diastolic: وفيها يتمدد القلب وتفتح الصمامات الأذنية المركبة على الفتحات الجانبية لكل حجرة فيندفع الدم الى داخل الحجرات، وفي هذه اللحظة أيضا تفتح الصمامات البطنية بين الحجرات لتسمح للدم بالمرور من حجرة الى أخرى ويتجمع في النهاية داخل الحجرة الأخيرة من القلب فعندما يصل التمدد الى أقصاه تقفل هذه الصمامات الأذنية قليلا وتبدأ العملية الثانية.
– عملية الانقباض Systolic: وفيها يتم انقباض العضلات الجناحية (حركة الأجنحة في الحشرات هي التي تلعب دورا مهما في التنفس وفي انتشار الدم)، فيعود القلب الى الانقباض أيضا، وتقفل الصمامات الأذنية تماما فيندفع الدم الى الأمام من الحجرة الأخيرة من القلب الى الحجرة التي تليها ويمتنع رجوعه الى الخلف نتيجة انقباض الصمامات البطنية بين كل حجرتين، وبذلك يصل الدم الى الأورطة وعند خروج الدم من الأورطة عند الرأس يسير خلال فراغات الجسم حتى يصل الى أجزاء الرأس والأرجل ومنقطة الصدر ثم يعود الى الخلف في مؤخرة الحشرة عن طريق الحاجبين العلوي والسفلي وهكذا تتكرر الدورة.
ولكن هل معدل النبض للحشرات ومنها البعوضة مثلها للإنسان؟
الإجابة كلا، عند الإنسان القلب ينقبض من خلال عضلات القلب ولكنها في البعوضة وسائر الحشرات تعتمد على عضلات الأجنحة وتختلف من حشرة الى أخرى وحتى في مراحل نمو الحشرة المختلفة؛ فمثلا معدل النبض في الحشرة الكاملة لبعوض الانوفليس 150 نبضة/ دقيقة بالمقارنة بـ100-130 نبضة/ دقيقة في حالة يرقة الحشرة نفسها.
وأخيرا.. الدم في الحشرات لا لون له، وهو عبارة عن سائل بلازمي لا يوجد فيه خلايا دم حمراء كما في الفقاريات، ولكنه يحوي كرات دم ذات أنوية وهو عديم اللون له أشكال وأعداد مختلفة وأحيانا يأخذ لون المواد الملونة الموجودة في الغذاء الذي تتغذى عليه الحشرة؛ أي أنه ليس بمقدورنا رؤية دم البعوضة وما نراه هو الدم الذي تمتصه من أجسامنا.

الصيدلي إبراهيم علي أبورمان/ وزارة الصحة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock