ما نفع صحافة خائفة..؟!

علاء الدين أبو زينة يسمونها «مهنة المتاعب»، لأن عمل الصحافة يقتضي أن تتصادم مع مختلف القوى من أجل قول الحقيقة التي ربما لا يحب الآخرون إعلانها أو سماعها. وهي تتواجد في النقاط الساخنة، وأماكن الحروب، والكوارث، والخطر. وهي تحقق، وتكشف الفساد والمعاملات المشبوهة، بما ينطوي عليه ذلك من إغضاب مختلف أنواع الأفراد الأقوياء ومراكز النفوذ. … تابع قراءة ما نفع صحافة خائفة..؟!