شارك برأيك

ما هي أسباب ارتفاع معدلات الجريمة والانتحار في الآونة الأخيرة داخل المجتمع الأردني؟

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. أمريكيا
    البعد عن الدين هو السبب الاول
    المسلسلات التركيه ثانياً
    الفضائيات بشكل عام

  2. الأمر ليس بالخطير
    اعتقد ان ارتفاع نسب الجريمة أمر طبيعي ومتوقع حيث ان عدد سكان الاردن خلال التسعينات لم يكن يتجاوز ال 4 مليون نسمة والان بحسب اخر خبر قرأته على صحيفتكم فإن اخر المعطيات تدل على ان عدد السكان وصل لغاية 10 مليون نسمة هذا امر ، أما الاخر فهو التسليط الاعلامي في التسعينات لم يكن لدينا سوى الراي والدستور ولم تكن تلك الصحف تسلط الضوء نحو اخبار الجريمة ولم يكن هناك زاوية (اعتقد) لاخبار الجريمة اما اليوم فكثرة وسائل التواصل والمواقع الاخبارية كفيلة بان تنقل لك الخبر بالصورة والتسجيل المصور ، لا يعني كل هذا ان الارقام حتى وان لم ترتفع بانها ليست ذات اهمية بل باعتقادي ايضا ان الاوضاع المادية المتردية هي السبب الاول وهذا ليس بالاردن فقط بل بالعالم كله ، لذلك الامر ليس بخطير بل ولا تقدر اي حكومة بالسيطرة عليه انما تقدر على ان تقلل تلك النسب ولكن ارجو منكم ايضاح احصائية عن اعداد الجرائم خلال التسعينات ومقارنتها باعداد السكان لغاية يومنا هذا وشكرا لكم

  3. البطاله و الفقر
    بسبب ارتفاع نسبه البطاله وتكاليف المعيشه في فتره قصيره جدا للتكيف معاها تفرض نوعا من الضغط لنفسي والذي يودي تراكمه الى الكآبة وبؤس وهما يرفعان معدل الجريمه. ومع عدم وجود اي امل في حيا افضل يتحول الى يأس وهو الدافع النفسي الاكبر للانتحار .
    والدليل ان الغالبيه الساحقه من الحالات تكون ضمن الطبقه الاقل حظا بين الشعب.
    تليها العصبيه القبليه و النزعات العشائريه لتكون من الاسباب التي تقود الى جرائم القتل

  4. الجريمة
    الوازع الديني و البطالة الشيئ الاهم في انتشارها ، و الشيء المهم ايضا غياب العقوبة ، فالاعدام اقوى عقوبة على القاتل مثلا 000

  5. ظاهرة وباطنة …
    اعتقد الاسباب (الظاهرة) لذلك يمكن ان تتلخص في عدة امور ، فالخيارات المحدودة ، القهر والظلم والفقر ، غياب العدالة ، وضعف القوانين الرادعة – قد – تكون هي ابرز الاسباب …
    في ظل قلة الوازع الديني والاخلاقي وغياب الضمير ، وغياب السلوكيات المثاليّة وإزاء سيطرة المادة والتفكير القائم على المصالح (المال) ظهرت (قسوة) الحياة ، فكان لا بد ان يكون الرد – رد الفعل – كذلك قاسيا ومؤلما وعميقا …
    اما الاسباب (الباطنة) فإنني اعتقد انها اسباب (نفسيّة) وسلوكيّة اجتاحت العالم اجمع ، وسببها الرئيس هو وسائل الاتصال والتكنولوجيّة الحديثة ، احيانا قد تجد ان هناك ممن ادمّن / اعتاد استخدام الحاسوب او حتى جهازه المحمول (الحديث) او حتى تلك الالعاب الحديثة – العاب الاطفال – تجده اصبح نزقا وعصبي المزاج ولا يحتمل من احد كلمة او تدخل او حتى مقاطعة ، فهو يريد ان تخضع له ولادواته جميع الذين من حوله ، تماما وبالسهولة التي يستطيع ان يحركّ باصبعه ويقلب شاشات الموبايل او بأذرع العابه التي لا ينفك عن ممارسته في كل وقت وحين …

  6. الجريمة بالاردن
    ارتفاع معدلات الجريمة باللاردن ياتي الى اسباب رئيسية :*الهجرات القصرية للاردن وااللجوءالسوري
    *ارتفاع معدلات الفقر والبطالة
    *اخفاق الدولة بايجاد مشاريع حيوية وتنموية للشباب في المحافظات
    *عدم المساواواة بالحقوق وغياب العدالة باجهزة الدولة يؤدي بالنهاية للجنوح الى مسارات خطرة تؤدي بالنهاية الى الجريمة على مستوياتها الثلاث :
    1 السياسية
    2 الاقتصادية
    3 الاجتماعية
    وهنا لا بد ان نؤكد على انخفاض المستوى التعليمي ايضا الذي يقود في المراحل المبكرة الى الضياع والذي يلية غياب المسؤولية التربوية من الاهل وكذلك المسؤوليةالقانونية من الدولة بعدم المبالاة بجيوب الفقر

  7. أسباب الجريمه
    انعدام العدل وعدم المساواه السبب الرئيسي بانتشار كل امواج العنف في المجتمع ، حتى الفقر والجوع والبطاله لا تؤدي لإي من ما ذكر بوجود العدل ، فالعدل في المجتمع شفاء للروح والعقل والحافز للتقدم والابداع في كل المجتمعات المتقدمة .
    رحم الله عمر بن الخطاب ،

  8. مواطن عربي
    عدم وجود قوانين رادعة…
    البعد عن الدين كما هو في العديد من الدول الغربية التي يكثر بها الإنتحار لعدم وجود دين للكثرون…
    الشعور بالنقص لدى الكثيرون ….

  9. الفســـاد
    بتصوري ان إحدى أهم الأسباب هي الغياب الواضح من دولة القانون وهيئة مكافحة الفساد وعدم تجسيد سيادة القانون على الجميع ، ويجب محاربة الفساد بوضع دراسات تعمل على تعيين في كل وزارة كبير العلماء من الأيادي البيضاء يراقب الوزارة من الوزير الى اصغر موظف لأننا لن نستطيع تلاشي ظاهرة العنف مع وجود الفساد والبطالة وانعدام العدل هنا يأتي الفيصل في الموضوع، في حين السيطرة على ذلك سيولد لدينا التوازن والتوازن يولد الاستقرار والاستقرار يولد النهضة ،ولا أريد أن أكون سوداوي النظرة لكن وطننا العربي بشكل عام مناطق ضعيفة وجاهلة نتقاتل على قطرة ماء ويجب على كل منا التوجه للعلم والمعرفة والدراسة المكثفة للحد والقضاء على هذه الظاهرة …

  10. الأحكام العشائرية
    الجاهات و الخلوات و العطوات هي السبب الرئيسي لاستفحال أمر الجريمة في بلدنا , و بسببها اهدر دم كثيرون ! و ظلم كثيرون ! و ضاعت حقوق أعداد غفيرة من الضحايا و المنكوبين !

  11. عدة أسباب
    هناك عدة عوامل وأسباب أدت الى انتشار هذه الظواهر:
    أولا: البعد عن الدين وهذا أهم سبب
    ثانيا:تأثير وسائل الاعلام الحديثة بشكل سلبي على بعض الناس , فكثرة الأفلام التي تتضمن فيها مشاهد للقتل والدم والعنف أثرت بشكل واضح على بعض الناس ولا سيما صغار السن
    ازدياد عدد سكان الاردن بشكل كبيرخلال الاونة الأخيرة مما يعمل على زيادة فرص وقوع مثل هذه الجرائم
    رابعا: الحروب والتوترات الأمنية في المنطقة
    خامسا:أخطاء تربوية تتمثل بقلة التعليم والثقافة للأبناء منذ الصغر مما يعمل على انتشار الجهل والتعصب وقلة الوعي مما يؤدي الى كثرة هذه الجرائم لا سيما القتل.

  12. جرائم القتل لا يردعها الى تطبيق حكم الاعدام
    حتى تتوقف جرائم القتل والتي اصبحت في ايامنا هذه مثل الجرائم العادية يجب ان يتم تطبيق حكم الله في هذا الامر وهو تطبيق حكم الاعدام وعلى العلن

  13. أسباب ارتفاع معدلات الجريمة
    من وجهة نظري الشخصية فأن أسباب أزدياد الجريمة في الوضع الراهن يعود الى:
    1-الفقر
    2- البطالة
    3-تدني مستويات الدخل

  14. الاسباب
    اعتقد بتختلف باختلاف الفئة العمرية
    الصغار . غياب رقابة الاهل والتشتت الاسري ووعدم التربية

    الكبار . البطالة اول سبب والفراغ فالحياة بتصير بدون معنى
    بالاضافة لضعف الوازع الديني والفهم الخاطئ له

  15. الكل فاهم كل شيء والحقيقة ،،!!!!
    ساهمت ثورة المعلومات في الزج بالكثير من المعلومات السريعة (على وزن الوجبات السريعة) لكافة فئات المجتمع، في جعل الناس كلها تعلم (كما تظن) كل شيء عن كل شيء، ولكن الحقيقة أن ما تم هو:
    ١- زيادة الهوة بين أفراد المجتمع بطريقة بشعة حتى على مستوى الأسرة. فما أن يبدأ الأب بموضوع إلا ووجد الأبناء يعرفون الموضوع ولكن طبعاً بأسلوبهم.
    ٢- أصبح لكل فرد توجه شخصي لما يراه هو أنه صحيح أم خطأ.
    ٣- أدى ذلك إلى تكوين منظومة من المفاهيم التي ساهمت بشكل أو بآخر بإبعاد الناس عن الطريقة أو الأسلوب الفطري في حياتهم.
    ٤- ساهم الإعلام بنشر مثاليات غير واقعية وغرسها في عقول الأبناء، أدى إلى انجراف الأبناء وراء تلك المثاليات، التي تززيد من عزلتهم وتفردهم وتقوقعم داخل أفكار وأحلام بنوها بأنفسهم، وآمنوا بها إيماناً مطلقاً، فكل ما يرونه حولهم يؤكد وجهة نظرهم.
    النتيجة:-
    ١- الإنسلاخ الكلي عن الدين، أدى لبناء المجتمع المثالي الأحلام.
    ٢- البدء بمقارنة ما هو صحيح (من وجهة نظرهم) على واقعهم.
    ٣- اهتزاز الثقة بين الأب (الملتزم) والابن (العصري) الذي له منظوره الخاص في الحياة، فزادت الهوة بين الأجيال.
    ٤- يجد الابن أو الابنة نفسه وحيداً دون معين له على هموم الدنيا إلا ممن يشاطره الرأي من جيله.
    ٥- أدى ذلك لفراغ نفسي عميق داخل الأبناء،
    ٦- الانتحار.
    الحل:
    نظرة شاملة على أعلى المستويات لنشأة أبناءنا وتقوية الوازع الديني لديهم وزيادة ثقافتهم ووعيهم بما يجري من حولهم من أحداث

  16. الفقر
    كل الي يصير من الفقر انا حاج من الاردن من الرواتب لازم يكون في دخل كافي ولازم يتوفر فرص عمل

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock