;
الغد الاردنيالكركمحافظاتملفات وملاحق

مبادرات “مؤسسة ولي العهد”.. نقلة نوعية للأعمال التطوعية بمحافظات الجنوب

هشال العضايلة– تحظى محافظات الجنوب في الكرك ومعان والطفيلة والعقبة مثل غيرها من المحافظات الأردنية بمبادرات مؤسسة ولي العهد المختلفة والتي تسهم في تنمية المجتمعات المحلية وتطوير أشكال الأعمال التطوعية والمبادرات الشبابية التطوعية في المجتمعات المحلية، وتحسين واقع العديد من المرافق الخدمية وخصوصا في قطاعات التعليم والشباب.

وتساهم مبادرة المنصة الوطنية لتنمية الأثر الاجتماعي المشترك “نوى”، بالعديد من المبادرات ذات العلاقة برؤية مؤسسة ولي العهد، وتعمل على التشبيك والتعاون بين المؤسسات المحلية والمانحين والمتطوعين، بما يسهم في تطوير عمل المؤسسات الأهلية بالمجتمعات لتقديم الخدمة للمواطنين والقطاعات المختلفة.

وقال مدير دائرة الإعلام في مؤسسة ولي العهد بشار حسبان لـ “الغد”، إن منصة “نوى”، هي إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد التي تندرج تحت محور عمل المواطنة ضمن استراتيجية عمل المؤسسة، والتي تم انشاؤها بالشراكة مع القطاع الخاص، وهي منصة الكترونية تهدف الى مضاعفة العمل الخيري وتنمية حس المسؤولية المجتمعية، حيث تعمل المنصة على ربط المؤسسات الخيرية مع المتبرعين من الأفراد والشركات ضمن إطار واضح لقياس الأثر الناتج.

وأشار إلى أن منصة “نوى”، تطمح إلى رفع سوية العمل الخيري في المملكة وتعزيز كفاءة توزيع الموارد لتعظيم الفائدة الناتجة على الفئات الأكثر حاجة في مجتمعنا، حيث تم إيجاد المنصة لتمكن كل الراغبين بإحداث تغير إيجابي في مجتمعهم من المساهمة بهذا الجهد من خلال توفير طرق سهلة وآمنة للتبرع للمشاريع المدرجة على المنصة والتي تقوم بتنفيذها مؤسسات خيرية موثوقة تلتزم بأسس ومعايير منصة “نوى”، بالإضافة الى تمكينهم من الاطلاع على مستجدات هذه المشاريع التي ساهموا بدعمها وتوثيق الأثر الناتج إلكترونيا والتي من شأنها أن تعزز من الثقة بين كافة الجهات المعنية بالعمل الخيري والتنموي.

وبين أن منصة “نوى” تعمل وفق الآلية التالية، بناء الشراكة مع المؤسسات الخيرية والجمعيات الراغبة بالانضمام الى مجموعة شركاء منصة “نوى” ضمن معايير الحوكمة والشفافية الخاصة بالمنصة، إضافة إلى تحديد مشاريع الشركاء ذات الأثر الاجتماعي الواضح والقابل للقياس ضمن المجالات التنموية المختلفة وحشد الدعم لها من المتبرعين. وبعد الحصول على التمويل، تحرص منصة “نوى” على متابعة تنفيذ المشاريع فنياً ومالياً حسب خطة العمل المعلنة لتحقيق الأثر المرجو، وتوثيقة على المنصة.

من جانبه، أكد مدير مشروع المشاركة الاجتماعية ومشاركة الشباب في المجتمعات المحلية شتيفان شميت أهمية إعطاء جيل الشباب صوتا والاستماع إليهم ومناقشتهم، لافتا إلى أهمية أن تكون منصّة نوى شريكا رئيساً مع مشروع المشاركة الاجتماعية ومشاركة الشباب في المجتمعات المحلية في توفير مساحة آمنة للشباب التي من شأنها أن تشكل الآفاق المستقبلية للشباب وتنمي معارفهم وصقل مهاراتهم الحياتية.

وكانت منصة “نوى” قد وقعت مع نادي ابداع الكرك وهو احد اهم المؤسسات الابداعية والاهلية في محافظة الكرك، اتفاقيّة تعاون مع نادي الإبداع – الكرك، تضمنت إدراج مشاريع النادي على منصّة “نوى” الإلكترونية.

ونصت الاتفاقية على عرض أبرز مشاريع نادي الإبداع على المنصة والعمل بشكل مشترك على تعزيز التعاون على صعيد توفير التمويل المادي والمتطوعين لها، من فئة الأفراد والشركات في المجتمع الأردني، وذلك بهدف المساعدة في تحقيق الأهداف التنمويّة المشتركة بين الجهتين.

وقال الرئيس التنفيذي لـ”نوى” أحمد الزعبي، “يأتي توقيع اتفاقية التعاون هذه في مقر النادي في محافظة الكرك نظراً للانسجام الكبير بين أهداف المنصة والنادي، والتي تحرص على تطوير العمل التطوعي التنموي بشكل عام في الأردن، ونحن على ثقة أن شراكتنا مع نادي الإبداع ستمكننا معاً من مضاعفة العمل التطوعي والتنموي الذي تقوم به كلا المؤسستين”.

وأكد رئيس مجلس ادارة نادي الابداع المهندس حسام الطراونة “أننا نعتز بتوقيع هذه الاتفاقية الرائدة والتي تعزز الشراكة مع منصة نوى إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد وسيشكل ذلك رافعة للنادي لتطوير برامجه بما يتناسب مع أدوات العصر وبما يحقق أماني وطموحات شبابنا المبدعين وليشكل ذلك نموذجاً للتعاون والتشارك بين المؤسسات الوطنية الريادية”.

وأكد المدير التنفيذي للعمليات في منصة نوى خالد ابو عجوه ان المنصة تعمل وفقا لرؤية مؤسسة ولي العهد لخدمة المجتمعات المحلية، وتوفير علاقات الشراكة مع مؤسسات الدعم المالي والفني المختلفة، مشيرا إلى أن محافظات الجنوب حظيت بالعديد من مبادرات المنصة، ومن بينها ترميم وصيانة وتزيين العديد من المدارس في محافظات الكرك والطفيلة ومعان والعقبة ضمن حملة تزهو مدارسنا التي اطلقها جلالة الملك، لافتا إلى أن المنصة كانت توفر الاشراف بالتعاون مع المتطوعين والجهات المنفذة لمشاريع الحملةفي كل محافظات الجنوب.

وأضاف أن المنصة نفذت أيضا بمحافظات الجنوب حملات الشتاء والتي شملت توزيع الأغطية والملابس الشتوية والمدافئ ووقود الكاز، إضافة إلى توزيع طرود غذائية بكل المحافظات ومنها الجنوب، فضلا عن توزيع كسوة عيد الفطر وعيد الأضحى بشكل دائم.

وبين أن المنصة نفذت شراكات مع مؤسسات مختلفة بالجنوب ومن بينها ثلاثة مشاريع مع نادي ابداع الكرك ومؤسسات أهلية بالعقبة.

كما عملت المنصة على اطلاق حملات زراعة الاشجار بمحافظات الجنوب ودعم السيدات المنتجات في منطقة الاغوار الجنوبية من خلال توفير برامج التعليم المهني، لافتا الى ان المنصة مستمرة في عملها لخدمة المجتمعات المحلية.
ومؤخرا، افتتحت منصة نوى في محافظة العقبة الأسبوع الماضي مركز العقبة للتدريب والتطوير، بالتعاون مع “التعاون الدولي الألماني”، في إطار المشروع الإقليمي “المشاركة الاجتماعية ومشاركة الشباب في المجتمعات المحلية”، والممول من قبل الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ).

وجاء الإعلان خلال مؤتمر صحفي حضره ممثلون عن سلطة منطقة العقبة الاقتصاديّة الخاصّة، ومؤسسة ولي العهد ومنصّة نوى و”التعاون الدولي الألماني” (GIZ)، بحضور عدد من ممثلي وسائل الإعلام.

وقال مفوض الشباب وريادة الأعمال في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة رمزي الكباريتي، إن افتتاح مركز التدريب والتطوير للشباب في العقبة سيكون إضافة نوعية بإذن الله لتطوير لقطاع الشبابي في العقبة، وستكون السلطة من أهم الشركاء الداعمين ليتمكن من تقديم خدماته وبرامجه للشباب في محافظة العقبة.

اقرأ أيضا 

ولي العهد: اهتمام بالشباب للارتقاء بالمجتمع

العقبة في عيون الأمير.. رؤية شاملة لتصحيح المسار

مبادرات مؤسسة ولي العهد: توظيف لطاقات الشباب بمواجهة التحديات

“مركز التدريب” بالعقبة.. مبادرة تترجم اهتمام ولي العهد بقدرات الشباب

مبادرات “مؤسسة ولي العهد”.. نقلة نوعية للأعمال التطوعية بمحافظات الجنوب

حاضنة الأعمال بـ”الحسين التقنية”.. دور محوري لدعم الشركات القائمة على الابتكار

خبراء: جهود ولي العهد عززت تطور القطاع السياحي

7 آلاف مشارك بمبادرة ولي العهد “نوى” في إربد

ولي العهد يشق بحكمته المبكرة طريق الشباب إقليميا ودوليا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock