شركات وأعمال

مبادرة “أصداء الأمل” تحظى باستجابة عالمية واسعة

أبوظبي – شهدت مبادرة “أصداء الأمل” التي أطلقتها موانئ أبوظبي مؤخراً بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، تجاوباً واسعاً في المنطقة والعالم، حيث رحبت العديد من الموانئ الإقليمية والعالمية بالمبادرة التي تعد الأولى من نوعها في العالم، وأبدت استعداداً للمشاركة فيها تأكيداً على دعم جميع الجهات العاملة ضمن القطاع البحري لفرق العمل في الخطوط الأمامية.
وفي إطار هذه المبادرة، تقوم السفن التجارية في العديد من موانئ المنطقة والعالم، بإطلاق أبواقها كل مساء لمدة 15 ثانية، في إشارة ترمز لدعم وتحية العاملين في قطاع الخدمات البحرية وقطاع الرعاية الصحية وكافة الأفراد العاملين في المواقع الحيوية والخطوط الأمامية للتصدي لتداعيات انتشار وباء كوفيد-19.
وحظيت هذه المبادرة فور انطلاقها يوم 31 آذار (مارس) الماضي، بدعم المنظمة البحرية الدولية، وهي الهيئة التابعة للأمم المتحدة والمسؤولة عن أمن وسلامة الشحن الدولي وتضم 174 دولة، إلى جانب اتحاد الموانئ البحرية العربية، حيث قامت المنظمتان بدعوة أعضائهما للمشاركة في دعم المبادرة.
وعبر الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، عن سروره بالاستجابة الإقليمية والعالمية المشجعة للمبادرة التي انطلقت من دولة الإمارات لتنشر أصداء الأمل حول العالم وتلقي الضوء على أهمية القطاعات البحرية واللوجستية في دعم التجارة العالمية واستمرار عمل الموانئ كشريان للحياة على الرغم من تداعيات انتشار وباء كوفيد-19.
كما أكد على تضامن موانئ أبوظبي مع جميع أفراد المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم وبالأخص العاملين في قطاعات حيوية. وقال: “نفخر بالكوادر والفرق الإدارية والتشغيلية الذين يواصلون تأدية واجبهم بتفان وإخلاص ويعملون على مدار الساعة لدعم استمرارية الأعمال في موانئ أبوظبي وكافة الموانئ والمرافق الحيوية في الدولة وحول العالم كما نثمن دعم القيادة الرشيدة وجهودها لمكافحة الوباء والتقليل من آثاره السلبية وحرصها على مساندة العديد من القطاعات الاقتصادية “.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock