المفرق

مبادرة “كفى نزيفا للدماء” للحد من ظاهرة إطلاق العيارات النارية بالمفرق

خلدون بني خالد

المفرق- رعى محافظ المفرق ياسر العدوان، إطلاق مبادرة “كفى نزيفا”، التي أطلقها أعضاء المجلس الأمني المحلي لمركز أمن مدينة المفرق، ومكتب الشرطة المجتمعية أمس الاثنين، بهدف الحد من ظاهرة إطلاق العيارات النارية بالأفراح والمناسبات في قاعة بلدية المفرق الكبرى.
وأكد العدوان، ضرورة أن نكون متكاتفين في التصدي لظاهرة إطلاق العيارات النارية، التي أصبحت ظاهرة خطيرة تهدد حياة الناس، مشيرا إلى أنه لا يوجد أحد فوق القانون وأن أي شخص يقوم بإطلاق النار في المناسبات والأفراح ويهدد حياة الناس ويستخدم السلاح سيحاسب ضمن القانون.
وأوضح أن المجتمع أصبح يعاني من هذه الظاهرة السلبية الخطيرة، لذلك يجب علينا جميعا ان نعمل لوقف هذه الظاهرة أسرة وأفرادا ومؤسسات لوقف نزيف الدم الناتج عن هذه الظاهرة.
واضاف ان” ديننا الحنيف وجميع الرسالات السماوية حرمت قتل النفس والاضرار بالناس”، لافتا انه “يجب علينا جميعا أن نخرج جيلا يؤمن بتحريم قتل النفس، ويبتعد عن ظاهرة إطلاق العيارات النارية”.
وقال إن ظاهرة اطلاق العيارات النارية تؤثر على الأمن الاجتماعي، وتخلق المشاكل للمجتمع نتيجة ما تحدثه من إصابات لأبرياء لم يكن لهم ذنب على حساب المظاهر الزائفة والنزوات غير المنضبطة، تعبيرا عن فرح وطيش على حساب آلام الآخرين.
وأكد ان القانون لاعب رئيسي للحد من هذه الظواهر السلبية، واطلاق العيارات النارية في الأفراح والمناسبات، وهو عنصر مكمل للضوابط الدينية والاخلاقة، حيث سيتم إرسال أفراد من الأجهزة الامنية للمتابعة الميدانية، فيما يتعلق بالظواهر السلبية التي تحصل في الأفراح والمناسبات للحد منها وحماية الابرياء.
وقال “سنكافح ظاهرة إطلاق العيارات النارية من خلال تطبيق سيادة القانون، ولن نتهاون والأجهزة الأمنية في إحالة أي شخص يطلق النار في المناسبات والأفراح وإحالته للقضاء”.
وأكد أنه “من خلال التوعية المستمرة ومن خلال المنابر والمدارس، وعقد الدورات المتكررة سوف نزرع في عقول شبابنا عن الآثار السلبية التي تخلفها ظاهرة إطلاق العيارات النارية، وذلك من خلال اطلاعهم على العقوبات المغلظة التي ستنال من كل مخالف للقانون”.
وأنهى حديثه بدعوة الجميع إلى أن يكونوا يدا واحدة لمكافحة هذه الآفة المجتمعية، التي عظمت وازدادت حديثا، ونالت من شبابنا وأبنائنا، مؤكدا اننا في دولة قانون وأنه ليس هناك من هو فوق القانون وسيطبق القانون على الجميع.
وقال مدير شرطة المفرق العقيد محمد المبيضين “يجب علينا جميعا وقف ظاهرة اطلاق العيارات النارية وحماية الأبرياء من خلال تكاتف الجهود وتوعية الشباب عن خطورة هذه الظاهرة التي اصبحت تؤرق المواطنين”.
واضاف انه” من خلال تكاتف الجهود مع المجتمع وجميع المؤسسات يجب علينا وقف هذه الظاهرة الخطيرة ونبذها”، مشيرا الى ضرورة التعاون المشترك بين المواطنين ورجال الأمن للحد من هذه الظاهرة.
واكد انه “من خلال الحملات التوعوية والتعاون المشترك نستطيع تحفيز الشباب للابتعاد عن هذه الظاهرة التي تهدد الأمن والسلم المجتمعي”.
وشدد على أهمية تطبيق الاجراءات القانونية بحق المخالفين ومطلقي العيارات النارية، لافتا ان سيادة القانون يجب أن تطبق على الجميع دون أي تهاون.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock