الرياضةرياضة محلية

“مبارزة المستجدين” تكشف عن وجوه واعدة ونجاح لبرامج الاتحاد

بلال الغلاييني

عمان – كشفت بطولة المستجدين للمبارزة، التي أقامها اتحاد اللعبة الأسبوع الماضي (قبل قرار إيقاف النشاطات التنافسية)، عن اكتشاف العديد من اللاعبين الذين ينتظرهم مستقبل طيب، خصوصا في ظل الاهتمام غير العادي الذي يوليه الاتحاد لهذه اللعبة، وتحديد الفئات العمرية التي تشكل القاعدة الرئيسية التي يستند عليها الاتحاد في عمليات التطوير الفنية، التي بدأت تظهر تدريجيا من خلال النتائج المرموقة التي نالها لاعبو ولاعبات المنتخبات الوطنية لمختلف الفئات العمرية في مشاركاتهم الرسمية.
الاتحاد الذي يرأسه د. خالد العيطات، اتبع وما يزال نهجا جيدا في زيادة رقعة الاهتمام بالفئات العمرية، وذلك من خلال سلسلة البطولات التي تقام على مدار العام، التي قدمت الكثير من اللاعبات واللاعبين ذوي المستويات الرفيعة المتقدمة، ما يدل على التطور الكبير والملحوظ الذي طرأ على اللعبة، وجاءت بطولة اللاعبين المستجدين لتؤكد مدى الاهتمام الذي تحظى به الفئات العمرية الصغيرة.
ويقول رئيس الاتحاد د. العطيات، إن الاتحاد ومنذ فترة طويلة سلك نهجا فنيا تمثل بإعطاء الدور الكبير للاعبي ولاعبات الفئات العمرية الصغيرة الفرصة الكاملة لتقديم مستوياتهم الفنية، التي من خلالها حقق الاتحاد النجاحات المطلوبة، والأهداف التي يتطلع اليها، موضحا أن الفئات العمرية باتت تشكل حاليا العمود الرئيسي للعمل الفني، ما يعزز من مواصلة الاتحاد لزيادة الاهتمام وجلب الكثير من اللاعبين المستجدين.
وأضاف العطيات: “أن جائحة كورونا أضرت كثيرا ببرامج الاتحاد وخصوصا الفنية، ما جعل الاتحاد يعيد برامجه مع الاهتمام بإقامة البطولات والنشاطات المحلية، خصوصا في ظل توقف الاستحقاقات الرسمية وعدم معرفة مواعيدها، في الوقت الذي أكد فيه استمرار عمل الاتحاد ولجانه المختلفة في إقامة البطولات والنشاطات المنوعة التي تتوافق مع برامج الاتحاد المحلية، وتتوافق أيضا مع الإجراءات والتعليمات الصحية التي أصدرتها اللجنة الأولمبية”.
وأشاد العطيات بالدور الكبير الذي تقوم به أسرة الاتحاد كافة، خصوصا في هذه الظروف الاستثنائية، التي تتطلب من الجميع زيادة الاهتمام والتقيد بالتعليمات والإجراءات الصحية.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock