أخبار محلية

مبيضين: الاستقرار نتاج طبيعي للرؤى الملكية

عمان – أكد وزير الداخلية سمير المبيضين، أن حالة الاستقرار الامني والسياسي التي تعيشها المملكة، هي نتاج طبيعي للرؤى والسياسات الحكيمة لجلالة الملك عبدالله الثاني والتي جعلت من الاردن انموذجا يحتذى في التعايش والتسامح ومحورا اساسيا في الاعتدال ونبذ العنف والتطرف. جاء ذلك لدى استقبال وزير الداخلية في مكتبه أمس الخميس، الامين العام لرابطة العالم الاسلامي في المملكة العربية السعودية الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى والوفد المرافق الذي يزور الاردن للمشاركة في مؤتمر “الأمن المجتمعي وأثره في وحدة الأمة” الذي ينظمه المنتدى العالمي للوسطية في عمان بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي.
وبحث مبيضين والعيسى بحضور أمين عام المنتدى العالمي للوسطية، مروان الفاعوري، أبرز التحديات التي تواجه الأمة العربية والإسلامية وذلك في ظل التحولات والتطورات التي تشهدها المنطقة والعالم.
وأشار مبيضين إلى أن الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة يبذل جهودا كبيرة للدفاع عن القيم والمفاهيم الإسلامية الصحيحة وإيصالها إلى دول العالم أجمع، مبينا أنه تم وضع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف والعنف والتي يجري تنفيذها في مختلف مؤسسات المجتمع المدني إضافة إلى رسالة عمان الداعية للتسامح والاعتدال والوحدة مع العالم الإسلامي.
واشار الى أهمية الدور الذي تقوم به رابطة العام الاسلامي في مواجهة التطرف والفكر الظلامي الهدام الذي تحاول الحركات الارهابية الترويج له وخاصة بين فئة الشباب.
من جانبه، أكد العيسى ان للاردن امتدادا عربيا اسلاميا عميقا وأفقا واسعا في التعامل مع مختلف المحاولات المشبوهة الساعية الى نشر الفكر الضال المضلل من قبل الحركات الارهابية، معتبرا ان الانموذج الاردني يحظى بالتقدير والاحترام على مستوى العالم.
واشار الى اهمية التركيز على البعد الايديولوجي في مقاومة ظاهرة الارهاب واجتثاثها من جذورها واحلال الفكر السليم والتنوير وتقبل الاخر والانفتاح الواعي على الثقافات محل الفكر الظلامي المنغلق والبعيد كل البعد عن التعاليم الدينية والاسلامية والقيم الأخلاقية.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock