;
آخر الأخبار حياتنا

متحف هولندي يحتفظ بقطع أثرية قيمة مصدرها القرم

لاهاي- أعلن متحف هولندي يعرض كنوزا أثرية مصدرها شبه جزيرة القرم نيته الاحتفاظ مؤقتا بهذه القطع خشية تعرضه لملاحقات قضائية في حال اعادها الى اوكرانيا أو روسيا.
وكان متحف الارد بيرسن في أمستردام استعار هذه المجموعة الغنية التي تشمل الحقبة الممتدة من العام 200 قبل الميلاد الى نهاية القرون الوسطى، من خمس مؤسسات اوكرانية من بينها اربعة متاحف في القرم.
وبدأ معرض “القرم: ذهب وأسرار البحر الاسود” في شباط (فبراير) قبيل ضم شبه الجزيرة الى روسيا في آذار (مارس). ويختتم في 31 آب (أغسطس) الحالي.
وطلبت المتاحف الاربعة التي باتت تحت الوصاية الروسية ان تعاد اليها القطع في حين طالبت بها الحكومة الاوكرانية في كييف ايضا.
ولم يسمح تحقيق ما يزال متواصلا في اتخاذ قرار “حول مطالب كل من الطرفين”، على ما اوضح المتحف الهولندي في بيان حول هذه القضية “الفريدة والمعقدة”.
واوضح البيان ان اعادة القطع الى احدى الدولتين سيؤدي “بالتأكيد الى شكوى من الطرف الاخر” ضد المتحف.
واضاف ان المتحف سيحتفظ بالمجموعة “حتى يتضح الوضع اكثر” حول ما ينبغي القيام به، مشيرا الى ان المتحف سيحترم اي قرار “يتخذه قاض مؤهل او وسيط او اي اتفاق بين الطرفين”.
ومن بين القطع المعروضة غمد سيف وخوذة من الذهب.- (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock