دولي

متطرفون يهود يضربون جنديا رفضا للخدمة العسكرية

برهوم جرايسي

الناصرة – أثارت حادثة اعتداء مجموعة من اليهود المتدنين المتطرفين على جندي احتلال من طائفتهم احتجاجا كبيرا، فيما دان رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو الحادثة.
وقام مجموعة من اليهود المتدينين المتزمتين “الحريديم” بضرب جندي احتلال من طائفتهم، أثناء مروره في أكبر حي للحريديم في القدس الغربية (محتلة منذ 1948)، تعبيرا عن رفضهم لمحاولات الحكومة الإسرائيلية الحالية فرض الخدمة العسكرية على شبان الحريديم، الذين يرفضون الخدمة لأسباب دينية رغم توجهاتهم اليمينية.
وقالت شرطة الاحتلال في القدس المحتلة أمس، إنها انفذت عملية اعتقالات واسعة في حي “ميئا شعاريم”، في أعقاب الحادثة.
ونجح الجندي بالهرب. لكن بعد أن تلقى عدة ضربات، وقالت الشرطة إن الاعتقالات ستتزايد في الأيام المقبلة.
ووقعت هذه الحادثة بعد ثلاثة أيام من إقرار حكومة بنيامين نتنياهو صيغة مشروع قانون يفرض على شبان “الحريديم” الخدمة العسكرية بشكل تدريجي، على أن يضمن القانون تجنيد نحو 80 % من الشبان الذكور بعد 4 أعوام من إقرار القانون كليا. – (وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock