إربدالسلايدر الرئيسيمحافظات

متعطلون بإربد يصفون المعارض بـ”الوهمية” والشركات تؤكد جديتها بالتوظيف – فيديو

أحمد التميمي

إربد– عمار القبلان 26 عاما أنهى دراسته قبل زهاء 6 سنوات وحاصل على شهادة فني في الطاقة الشمسية لم يحالفه الحظ خلال 6 السنوات الماضية في الحصول على أي فرصة عمل بمعارض التوظيف التي أقيمت في محافظة اربد خلال السنوات الماضية.
يقول القبلان انه تقدم بطلبات توظيف في أكثر من معرض توظيف تقيمه عدد من المؤسسات، إلا انه لم يحالفه الحظ في الحصول على أي وظيفة ولا يتم استدعاؤه للشركات التي تقدم بها.
وأشار إلى أن غالبية المعارض والوظائف التي تقدمها الشركات هي “وهمية” هدفها تحقيق شهرة الشركة، إضافة إلى أن معظم المتعطلين عن العمل يقومون بالتقدم لتلك الوظائف “شكليا” على قاعدة “مش خسران أشيء”.
ولفت إلى إنه حاصل على أكثر من شهادة تدريب في عدد من الشركات، إلا أن ذلك لم يشفع له في الحصول على أي فرصة عمل، ويضطر إلى مراجعة أي معرض توظيف، كبارقة أمل في الحصول على وظيفة.
وقالت إحدى المتقدمات للوظائف، طلبت عدم ذكر اسمها، إنها تقدمت للمرة الثانية بطلبات توظيف للحصول على أي فرصة عمل، إلا أنها لم يحالفها الحظ ولم يتم استدعاؤها من قبل أصحاب الشركات.


وأضافت أنها تخرجت في جامعة اليرموك بتخصص محاسبة قبل عامين، ولم تحصل على أي فرصة عمل بالرغم من قيامها بمراجعة الشركات وتقديم الطلبات، إلا أنه لم يتم طلبها لغاية الآن.
بالمقابل، يرى مدير الموارد في إحدى الشركات المشاركة في المعرض وهو مروان الهياجنة، أن شركته مشاركة في المعرض وتعتزم توظيف 10 موظفين يعملون في خطوط الإنتاج وهذه الفرص حقيقية وليس وهمية.
وأشار إلى انه في المعارض السابقة تم توظيف العدد الذي تم الإعلان عنه في المعرض، مؤكدا انه يتم فرز الطلبات ومن ينطبق عليه الشروط يتم استدعاؤه للمقابلة لغايات التعيين.
وقال منسق مكتب التوظيف والتشغيل بمركز الأميرة بسمة للتنمية البشرية طارق شطناوي، أن هذا المعرض يوفر 600 فرصة عمل حقيقية، بالإضافة إلى 400 فرصة للتدريب للشباب المتعطلين عن العمل.
وأكد الشطناوي أن الإعلان عن الوظائف المتاحة في المعرض جاء بعد مخاطبات رسمية من الشركات المشاركة في المعرض، وتلك المخاطبات موثقة وسيتم متابعتها خلال الأسابيع المقبلة.
وأشار إلى أن هناك متقدمين للوظائف في معارض التوظيف لا تنطبق عليهم الشروط، وبالتالي لا يتم استدعاؤهم للمقابلة من اجل التعيين، مما حتم على المركز عمل دورات تدريبية بالمجان لمساعدتهم في الحصول على أي فرصة عمل مستقبلية.
وأكد الشطناوي، أن المعرض يؤمه مئات الشباب المتعطلين عن العمل بتخصصات مختلفة، حيث لا يجد بعضهم نفس تخصصهم ويضطر للتقدم لأي وظيفة وهذه مسؤولية الشركة في استدعائه للمقابلة أم لا.
ولفت إلى أن المعارض الماضية تم توظيف جزء كبير في الشركات المشاركة في تلك المعارض وهناك متابعة مستمرة من المركز لتك الشركات.
وأوضح الشطناوي أن توظيف ما نسبته 50% من المتعطلين عن العمل في كل معرض يقام هو إنجاز بحد ذاته، في ظل وجود عدد كبير من المتعطلين عن العمل في محافظة اربد.
ويعتبر هذا المعرض التشغيلي هو الثالث عشر، الذي ينظمه مكتب التشغيل في مركز الأميرة بسمة للتنمية البشرية بإربد، بالتعاون مع نادي أيدون الرياضي وبمشاركة عدد من شركات التوظيف والأسواق التجارية وأصحاب العمل.
واستهدف اليوم التشغيلي، وفق الشطناوي الشباب الباحثين عن عمل، من خلال اطلاعهم على فرص العمل المتاحة في عدد من القطاعات بالمملكة، وتشبيكهم مع أصحاب العمل.
وجاء المعرض في إطار الجهود التي يبذلها الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية “جهد”، لتعزيز الجهود التنموية ومساعدة الباحثين عن العمل وتوجيههم نحو سوق العمل في القطاع الخاص، الذي يعتبر رديفا مهما وحيويا للقطاع الحكومي العام.
وقال الشطناوي، إن الشركات ومكاتب التشغيل المشاركة، استقبلت الباحثين عن العمل، الذين شاركوا في جلسات توعوية متخصصة، تم اطلاعهم خلالها على فرص العمل المتوفرة، وإجراء المقابلات الشخصية لهم واستقبال وكتابة سيرهم الذاتية بعد اطلاعهم على كيفية كتابتها وإعدادها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock