إربدمحافظات

متعطلون عن العمل في إربد: معارض للتوظيف وهمية – فيديو

احمد التميمي

إربد – لم يفلح 3 اشقاء حصلوا على درجة البكالوريوس في تخصصات (الجغرافيا، المحاسبة ونظم المعلومات )، في الحصول على اي فرصة عمل بالرغم من تقديمهم طلبات لاكثر من 6 معارض توظيف، كان آخرها المعرض الوظيفي الذي اقيم امس في مدينة الحسن الرياضية.
ويقول والد هؤلاء الخريجين سلطان حداد، انه يتابع الاعلانات التي تقوم بها وزارة العمل والجهات المعنية فيما يتعلق بالمعارض الوظيفية، من اجل تقديم طلبات توظيف لابنائه الثلاثة المتعطلين عن العمل منذ سنوات، الا انه لغاية الآن لم تبادر اي شركة بالاتصال بأبنائه للمقابلة من اجل تشغيليهم.
ويضيف ان هذه المعارض وهمية تضيع الوقت، ولا تقوم بتشغيل المتعطلين عن العمل، مؤكدا انه كان في السابق يتم التقديم عن طريق مديريات العمل في المحافظات ويتم متابعة طلب الوظيفة، الا ان الايام الوظيفية هي مجرد استعراض اعلامي لم تحقق الهدف في تشغيل الشباب.
ويؤكد حداد انه ذهب إلى احد المعارض الوظيفية في العاصمة قبل شهر، وتم تقديم طلبات توظيف لابنائه المتعطلين عن العمل، الا انه لم يتم الاتصال بهم، مطالبا وزارة العمل متابعة تلك الطلبات وما تحقق من تلك المعارض الوظيفية في تشغيل المتعطلين عن العمل.
معن القواسمة تخرج من جامعة اليرموك منذ سنوات ولم يجد اي فرصة عمل لغاية الآن، مشيرا إلى ان تقدم بطلبات وظيفة في اكثر من معرض الا انه لم يتم الاتصال فيه لغاية الآن، مشيرا إلى ان غالبية الشركات التي تتواجد في المعارض لديها طلبات توظيف بالمئات من معارض سابقة.
واشار القواسمة انه متزوج ولم يتمكن من الحصول على اي وظيفة مناسبة لغاية الآن، مما يتطلب من الحكومة توفير فرص عمل حقيقية للشباب المتعطلين عن العمل، وليس بالمعارض الوظيفية التي تقام بين الفينة والاخرى، اضافة إلى ان معظم الوظائف التي اعلن بها في المعرض الوظيفي لا تتناسب وتخصصه الاكاديمي.
ولفت إلى انه بإمكان المتعطلين عن العمل تقديم الطلبات وهي متاحة عير الموقع الالكتروني، بدلا من ان يتحمل الشاب عناء المشقة للذهاب إلى مكان المعرض، مما يكبده خسائر مادية إضافية.
وقال احمد التميمي وهو احد المتعطلين عن العمل، انه ذهب إلى معرض التوظيف في مدينة الحسن الرياضية الساعة الواحدة ليتفاجأ ان جميع الطلبات قد استنفذت وجميع الشركات قد غادرت والاساس ان تبقى تلك الشركات في استقبال طلبات التوظيف لغاية الساعة الرابعة مساء كما تم الاعلان عنه.
واشار إلى انه اضطر إلى العودة إلى المنزل، دون ان يفلح في تقديم اي طلب وظيفي، لافتا إلى ان غالبية الوظائف المعلن عنها في مجال الخياطة والتدريس في مدارس خاصة.
وحسب امين عام وزارة العمل المهندس زياد عبيدات، الذي افتتح معرض إربد الوظيفي 2019 الذي تنظمه مديرية تشغيل إربد ووحدة دعم التشغيل بغرفة صناعة إربد، بالتعاون مع برنامج زيادة فرص التشغيل الممول من الوكالة الالمانية للتعاون الدولي، ان الوزارة تعول كثيرا على القطاع الخاص ليكون شريكا فاعلا في التنمية المستدامة، سيما في ظل مساهمته بما نسبته 70 % من الناتج المحلي الاجمالي، وبظل ارتفاع معدلات البطالة التي وصلت إلى 19 %، وتزاداد في صفوف الاناث لتصل إلى 27 %.
وقال إن للقطاع الخاص دورا محوريا في توفير فرص العمل وهو ما تعمل عليه الحكومة من خلال تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وزيادة الثقة المتبادلة، اتساقا مع ادراك الجميع لحجم التحديات، التي يواجهها الأردن خاصة في جانب شح فرص العمل وارتفاع معدلات البطالة وتفاوتها بين محافظات المملكة بنسب كبيرة.
واضاف ان الجهود تبذل على الصعد كافة لتوفير فرص العمل في ظل الازمات، التي أثرت على الأردن سلبا كموجات اللجوء، وآخرها السوري وما اسفر عنه من اغلاق للمعابر والحدود، وتراجع الدخل من القطاع السياحي، وغير ذلك من تداعيات طالت البنى الاقتصادية كافة.
وعرض عبيدات اجراءات الوزارة بمجالات مواجهة تحديات البطالة عبر اطلاق عدة برامج هدفها توفير 60 الف فرصة عمل خلال العامين الحالي والقادم، لافتا إلى ان الامور تسير بالوجهة الصحيحة، حيث تم للآن توفير ما يزيد على ثمانية آلاف فرصة عمل.
ولفت إلى ان برامج التشغيل التي اعتمدتها الوزارة ضمن استراتيجيات تعتمد التدريب والتأهيل، سواء على صعيد فرص العمل المتاحة للمؤهلين اكاديميا ومهاريا، او عبر برنامج خدمة وطن الرامي لتمكين الشباب تقنيا لدخول سوق العمل وفق الفرص المتاحة فيه.
وثمن الدعم الالماني بمجالات التنمية كافة وشراكاته مع مؤسسات وقطاعات اقتصادية وخدمية، بغية توفير فرص عمل للشباب الأردني بمختلف المجالات.
بدوره قال نائب رئيس غرفة صناعة إربد المهندس مأمون حلاوة، ان وحدة دعم التشغيل في الغرفة اسست بسياق التاكيد على اشراك ابناء المجتمع بالتنمية الاقتصادية، عبر ايجاد فرص عمل مناسبة لهم بعد منحهم فرص التدريب والتاهيل، ومن ثم تشبيكهم مع مؤسسات العمل بما ينسجم مع رؤية وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني.
واضاف ان البطالة باتت مؤرقة خاصة في محافظة إربد التي بلغت فيها قرابة 20 %، وهي مرشحة للزيادة بظل التأثر بعوامل اقتصادية طالت بنية الاقتصاد والخدمات وابرزها موجات اللجوء.
وحسب حلاوة، إن الغرفة ومن خلال وحدة التشغيل تسعى إلى تجسير الفجوة بين الباحثين عن العمل والمؤسسات القادرة على توفير هذه الفرص بالسعي، لخلق شراكات معها تلبي احتياجاتها وبما يتوائم مع متطلباتها الصناعية، لافتا إلى انه تم تحقيق نتائج ايجابية عبر توفير مئات الفرص المستدامة للشباب.
وعرض المستشار التقني لبرنامج زيادة فرص التشغيل في الوكالة الالمانية زين وهبة اهداف البرنامج، الرامية لبناء شراكة هدفها الخروج بمبادرات تسهم في زيادة فرص التشغيل بمحافظة إربد، عبر معارض تم عقد مثيل لها في محافظات معان والكرك والبلقاء، ناهيك عن انشطة متنوعة اخرى تخدم الاغراض المرجوة.
ويسعى المعرض الذي افتتحت فعالياته بمدينة الحسن للشباب، إلى توفير 500 فرصة عمل للشباب والشابات بقطاعات الصحة والتعليم والصناعة والغذاء والخدمات للباحثين عن العمل المؤهلين اكاديميا، بدرجات البكالوريوس او الدبلوم او التدريب المهني اضافة إلى غير الحاصلين على اي مؤهل اكاديمي.
يذكر ان المعرض استهدف خريجي البكالوريوس والدبلوم والتدريب المهني، وغير الحاصلين على مؤهل علمي، حيث تم رصد الوظائف المتوافرة، من خلال زيارات ميدانية للشركات والمؤسسات، نفذها فريق عمل من مديرية تشغيل إربد ووحدة دعم التشغيل بغرفة الصناعة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock