آخر الأخبار حياتناحياتنا

متى عليك استخدام المستحضرات الواقية من أشعة الشمس؟

ليما علي عبد

عمان- لكل منا طريقته الخاصة في الحفاظ على صحته الجسدية والنفسية، فنحن نمارس الرياضة ونتناول الغذاء الصحي ونحافظ على نظافتنا الشخصية في أوقات وطرق محددة تناسبنا وتناسب نظامنا اليومي. وتقع وقاية الجلد من أشعة الشمس ضمن الأمور التي علينا عدم تجاهلها لما لها من أهمية في الحفاظ على الصحة، وذلك بحسب موقع “WebMD”.
وللحفاظ على بشرة صحية، يجب استخدام المستحضرات الواقية من أشعة الشمس يوميا وعلى مدار العام، بصرف النظر عن حالة الطقس. ويذكر أن الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية توصي كل شخص -بصرف النظر عن نوع بشرته ولونها-باستخدام مستحضرٍ واقٍ من أشعة الشمس، على أن يكون واسع الطيف بعامل حماية من الشمس SPF بدرجة 30 أو أكثر، يوميا للوقاية من الأشعة فوق البنفسجية (أ) UVA التي تسبب شيخوخة الجلد، والأشعة فوق البنفسجية (ب) UVB التي تسبب احتراقه.
فعلى المدى القصير، يؤدي عدم وقاية الجلد وقاية كافية من الأشعة فوق البنفسجية إلى إلحاق الأذى بالجلد من خلال إصابته بالحروق وتحول لونه إلى داكن. فظهور اللون الداكن على الجلد هو إشارة إلى أنه يتعرض للأذى. أما على الأمد الطويل، فقد عزا العلماء 90 % من سرطانات الجلد وعلامات شيخوخته الظاهرة إلى التعرض المتراكم للأشعة فوق البنفسجية من دون حماية.
ويشار إلى أن صبغة الميلانين الطبيعية التي تعطي الجلد لونه تجعل الجلد الداكن أكثر فعالية بما يصل إلى الضعف في مقاومة الأشعة فوق البنفسجية (ب)، غير أن هذا لا يعني أنه لا يحتاج لاستخدام المستحضرات الواقية من الشمس، فجميع ألوان الجلد وأنواعه تحتاج لها. لكن أصحاب البشرة داكنة اللون ينصحون باختيار مستحضر لا يترك ترسبات، وذلك تجنبا لتكون خطوط بيضاء وظهورها على البشرة.
ويذكر أن المستحضرات الواقية من أشعة الشمس لها فوائد صحية وجمالية أيضا، وللحصول على فوائدها الكاملة، يجب استخدامها بالطريقة الصحيحة ووضع كميات كافية منها يوميا وفي جميع حالات الطقس. كما يجب أيضا إعادة استخدامها كل ساعتين عند استمرار البقاء في الخارج. ويجب أيضا عدم إهمال استخدام هذه المستحضرات حتى إن لم يكن الشخص يريد الخروج من المنزل في ذلك اليوم، وذلك لأن أشعة الشمس فوق البنفسجية تخترق النوافذ وتتسلل من خلالها إلى المنازل والسيارات والمكاتب وغيرهم من الأماكن المغلقة.
ويتسم الاستخدام الصحيح والمنتظم للمستحضرات الواقية من الشمس بسهولة الالتزام به، ويصبح هذا الاستخدام أسهل وأكثر فعالية عند إيجاد المستحضر المناسب للشخص. وبالإمكان طلب نصيحة أطباء الأمراض الجلدية للتعرف على الخيارات المناسبة بناء على لون البشرة وعلى ما يحتوي عليه المستحضر من مكونات إضافية.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock