ثقافة

مجلة الفيصل: حوارات ومواضيع متنوعة وملف حول المناخ

عمان-الغد- كرست مجلة الفيصل الملف في عددها الجديد لتغير المناخ وأحوال البيئة، وعن العلامات المقلقة التي لا توحي بالاطمئنان الكلي ومآل الكرة الأرضية، والتفاؤل بسلامتها الحيوية.
وأوصى تقرير نادي روما المسمى “حدود النمو” بأن هنالك ضرورة لوجود ضمير عالمي جديد ومعيار أخلاقي جديد يحكم استخدام الموارد المادية. وهو موقف جديد إزاء الطبيعة وقائم على التوافق والانسجام، وليس على الغزو والقهر وفيه عاطفة قوية تجاه الأجيال القادمة. شارك في الملف باحثون وكتاب: نجيب الخنيزي، إميلي براتيكو، بنعيسى بوحمالة، ماريون كوكيه، محمد عيسى، محمد دلف الدليمي، الغازي عقاوي، العربي إدناصر، علاء الدين الهدويفوتنزي.
وضم العدد الجديد من “الفيصل”، مواضيع ومواد متنوعة. في باب دراسات نقرأ: “نزهة مارشال” لمحمد اليحيائي.. كتابة تخوض مغامرة في مواجهة الزمن وتضيء الحياة داخل النص وخارجه للروائية والناقدة اللبنانية لنا عبدالرحمن وسمير مندي. في باب “قضايا” نطالع موضوعا بعنوان “مقتل جورج فلويد يأخذ طابعا عالميا ويعيد طرح خطاب العنصرية تاريخه ومحدداته”(الزواوي بغورة).
وفي حوار العدد، يرى المفكر اللبناني مشير باسيل عون أن الحضارات اعتصمت بشيء من الرجاء الغيبي، وأن وظيفة النخب أن تجرؤ حيث يخنع الآخرون.
وفي باب “سيرة ذاتية” يكتب الناقد فيصل دراج عن إحسان عباس: إنسان من معرفة وبصيرة ومحبة. ومما يقول فيصل دراج: علّمني إحسان عباس احترام اللغة، وفضيلة المتواضع العارف، وأخلاق الكتابة، ولم أستطع تعلّم الهزل الجاد والجدّ الهازل، المكسويّن بالبصيرة وحقائق الحياة….حين توفي العام 2003، شعرت أن جمالاً من هذا العالم انطفأ، وأن بيته في فلسطين سقط عليه سواد جديد”.
وفي باب “ثقافات” مقالا لفالتر بنيامين: “فك أربطة مكتبتي: حديث حول جمع الكتب”، “ترجمة سعد البازعي”، ونقرأ أيضا: فن المحتمل، لتوماس بافيل “ترجمة إدريس الخضراوي”، وفي الباب نفسه نطالع مادة أخرى بعنوان: قانون يانته الإسكندنافي في طريقه إلى الزوال “فجر يعقوب”، وفي باب “فضاءات” نقرأ عن أندريه مالرو الكاتب والوزير والمغامر.. قصة حياة ترويها قطته “صوفي دودي، ترجمة محمد الحبيب بنشيخ”. وفي باب “عمارة” يكتب أسعد الأسدي عن عمارة رفعة الجادرجي، الذي يتلو في أشكال أبنيته حكاية نص تعودت الأمكنة إنتاجه، غير أنه يأتي متحولا.
وفي باب “تشكيل” موضوع حول “الكارثة وولادة اللون في تجربة الرسام سيزان “علي بلجراف”، وفي باب:فوتوغرافيا” نقرأ حوارا مع الفوتوغرافي البرازيلي سيباستيون سالغادو “ترجمة إلياس فركوح”. ويكتب صادق الشعلان في باب “موسيقا” مادة حول الموسيقار غازي علي: حالة موسيقية بلا مثيل”. وتنشر الفيصل مجموعة من النصوص، لعواض العصيمي، وزكي الصدير، وأحمد القاضي، وهدى حمد.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock