;
عجلونمحافظات

مجلس محافظة عجلون يرد موازنة 2023 لهذه الأسباب

عامر خطاطبة- عجلون- قرر مجلس محافظة عجلون في جلسته التي عقدها اليوم الأحد، في مقره الجديد، برئاسة نائب رئيس المجلس أحمد الفريحات وحضور أعضاء المجلس، رد مشروع موازنة مجلس المحافظة للعام 2023م، والتي أقرها مجلس تنفيذي المحافظة الأسبوع الماضي.

وجاء في أسباب رد الموازنة، أنها خالفت نص قانون الإدارة المحلية بعدم وجود جزء من الموازنة للمشاريع التنموية والتي يجب أن لا تقل عن 40% من الموازنة وفقا لأحكام المادة 5 فقره 2 من قانون الإدارة المحلية رقم 22 لعام 2022م.

وجاء في الأسباب أيضا عدم وجود أي مخصصات ضمن موازنة عام 2023م لقطاع الإدارة المحلية، إضافة إلى ما يتعلق بالرؤيا الملكية لتنمية عجلون سياحيا، حيث أكد أعضاء المجلس أن مخصصات قطاعي السياحة والآثار غير كافية لتحقيق هذه الرؤيا.

وجاء في أسباب الرد عدم تحقيق العدالة بتوزيع المشاريع على مناطق المحافظة المختلفة بشكل نسبي وحسب المساحة والسكان.

ويذكر أن جلسة مناقشة موازنة المجلس شهدت نقاشا حادا بين أعضاء المجلس، حيث عبّر غالبية أعضاء المجلس عن عدم رضاهم عن الموازنة، وبخاصة فيما يتعلق بتوزيع المشاريع على مناطق المحافظة المختلفة بعدالة وإنصاف، إضافة إلى اعتراض أعضاء المجلس على وضع مبالغ في بعض القطاعات غير واضحة المعالم وعدم ذكر أي تفصيلات للمشاريع المقترحة ضمن هذه القطاعات.

وحازت قطاعات الأشغال والتربية والمياه والإدارة المحلية والصحة على النسبة الأكبر من مناقشات أعضاء المجلس، حيث أعرب عدد كبير من أعضاء المجلس عن عدم رضاهم على آلية توزيع المشاريع وموازناتها ضمن هذه القطاعات.

وحسب القانون، إن رد مجلس المحافظة لمشروع الموازنة للعام المقبل 2023م فإنه سيتم إعادتها للمجلس التنفيذي لإعادة دراستها كما سيتم تشكيل لجنة مشتركة من المجلس التنفيذي ومجلس المحافظة برئاسة رئيس مجلس المحافظة لدراسة الملاحظات الواردة وتصويبها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock